سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية

 شجرة الدر هي من النساء القليلات اللواتي اهتم التاريخ بهن، فهي تعتبر زوجة آخر السلاطين الأيوبيين وزوجة أول سلاطين المماليك، الأمر الذي أعطاها أهمية بالغة، و سلطانة على مصر أيضا، لمدة ليست بقليلة وهذا الشيء الذي زاد من أهمية مكانتها في التاريخ وسلط الضوء عليها من قبل المؤرخين والكتاب.

كانت شجرة الدر جارية وغير معروفة ، إلا أن الزمن حول حالها وجعل منها امرأه ذات قيمة في التاريخ العربي و الإسلامي.

أقرأ أيضا:محمد الفاتح ..سلطان الدولة العثمانية و فاتح القسطنطينة

كانت مصر في فترة من الفترات قبل وفاة السلطان نجم الدين أيوب ضعيفة اتجاه الحملة الفرنسية عليها، وأدى وفاة السلطان الى جعل الدولة أكثر ضعفا، وكان من المفترض أن تكون هذه المعركة لصالح لويس التاسع حاكم فرنسا آنذاك، إلا أن شجرة الدر قامت بتدخل عجيب على الصعيد السياسي والعسكري جعل مصر تكسب المعركة ما اكسبها احترام القادة العسكريين والسياسيين في مصر وقبلوا بها سلطانة تحكمهم.

هناك جدل بين المؤرخين عن أصول ونسب شجرة الدر إذ إن بعضهم يقول أنها تركية أو أرمينية والبعض الآخر يقول أنها بدوية عربية، ومجموعة أخرى تنفي أن تكون من كلا الجهتين، وحتى هذا الوقت لم يظهر نسب أكيد لشجرة الدر.

ما هي الصفات التي تميزت بها شجرة الدر؟

أقرأ أيضا:محمود درويش شاعر الجرح الفلسطيني
 كانت شجرة الدر  بيضاء الوجه و شعرها أسود طويل، ومن حيث الأخلاق كانت شجرة الدر متدينة ومحافظة ،وكانت تجيد الغناء وتكتب وتقرأ بالإضافة إلى أنها كانت شديدة الذكاء والفطنة والحكمة.

بدايات شجرة الدر:
كانت أولى حياة شجرة الدر جارية عند الخليفة المستعصم ثم أصبحت جارية عند نجم الدين أيوب والد صلاح الدين الأيوبي، وذلك في العام 1240م وكان يميل إليها نجم الدين أيوب ويعطيها اهتمام زائد وحب زائد ولا يعاملها كباقي جواريه.

وفي العام 1248م قام السلطان نجم الدين أيوب باعلانها زوجة له على الملأ، وكان ذلك بعد عودته من القاهرة وقامت شجرة الدر بإنجاب أول أولادها من نجم الدين أيوب وهو خليل ما رفع من شأنها عند السلطان.

تعتبر شجرة الدر من الأشخاص المحنكين سياسيا ؛وذلك كان بعد خوضها تجارب عديدة وخطيرة جراء موت السلطان نجم الدين عام 1249 ميلادي ووقوع الدوله الأيوبية بين براثن فرنسا و لويس التاسع والحروب الصليبية ، جعل منها سلطانة قوية وقادرة و شجاعة وذكية، و استطاعت بفطنتها الحفاظ على دولة المماليك آنذاك، وذكر عن شجرة الدر أنها دفنت سلطانها نجم الدين بخفي عن الجيش والمحاربين كي لا تثبط معنوياتهم أثناء الحرب و تقلل من عزيمتهم وتزيد خوفهم من فقدان السلطان والحاكم بالإضافة إلى منعها وصول الخبر للأعداء وبالتالي حماية الدولة.

أقرأ أيضا:القائد العربي صلاح الدين الأيوبي

قامت شجرة الدر بإدارة الحرب إدارة ذكية و فطينة بعد وفاة زوجها ولم تطلع على وفاته إلا عدد قليل من أشخاص ورجال الدولة وقامت بتعيين ابن زوجها المتوفي توران شاه ولي العهد على رأس الحكم، وكانت توقع وتختم الوثائق الرسمية بختم السلطان بمهارة.

استطاعت شجرة الدر أن تتدخل أيضا في المعارك على الأرض، وقامت في متابعتها وتنظيمهم وتأمين النواقص فيها وترتيب صفوفها حتى استطاعت الدولة الإسلامية مع المسلمين الانتصار على الصليبيين، وقاموا بأسر لويس التاسع، فكانت شجرة الدر أفضل ممثل لإدارة الحكم السياسي والعسكري آنذاك والذي أوصل المسلمين إلى نصر محقق.

وبعد هذا الانتصار وبعد انتشار خبر موت السلطان نجم الدين أيوب، وبعدما عرف الجيش والمحاربين المسلمين بأن من دار المعركة هي شجرة الدر، وبعد حسن تصرفها وإدارتها لشؤون الدولة والحرب بالإضافة إلى إدارتها السياسية الصحيحة، جعلت المسلمين والقياديين يقبلون بشجرة الدر سلطانة عليهم وقامت الدولة المملوكية في ذلك الوقت بسك العملة النقدية باسم شجرة الدر وأطلقوا عليها اسم أم خليل.

أقرأ أيضا:شيخ المجاهدين..عمر المختار

ومع كل هذه المميزات التي تميزت بها شجرة الدر إلا أن هناك الكثير من المعارضين على هذه الإمارة النسوية، وممن ورفضوا أن يكونوا تحت حكم امرأة، ولكن بالرغم من ذلك أصبحت شجرة الدر سلطانة وأول سلطانة في الإسلام.

و بعد ذلك أصدر قاضي القضاة فتوى بعدم جواز حكم المرأة على الرجال، مما أدى إلى ظهور مظاهرات كثيرة تشجع على اسقاط حكم شجرة الدر، فأشارت شجرة الدر عليهم بتولي واحد من المماليك على الدولة الإسلامية فبايعوا الخلفية المملوكي عز الدين أيبك بعد اشارة شجرة الدر إليه، فقبلوا المماليك المشورة وحكم عز الدين أيبك الدولة الإسلامية وتزوج من شجرة الدر .

إن اختيار عز الدين أيبك على الدولة المملوكية لم يكن خيارا صحيحا بحسب المؤرخين، إذ إن هناك أمراء كثر أجدر منه بأخذ الحكم، إلا أن هذا الحكم كان غطاءا شرعيا لإكمال شجرة الدر حكمها.
بالاضافة إلى أن عز الدين أيبك كان يتصف بصفات غير محبوبة فكان غليظا فظا وخفيف العقل، إلا أنه لم يكن يصدر أي قرار أو أي حكم، ولم يكن يتخذ أي موقف دون الرجوع إلى شجرة الدر، الأمر الذي أثبت سيطرتها وحكمها في الدولة المملوكية.

أقرأ أيضا:الزعيم النازي..ادولف هتلر

كيف تم اغتيال عز الدين أيبك؟
يقول المؤرخون بأن شجرة الدر هي من قتلت زوجها عز الدين أيبك بعد أن تزوج عليها ابنة وال الموصل بعد أن ظنت أنها هي كانت السبب في كل ما وصل إليه من ملك ومكانة فقامت بتسليط الجواري عليه حتى يضربنه بالقباقيب حتى الموت.

وبعد علم المماليك بما فعلته شجرة الدر بعز الدين أيبك و بالرغم من اخفائها حقيقة موته وبقولها أنه وقع عن حصانه إلا أن المماليك بعد أن علموا بفعلة شجرة الدر قامو بسجنها بسجن القلعة و قتلوها بالطريقة نفسها التي قتلت فيها زوجها عز الدين أيبك، فضربت حتى الموت بالقباقيب.

الكلمات الدلالية:, , ,