الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء
معجزة رحلة الإسراء والمعراج
الحمة السورية وجهة سياحية رائعة
كرات اللحم بالكريمة
من المطبخ الفرنسي  .. دوريا

حتى الآن إن التطورات التي عايشناها وشهدناها وقمنا باستخدامها فيما يخص العالم الإفتراضي ، هي تقنيات تعاملنا معها كمستدمين لهذا الواقع الإفتراضي ، مثل : السماعات ، والنظارات ،والواجهات الصورية ، وحساسات الحركة ،ولكن على الرغم من تنوع هذه الأدوات ، إلا أن المحتوى الحركي المكافئ والمثير ، يتواجد بشكل نادر عبر هذه الأجهزة ، وأيضا قد تكون جل استخدامات الواقع الإفتراضي مختصرة في مجال الألعاب الإلكترونية ، هذا ما يعني تحديد وتقليص جمهور هذا الواقع الإفتراضي ، على الرغم من الإمكانات الهائلة التي بإمكانه تقديمها .

أقرأ أيضا:حل الكوابيس مع عصابة رأس إلكترونية تتحكم بالأحلام

أما حاليا فبات المستخدم قادرا على صناعة الواقع الإفتراضي بنفسه ، من خلال الكاميرات الجديدة التي أدخلت لها هذه التقنية المميزة ، وسنقوم هنا بعرض نموذجين للكاميرات المعززة بالواقع الإفتراضي .

* كاميرات التصوير الرياضي Action camera’s وهي من صنع شركة go pro الأمريكية ، وهي شركة متخصصة في الكاميرات الرياضية ، وتعمل بتقنية تصوير حتى 360 درجة ، وتحتوي الكاميرا من الداخل على عدسة مزدوجة حتى تتمكن ، ويتمكن المستخدم من التقاط فيديوهات بشكل كروي ، أما دقة هذه العدسة المزدوجة فهي 5.2k أي بمعدل 30 إطار خلال الثانية الواحدة ، هذا على مستوى الفيديوهات الكروية ، أما على مستوى الفيديوهات العادية فتصل دقتهم إلى 3k أي نحو 60 إطار في الثانية ، والصور الثابتة تأتي بدقة 18 ميجا بكسل .

أقرأ أيضا:هل سيتم الاستغناء عن سناب شات ؟

والكاميرا هذه تناسب أغلب أجهزة التثبيت ، المنتجة من قبل شركة go pro ، وهي مقاومة للماء ضمن عمق لا يتجاوز خمسة أمتار ، كما ويتوافر بها أجهزة الاستشعار والراديو ، مثل نظام GPS ، و دعم الإتصال اللاسلكي في الشبكة Wi-Fi ، والبلوتوث ، ومستشعرات التسارع جيروسكوب ، إضافة للبوصلة التي تحقق ميزة الاستقرار أثناء التصوير الكروي ، وتوفر الكاميرا إمكانية تحرير الفيديو حتى بعد إتمام عملية المونتاج .

وهناك خدمة تسمى ” أوفر كابتشر ” ، وهي خدمة جديدة تمكن المستخدمين من إعادة التقاط ومشاركة مشاهدهم ، ولكن بشكل فيديو تقليدي عوضا عن استخدام تقنية 360 درجة .

* كاميرا أوزو : وهي كاميرا من إنتاج شركة نوكيا ، وتحمل شكلا كرويا أنيقا ، ويوجد داخلها 16 حساس للصوت والصورة ، يبلغ وزنها الإجمالي أقل من 10 رطل ، ومن الممكن تركيبها على الطائرات بدون طيار ، وهي قادرة على إلتقاط الفيديوهات في زوايا تبلغ 360 درجة ، أي أن لا شيء من الممكن أن يختبئ أثناء التصوير الشامل هذا ، وتلتقط الأصوات بطريقة واقعية دون أي تشويشات ، أو خلل أو تناقض ، حيث أن أبرز هذه المشاكل تواجدت في كاميرات الواقع الإفتراضي الأقل جودة وتطور .

أقرأ أيضا:ما هي السماعات الذكية؟
كما أن كاميرا أوزو تقوم بدمج الصور بسلاسة وبشكل أوتوماتيكي ، والأهم من ذلك وقدرتها على التشغيل الفوري والمباشر ، وذلك باستخدام شاشة الواقع الإفتراضي المدمجة داخل الكاميرا ، وهذه الميزة مكنت المخرجين من إمكانية مراجعة المادة المصورة أثناء التصوير ، بينما في السابق كان ينتظر حتى مرحلة ما بعد الإنتاج .
وصل سعر هذه الكاميرا إلى 60 ألف دولار أمريكي ، وهى كاميرا للمحترفين ، وتوفر مجالات جديدة للابداع . مثل التصوير المباشر الذي يسمح للمشاهد بالتداخل مع الأحداث مما يغير ويخلق طريقا آخر لسير الأحداث والقصص .

الكلمات الدلالية:, , , ,