لماذا التّثاؤب معدٍ ؟
علاجات منزليّة لآلام الظّهر
من هو جيرارد مركاتور ؟
شعب الياكان من جنوب الفلبين
كآبة المرأة
مشكلات الغلوتين مع الصحة
شعب الباجا
ما هو الأطلس ؟
حقائق عن مرض الإنفصام وأعراضه وأسبابه
الاختراعات المتعلّقة بعلوم المحيطات
أعراض مبكّرة للسّرطان عند الرّجال
من المطبخ الأمريكي .. فطيرة التفاح

ادولف هتلر زعيم ألمانيا وقائد الحزب النازي، والمحرض الأساسي في الحرب العالمية الثانية في أوروبا ،والسبب في إعدام جماعي لملايين من الناس، ولد ادولف هتلر  في برناو ام ان – النمسا في 20 إبريل من العام 1889 ولقي حتفه منتحرا في ثلاثين إبريل 1945 في مدينة برلين.

عاش ادولف هتلر في بداية حياته رسام لكنه سرعان ما تحول إلى دكتاتور ألماني، وخلال أشهر قليلة تحول إلى امبراطور في عدة مناطق من أوروبا، وتم القضاء على امبراطوريته في نهاية المطاف عن طريق فئة من أقوى الفئات في دول العالم وفي النهاية مات ادولف هتلر منتحرا بعد أن تسبب في مقتل الملايين.

أقرأ أيضا: شيخ المجاهدين..عمر المختار

طفولة ادولف هتلر
ولد ادولف هتلر بطريقة غير شرعية لوالده الويس هتلر وترعرع ادولف هتلر كارها لأبيه، وغير محبا له وكان طفلا مزاجيا بشكل كبير، وكان في قلبه عداءا كبيرا لوالده وخاصة عندما تقاعد عن العمل.
وعندما توفي والد ادولف هتلر في عام 1903 ترك لهم مالا وفيرا كافيا لرعاية الأسرة، وكانت والدة ادولف هتلر متسامحة بشكل كبير ،وكان متعلقا بها كثيرا وعندما توفيت عام 1907 تركت لديه أثرا كبيرا.
يذكر التاريخ أن ادولف هتلر ترك المدرسة في عام 1905 وذلك لكي يتحول للرسم ولكنه كان ليس جيدا جدا فيه.

كيفية تحول اتجاهات هتلر من رسام إلى ديكتاتور

في عام 1907 ذهب ادولف هتلر إلى أكاديمية الفنون الجميلة لعرض فنه لكن تم رفضه مرتين مما أثار غضب ادولف هتلر وخصوصا بعد وفاة والدته، ثم بدأ يتنقل من مكان إلى آخر و من منزل إلى آخر حتى أصبح شخصية غير مستقيمة، وبعد ذلك قام بالالتفات إلى عمله وبدأ يبيع فنه بتكلفة رخيصة، وذلك لكي يكسب لقمة عيشه.

في هذه الأثناء كان ادولف هتلر متأثرا بشخصية كارل لويجرالمعروف بكرهه لليهود وعداءه لهم ، والذي قام باستعمال هذه الكراهية واستغلالها حتى ينشئ حزب الدعم الجماهيري، وفي هذه الأثناء قام ادولف هتلر بتطوير فكرته ونظريته العالمية التي ترسم مجرى لتغيير حياته كلها وتضع لها عنوان وهو كراهية اليهود والماركسيين.

أقرأ أيضا:الشاعر حجاب بن نحيت

بالإضافة إلى أن ادولف هتلر كان متأثرا سابقا بشخصية نمساوية سياسية تدعى شونييرر وتميزت هذه الشخصية عن غيرها من السياسيين بأنها معادية لليهود والليبراليين والاشتراكيين والكاثوليك الا أن كراهيتها لليهود كانت غير عادية مثلها مثل باقي الشعب في النمسا فكانت هذه الفكرة جزءا من العقلية الشعبية لديهم.

ادولف هتلر في الحرب العالمية الأولى
في عام 1913 انتقل ادولف هتلر للعيش في مدينة ميونخ وقام بالابتعاد وتجنب الخدمة العسكرية النمساوية في مطلع عام 1914، وذلك بحكم كونه غير صالح للخدمة العسكرية، وبالرغم من ذلك عندما قامت الحرب العالمية الأولى في عام 1914، التحق ادولف هتلر في كتيبة المشاة البحرية المشاركة في الحرب، واستطاع أن يثبت نفسه كمحارب شجاع وقوي وحصل على الصليب الحديدي مرتين

دخول ادولف هتلر للسياسة
بعد مرور الحرب العالمية الأولى أصبحت قناعة هتلر كبيرة في مساعدة ألمانيا و جيشها وذهب معه الاشتراكيين المسؤولين عن ألمانيا، و بسرعه ملفتة استطاع ادولف هتلر أن يثبت نفسه و يلفت انتباه المسؤولين والجيش المناهض للاشتراكيين الذين كانوا يعملون على إنشاء وحدات تعادي الثورة.

وفي عام 1919 عمل لصالح وحدة الجيش كجاسوس ضد الحزب السياسي مع 40 من الجواسيس الآخرين وأطلق عليهم حزب العمال الألماني، وسرعان ما ترفع في المناصب حتى أصبح رئيسا فعليا في عام 1921 وأعاد تسمية هذا الحزب بحزب العمال الألماني الاشتراكي.

أقرأ أيضا:الفنان بشار الشطي

الانقلاب في مدينة ميونخ
في عام 1923 قام ادولف هتلر بتنظيم حركة قومية يقودها الجنرال لودندورف و قام بإعلان حكومتهم الجديدة في ميونخ وتحديدا في قاعة البيرة وذلك مع ثلاثة آلاف شخص جابوا الشوارع في مسيرة، الأمر الذي أدى إلى تصدي الشرطة لهذه المسيرة التي أدت إلى مقتل ستة عشر شخصا واعتقل فيها ادولف هتلر، وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنين لكنه لم يبقى في السجن إلا تسعه أشهر فقط، كما أشار الكتاب التاريخي كتاب (كفاحي) الذي تحدث عن العنصرية العرقية بين ألمانيا واليهود.

وبعد هذا الانقلاب الذي حدث في قاعة البيرة قرر هتلر في السعي للحصول على منافذ السلطة وذلك عن طريق العمل على العبث في نظام الحكومة وتخريبه، و إعادة تشكيل حزب جديد ألا وهو الحزب النازي الذي توسع هذا الحزب في ما بعد واستطاع ادولف هتلر في وقت قصير طرد الاشتراكيين من الحزب لإنشاء حزبه واستكماله.

رئاسة وزعامة ادولف هتلر

عمل ادولف هتلر بشكل سريع على إتمام خططه بحيث حصل على الجنسية الألمانية بداية في عام 1932، وحصل الحزب النازي على 230 مقعد في الرايخستاغ، الأمر الذي جعله أكبر حزب في ألمانيا واستمر هتلر في تحدي كل الصعاب التي واجهته ليصبح رئيسا، وتم تعيينه مستشارا في بداية الأمر في عام 1933، واجهز على المعارضين من السلطة وأغلق النقابات وأبعد الشيوعيين واليهود والمحافظين.


وبفضل تلقيه الدعم من الجماعات القومية تولى ادولف هتلر بشكل سريع الرئاسة، وذلك عندما توفي هيندينبيرغ، إضافة إلى منصبه السابق مستشار ألمانيا ليصبح فيما بعد “زعيم المانيا”.

وحاول ادولف هتلر عمل تغييرات كثيرة في الشكل الخارجي لألمانيا بشكل جذري، وقام بتطويع الثقافة لإرادته وأعاد بناء الجيش و كسر القيود المفروضة على معاهدة فرساي وغير النسيج الإجتماعي، وذلك من خلال تشجيع النساء على التكاثر، وقام باستهداف اليهود بشكل خاص ووضع نفسه رئيسا للجيش، وحطم قوة المقاتلين السابقين في الشارع وازال جميع الاشتراكيين من الأحزاب والحكومة وأصبحت النازية هي عنوان ألمانيا في ذلك الوقت من الزمن.

وفي الحرب العالمية الثانية كان يعتقد ادولف هتلر أنه يقوم بإنشاء ألمانيا العظمى ويطوعها لرغبته و قام بعمل توسع إقليمي في المنطقة ما أثار قلق الدول الأوروبية الأخرى، ولكن دول فرنسا وبريطانيا كانت على استعداد للتنازل عن هذا التوسع، ولكن ادولف هتلر كان يريد مساحات أوسع.
وحين غزا ادولف هتلر بولندا قامت الدول الأخرى باتخاذ موقف لإعلان الحرب.


وتعرضت ألمانيا للضرب ببطء حين اعتقد ادولف هتلر أن باستطاعته أن يجعل ألمانيا كبيرة وقادرة في الحروب إلا أنه ارتكب خطأ فادح في عام 1941 عندما غزا روسيا و افريقيا وغرب أوروبا.

وفي نهاية المطاف كان ادولف هتلر مصاب بجنون العظمة وكان يعتبر نفسه منفصلا ومنفردا عن العالم، ثم تزوج عشيقته إيفا براون.

أقرأ أيضا:الفنانة بهاء الكافي
وفي عام 1945 قام ادولف هتلر بالانتحار ووجد السوفيتيين جثته فيما بعد.

الكلمات الدلالية:, , , , ,