سورة العنكبوت
عمل الشاكرية السورية مع الأرز
سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة

فن التحدث لطبيبك

 كم من المرات قلت لطبيبك عند زيارته:”دكتور .. هناك شيء ما أريد أن أسأل عنه ” وبشكل أو بآخر تترك العيادة دون أن تحصل  على إجابة؟لا عجب في هذا عندما نتفكر في الدراسة التي اجرتها جامعة “واين ستيت” الأمريكية والتي أشارت الى أننا نذهب الى الطبيب ولدينا ثلاثة أسئلة والسؤال الثالث أهم هذه الأسئلة ولكن يحدث أن يقطع الطبيب الحديث قبل أن نبلغ السؤال المهم، وتنتهي زيارة الطبيب دون طرح هذا السؤال.

كيف نحصل على ما نستحق من زيارة الطبيب؟

أقرأ أيضا:الذكاء الاصطناعي لعلاج الاحباط
من المهم أن نعرف كيف نجري الحوار مع الطبيب ونحصل على الرعاية والمعلومات التي نستحقها، لقد أشار مسح علمي في الولايات المتحدة أن مشكلات التفاهم والحوار مع الطبيب موجودة بالفعل، وهي أكثر شيوعا بين المرضى النساء عنها من الرجال، وهناك عدد وافر من العوامل حول العلاقة بين الطبيب ، بدءا من المقارنة والتنظيم وانتهاء بالارتياب والخضوع.
وتظل الحقيقة وهي أن الأمر يرجع اليك في الحصول على ما تريد من الطبيب أو (الطبيبة)، ويجب أن تعلم منذ البداية أنك في إطار مشاركة، عليك أن تعد نفسك لأخذ نصيبك منها، ومن أهم الأسئلة التي تعترض المريض: كيف أجد الطبيب الملائم؟.


إنه سؤال جيد ولكنه يتطلب تحليل الذات قبل الشروع في بدء عملية البحث عن الطبيب الملائم، الكثير من النساء يتوقعن الحصول على فوائد غير واقعية من الطبيب، فهن يردن اصلاح الخطأ مهما كان هذا الخطأ أو المشكلة ويتوقعن حلا سريعا، وفي النهاية يعطينا وصف العلاج، اذا لم يتم كل هذا فإننا نعتقد أن لا شيء قد تم.

ويجب أن نبحث عن الطبيب في الوقت المناسب، الطبيب الملائم الذي نستطيع أن نتفاهم معه ونثق به، اذا كيف نستطيع أن نحصل على الطبيب الملائم؟
عليك أن تبدا بإجراء اتصالات هاتفية بالمستشفيات المحلية للسؤال عن أسماء الأطباء الملائمين لحالتك المرضية، اسأل الأسرة والأصدقاء وزملاء العمل وانظر الى قائمة الاجابات التي حصلت عليها وستجد أسماء منها تأخذ الأولوية، وقم بتحديد الأطباء الذي قررت التعامل معهم واسترحت في مستشفياتهم أو عياداتهم، الأطباء التي تلائمك خبراتهم ويلتقون مع احتياجاتك وتلائمك مواعدهم.

أقرأ أيضا:السمع أدق من النظر لفهم الآخرين .. لماذا؟

يجب عليك زيارة اثنين أو ثلاثة
ابحث مسبقا عن الأتعاب المطلوبة والوقت المطلوب لهذه الزيارة واستعد لاستغلال هذا الوقت بأفضل صورة، ثم قم بزيارة اثنين أو ثلاثة من الأطباء المرشحين الذين استقر رأيك عليهم قبل عملية الاختيار المهمة.

من المهم أن تجد الطبيب الملائم وتجد حسن العلاقة معه والتي تجلب لك الراحة والأمان.
ولمساعدتك في الاطلاع على هذا الأمر بشكل جيد نقدم اليك هذه الاقتراحات:
أولا: خذ موعد مناسب من السكرتير في عيادة الطبيب واحرص على أن يكون مناسبا لوقتك وعملك حتى لا يتعارض مع خطط يومك ويزيد عليك حجم الضغوطات.

ثانيا: حاول معرفة المتطلبات المالية لزيارة الطبيب وأعد ما يكفي لهذه الزيارة.

ثالثا: اذا خشيت الموعد الطويل لموعد هذه المقابلة فأجري مكالمة هاتفية مع عيادة الطبيب لمعرفة كيف يسير نظام المقابلات وما اذا كان في مقدورك أن تتأخر قليلا.

رابعا: لا تتأخر عن الموعد مالم يكن هناك اتفاق على ذلك، واعلم موظفة الاستقبال بقدومك فور وصولك.

خامسا: اذا لم تستطيع ترتيب كلامك وأعراضك ومما تشكين منه اسئلتك ومخاوفك في ذهنك قبل الوصول الى طبيب فلا ضير ان تدونيها على ورقة حسب الاكثر أهمية الى الأقل أهمية ثم أعد قراتها قبل دخولك الى الطبيب.

أقرأ أيضا:كيفية الحصول على السعادة اليومية

سادسا: عند دخولك للطبيب حاول أن تأخذ نفسا عميقا، وأن تقدم نفسك للطبيب بكل ثقة و اطرح السلام عليه اولا، كن لطيفا قل له مثلا “يعطيك العافية” ، اجلس وابدا الحديث بتاني عن اكثر شكواك ومخاوفك وأسئلتك أهمية.

سابعا: استبعد الأحاديث غير المهمة وتحدث في صميم الموضوع كي لا تشتت نفسك وتشتت كذلك طبيبك.

ثامنا: تأكد من أنك قد فهمت جيدا ملاحظات الطبيب وإجاباته وإذا لم يحدث هذا فاستفسر مرة أخرى في ذلك الوقت.

تاسعا: قبل مغادرة عيادة الطبيب تأكد من أنك قد فهمت مدى الحاجة إلى المتابعة والاختبارات والتحاليل والعلاج….الخ

عاشرا: أعيد النظر فيما اذا كنت قد حصلت على الطبيب الملائم بالفعل، اذا شعرت بأنك غير سعيد بهذه الزيارة، وأنه لم يستطع أن يقلل من مخاوفك وأعراضك وألمك فلا تتردد بالبحث عن غيره حتى يطمئن قلبك.

أقرأ أيضا:تخلص من الشك بالذات

وأخيرا كل منا يحتاج في وقت ما لزيارة الطبيب لكن ليس كلنا نحصل على راحة البال من هذه الزيارة، لكن الأهمية تكمن في مدى ذكائك في تحويل هذه الزيارة لصالح صحتك الصحية والنفسية.

الكلمات الدلالية:, , ,