شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

الربو .. الاعراض والعلاج

الربو مرض التهابي يبقى على المدى الطويل في الشعب الهوائية في الرئتين ، ويتميز بأعراض متغيرة ومتكررة، كضيق التنفس في الصدر، والسعال،وقد تحدث هذه الأعراض عدة مرات في اليوم أو عدة مرات في الأسبوع ، وتصبح أسوأ في الليل أو مع ممارسة الرياضة .


ويعتقد أن الربو ناجم عن مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية ، كتلوث الهواء والمواد المسببة للحساسية ،أضافة الى المحفزات المحتملة الأخرى كالأدوية مثل الأسبرين ، أما عن التشخيص يعتمد عادة على نمط الأعراض، والاستجابة للعلاج تتم مع مرور الوقت، وقياس التنفس.

الأعراض

أعراض الربو تختلف من شخص لآخر. قد يكون لديك نوبات الربو غير المتكررة، وأعراض فقط في أوقات معينة كما ذكرنا ..
وتشمل علامات وأعراض الربو ما يلي:

اقرأ أيضا : الذهان :التعريف، الأعراض ، الأسباب
ضيق في التنفس .
ضيق الصدر أو الألم .
مشكلة النوم الناجم عن ضيق في التنفس، والسعال أو الشخير .
صوت صفير (الصفير هو علامة شائعة من الربو لدى الأطفال) .
هجمات السعال أو الصفير التي تتفاقم بسبب فيروس تنفسي، مثل البرد أو الإنفلونزا ..
وهناك علامات تدل أن الربو ربما يزداد سوءا وتشمل :
علامات الربو والأعراض التي هي أكثر تواترا ومزعجة .

زيادة صعوبة في التنفس .


الحاجة إلى استخدام جهاز الاستنشاق السريع الإغاثة في كثير من الأحيان .

أما بالنسبة لبعض الأشخاص، تظهر علامات وأعراض الربو في بعض الحالات:

الربو الناجم عند ممارسة الرياضة، والذي قد يكون أسوأ عندما يكون الهواء باردا وجاف ، أضافة الى الربو المهني، الناجم عن مهيجات مكان العمل مثل الأبخرة الكيميائية والغازات أو الغبار ، والربو الناجم عن الحساسية، الصادر عن بعض المواد مثل حبوب اللقاح، جراثيم العفن .. أو الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الربو هم أكثر عرضة لتطوير الربو.

متى يجب مراجعة الطبيب

يمكن أن تكون نوبات الربو الشديدة مهددة للحياة، ويجب تحديد موعد مع طبيبك لتحديد ما يجب القيام به عندما تبدأ الأعراض تزداد سوءاً ، فأن مراجعة الطبيب في وقت مبكر يؤدي إلى منع تلف الرئة على المدى الطويل والمساعدة على إبقاء الحالة مستقرة بمرور الوقت، والجدير بالذكر أنه لا يوجد علاج للربو، ولكن بمجرد تشخيصه بشكل صحيح سيتم وضع خطة للعلاج ، ووصف بعض الامور لتحسين نوعية حياة الفرد .

أما عن تشخيص الربو فيقوم طبيب الحساسية بتشخيص بأخذ تاريخ طبي دقيق أضافة الى إجراء اختبارات التنفس وذلك لقياس مدى عمل الرئتين ، واحد من هذه الاختبارات يسمى قياس التنفس. ويتم من خلال أخد نفسا عميقا لاستشعار وقياس كمية هواء الرئتين ويمكن قياس سرعة الهواء الذي يستنشق أو الزفير. هذا الاختبار يشخص شدة الربو ويقيس مدى جودة العلاج.

فالعديد من المصابين بالربو لديهم حساسية، لذا قد يقوم الطبيب بإجراء اختبار الحساسية لمعرفة اذا إن العلاج سيساعد على تجنب أعراض الربو.
فالأشخاص الذين يعانون من الربو هم في خطر تطوير مضاعفات لديهم من التهابات الجهاز التنفسي و الأنفلونزا والالتهاب الرئوي ، وهذا هو السبب الرئيسي بالنسبة لمرضى الربو، وخاصة البالغين، الحصول على اللقاحات سنويا.

الكلمات الدلالية:, , ,