شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

السرطان وغذاؤنا .. دليل علمي جديد يؤكد إن نصف حالات السرطان التي يصاب بها البشر تسببها نوعية الغذاء.

إن تعاطي الأملاح تسبب ارتفاع في الضغط الدم كما أن تناول السكر يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري في حين أن اكل لحم البقر والزبدة يسبب انسدادا في الشرايين الذي من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بالنوبات القلبية.

وجرى في الآونة الأخيرة ربط الغذاء الغني والوافر بتزايد عدد الأمراض الخطيرة وأن أمراضا أكثر خطورة قد تكون في طريقها إلى الظهور، وأصبح الباحثون مقتنعين الآن بأن أصناف الأطعمة التي يضعها الإنسان في الآونة الاخيرة على موائدهم تلعب دورا رئيسيا في التسبب بأكثر الأمراض خطورة وأشدها فتكا بالإنسان ألا وهو السرطان.

اقرأ أيضا : الربو .. الاعراض والعلاج

وأوضح الباحثون بأن الهمبرجر المقلي في أوعية معدنية يحتوي على مواد تسبب تغيرات في البكتيريا التي قد تؤدي بدورها إلى إحداث الإصابة بالسرطان وفي الحقيقة فقد درس الباحثون في معهد السرطان الوطني وفي أماكن عديدة من أصقاع الأرض لسنوات عديدة العلاقة المحتملة بين الغذاء والسرطان وبصفة خاصة السرطان الذي يصيب الجهاز الهضمي.

ويعتقد الباحثون أن الغذاء الغني بموارده الدهنية قد يحجز الإصابة في سرطان الصدر الذي ابتليت به نساء كثيرة حول العالم.

وعلى أية حال فإن العلاقة بين الغذاء و معظم أنواع السرطان ما تزال غير محددة أو واضحة المعالم.

ويقول غيو غوري رئيس برنامج الغذاء والتغذيه والسرطان التابع لمعهد السرطان الوطني أن الغذاء ليس سببا جوهريا بذاته ولكنه مجرد عامل قد ينشط نفسه أو يعيق وظيفة العوامل الأخرى المساعدة على إحداث الإصابة بالسرطان.

عادات الاكل:

اقرأ أيضا : ما هي فوائد بذور دوار الشمس ؟

لقد تم الحصول على أدق المعلومات الموثوقة عن دور الغذاء في السرطان عن طريق القيام بدراسات خاصة في علم الأوبئة على مجموعة من الأشخاص، فقد وجد أن أعلى معدلات الإصابة بسرطان الأمعاء تحدث في البلاد التي تستهلك نسبة عالية من لحم البقر الغني بالدهن الحيواني ومن هذه الدول الولايات المتحدة الامريكية، سكوتلندا، كندا والدنمارك.

تم تاكيد العلاقة بين الدهنيات وسرطان القولون والأمعاء الغليظة عن طريق اختبارات وفحوصات من الناس الذين تتغير عادات الأكل لديهم من خلال هجرتهم إلى بلاد أخرى.

فمثلا اليابانيون الذين يتناولون أطعمة تقليدية تحتوي على نسبة قليلة من الدهنيات يصابون بسرطان الأمعاء.

وأن الأشخاص الذين يقتصر طعامهم على الخضار والحبوب والفواكه يصابون بسرطان الأمعاء بنسبة أقل من الذين يصابون بها من الذين يتناولون الدهون.
ومهما يكن من شيء فإنه لم يتقرر بصفة قاطعة كيف تساهم الدهنيات في الإصابة بسرطان الأمعاء.

ويقول الأطباء من مؤسسة الصحة الامريكية أن الدهنيات تزيد من التركيز في أحماض الصفراء (وهي مادة يفرزها الكبد وتختزن في المرارة) ، في الأمعاء الغليظة وكذلك نوع معين من البكتيريا المعوية ومن ثم تقوم هذه البكتيريا بالتفاعل مع الأحماض الصفراء لتنتج المسرطنات وهي مواد محدثة للسرطان.

أعلن بعض الباحثين أن الغذاء المحتوي على نسبة عالية من النخالة والخبز المصنوع من الحبوب جميعها وكذلك الأطعمة الغنيه بالألياف النباتيه تعمل على وقاية الجسم من سرطان الأمعاء عن طريق امتصاص أو تخفيف المواد المحدثة لهذا المرض.

كما أجريت أبحاث على الفئران ووجد أن الفئران التي تتغذى على طعام يحتوي على نسبة عالية من المواد النباتية تصاب بأورام خبيثة بمعدل أقل من ذلك الذي تصاب به الحيوانات الأخرى التي تتغذى على أطعمه تحتوي على مواد نباتية قليلة.

اقرأ أيضا : لماذا ينسى الدماغ التفاصيل؟
إن مخاطر الإصابة بسرطان الصدر تتفاوت تبعا للأغذية الدهنية التي تتناولها النساء ،وأظهرت دراسة أجريت مؤخرا على النساء ان التحول من الغذاء المحتوي على نسبة عالية من الدهنيات الى غذاء نباتي يعمل على تخفيض مستويات الدم في البرولكتين(وهو هرمون في الفص الأمامي من الغدة النخامية ينظم إفراز الكبد في الثدييات) الذي من شأنه أن يساعد على التسبب في الإصابة بسرطان الثدي.

وعلى أية حال فإن المطلوب إثباته هو ما اذا كان مثل هذا التغيير في عادات الأكل من شأنه أن يخفف من مخاطر إصابة المرأة بسرطان الصدر.

يعتقد بعض الباحثين أن مثل هذا الغذاء قد يساعد على الحد من الإصابة بسرطان المعدة الذي انخفضت الإصابة به بنسبه 50 بالمئة في الربع الأخير من هذا القرن.

وفي الخلاصة فإن الوقاية خير من قنطار علاج فيجب على كل شخص الانتباه إلى نوعية طعامه وعدم الإكثار من الأطعمة التي تحتوي في مكوناتها على الكثير من الدهنيات.

الكلمات الدلالية:, , ,