نوم خفيف ونوم ثقيل .. أيهما أفضل ؟
7 مكونات لبشرة أصغر
أعراض نقص فيتامين D
8 طرق للحد من التعرق
هل من الآمن استخدام زيت جوز الهند لجفاف المهبل؟
إدمان القمار أخطاره وأعراضه
كيفية اختيار واقي الشمس المناسب
ما هي أعراض الإدمان؟
أهمية فيتامين د للجسم
كيف نتغلب على الوحدة؟
جفاف المهبل .. الأسباب والأعراض والعلاج
ماذا بعد علاج الادمان ؟

كيف ستبدو محطات الوقود مستقبلا؟

لم نعد نرى شيئا في هذا العالم إلا وقد دخله شيء من التحديث والتطوير ، ولربما كان تحديثا يشكل نقلة نوعية وفجوة زمنية ، أو تحديث زمني متناسق يحدث بشكل تدريجي .
أما بتسليط الضوء على محطات الوقود ، فهي كانت من النوع الثاني الذي شهد وسيشهد تطورا بشكل تدريجي ، بما يتلائم يتناسب مع حاجات السوق ، وما يتلائم مع الأوضاع المحيطة ، فبداية كانت محطات الوقود هي عبارة عن أكشاك أو مناطق محددة مخصصة لتزويد السيارات بالوقود فحسب .

وبدأت رويدا رويدا تشهد تطورا وتغيرا بدءا من إضافة بعض الخدمات الخاصة بالسيارات ، مثل : غسيل السيارة الكامل أو مسح الزجاج و تغيير الزيت .. إلخ .

أقرأ أيضا:ما هي الطرق البلاستيكية؟
ثم بدأت تتسع المساحات الجغرافية والإقليمية للمحطات ، لتشمل بداخلها على متاجر لبيع السلع والخدمات ، ومن ثم أصبحت جزءا لا يتجزأ من الاستراحات المطاعم والكافيهات .. هذا على صعيد التطور بشكل عام ، أما فيما يخص عملية تعبئة الوقود فكانت المحطات ولا زالت تشغل داخلها طاقم من الموظفين ؛ لإتمام عملية التعبئة للزبائن ، والمتابعة ، وشراء الوقود ، وها هي تتحول بشكل أو بآخر إلى محطات للخدمة الذاتية ، حيث أن الزبون سيخدم نفسه بنفسه ، ولن تحتاج المحطات لتشغيل العمالة لهذا الشأن ، وستتطور أيضا المحطات مستقبلا حتى تصل إلى تقنية تسمى ” الضخ الآلي ” ، جاءت هذه التطورات لتتناسب مع أشكال السيارات وحاجاتها وتقنياتها الجديدة .
من هنا نرى أن محطات الوقود سواء كانت تابعة لعلامات تجارية محددة ، أو حاصلة على ترخيص بشكل منفرد فإن التطور قد طالها على صعيد المساحة الجغرافية ، وعلى صعيد التغيير في نماذج الأعمال وترقية الخدمات .
وساهمت السيارات الكهربائية والسيارات الهجينة ‘ الهايبرد ‘ في هذا المجال ؛ تبعا للتغير في خيارات الوقود البديل . من هنا يتوارد إلى أذهاننا أسئلة عن المستقبل القادم لهذه المحطات ، هل ستختفي ؟؟! وما هي الخدمات التي باستطاعتها تقديمها ؟!.

وجب علينا هنا لفت النظر أن عملية استبدال السيارات العاملة بالبنزين أو الديزل بالسيارات الكهربائية بشكل كامل ، قد يستغرق ما يزيد على 35 عاما ، وذلك بناء على القدرات الإنتاجية لمصانع السيارات ، ورأس المال المخصص لهذه العملية .

أقرأ أيضا:أبرز روبوتات ال جي المنزلية
ولكن الاستغناء عن سيارات البنزين والديزل بشكل كامل هو أمر مستحيل ، ولكن سيبدأ عددها بالتناقص خلال ثلاثة أو أربعة عقود قادمة . مما سيضطر محطات الوقود للسعي وتغيير في نماذج أعمالها ومجموعة خدماتها المقدمة للزبون .
ولربما عملية ربط محطة الوقود بتطبيقات معينة هي عملية مجدية ، خاصة في خضم الصراع التكنولوجي المشهود حاليا ، فجعل محطة الوقود ذكية ، واتصالها مع السيارات الموصولة بالشبكة ، وترقية الخدمات المخصصة ، وتزويد الوقود على أساس استخدام الموقع الجغرافي .. لربما هو ما يجب تبنيه من قبل محطات وقود المستقبل. ورغم ما تشهده محطات الوقود من تطور بشكل متقارب على مستوى العالم ، ولكن لربما يختلف الموضوع اقتصاديا وتبعا لجغرافية المناطق ، فسيختلف الأمر من أمريكا وأوروبا إلى الشرق الأوسط وإفريقيا بلا شك .

الكلمات الدلالية:, , , ,