لماذا التّثاؤب معدٍ ؟
علاجات منزليّة لآلام الظّهر
من هو جيرارد مركاتور ؟
شعب الياكان من جنوب الفلبين
كآبة المرأة
مشكلات الغلوتين مع الصحة
شعب الباجا
ما هو الأطلس ؟
حقائق عن مرض الإنفصام وأعراضه وأسبابه
الاختراعات المتعلّقة بعلوم المحيطات
أعراض مبكّرة للسّرطان عند الرّجال
من المطبخ الأمريكي .. فطيرة التفاح

يعتبر محمد عبد الكريم الخطابي من أقوى مجاهدي المغرب العربي ، فلقبه شعبه بأسد الريف. سطر محمد الخطابي أسطورة في مجابهة الاحتلال الفرنسي و الإسباني، و كسر شوكة الإسبانيين عندما هزمهم في المعركة المشهورة بإسم انوال في عام 1921م.

هو محمد عبد الكريم الخطابي الذي ولد في مدينة الحسيمة في المغرب من عام 1882 للميلاد. ترعرع محمد الخطابي في بيئة محافظة على تعاليم الدين الإسلامي فحفظ القرآن الكريم منذ طفولته، ولاحقا أرسله والده إلى مدينة فاس في المغرب لدراسة علوم الشريعة في جامعة القرويين.

أقرأ أيضا:سلطان الفتوحات.. سليمان القانوني
وبعد أن أنهى الخطابي دراسته قام بالعمل في جريدة (تلغراف الريف) بالإضافة إلى عمله في القضاء الشرعي الأمر الذي جعل شخصيته سياسية ودينية، وبالتالي أصبح شخصا قياديا قادرا على إدارة أمور الحرب ومجابهة الاستعمار.

تم الحكم عليه بالسجن لأول مرة عندما رفضت عائلته الخضوع لنظام الحماية التي فرضتها اسبانيا على الشمال من مدينة المغرب، فرفض والد الخطابي الخضوع لأوامرهم مما أدى إلى سجنه وعزله عن العمل في أمور القضاء.

وبسبب البيئة التي نشأ بها الخطابي كان أباه يستعد في هذا الوقت لمقاومة الاحتلال والاستعمار الإسباني لكنه توفي قبل ذلك فتوارث الإبن عن أبيه الجهاد وأكمل ما بداه لمحاربة المحتلين وإنقاذ الدولة المغربية.

أقرأ أيضا:محمد الفاتح ..سلطان الدولة العثمانية و فاتح القسطنطينة

أثبت الخطابي قدرته وقوته على مجابهة الجيش الإسباني عن طريق انتصاره في معركه انوال من عام 1921، وكانت هذه المعركة حامية الوطيس، قتل فيها جيش الخطابي 15 ألف جندي من الجيش الإسباني ووقع في أسره 570 منهم .

وبعد هذه الهزيمة المجلجلة قرر الاستعمار الإسباني الانسحاب من منطقة الريف، وإجبار الإسبان على الخروج من إقليم جبالة جميعه، بالإضافة إلى تراجعهم عن السواحل ولأجل هذا الانتصار قام الخطابي بإنشاء حكومة خاصة داخل منطقة الريف مع رضا سلطان و حاكم المغرب.

و قام الخطابي بتحويل الجيش المجاهد المنتصر في هذه المعركة إلى جيش نظامي يهدف إلى عدم الاعتراف بالاسبان والفرنسيين وإخراجهم من المغرب، بالإضافة إلى تنظيم أمور الدولة وإقامة علاقات وطيدة مع الدول الأخرى.

أقرأ أيضا:شيخ المجاهدين..عمر المختار

وبعد فرض سيطرة الخطابي على زمام الأمور أبدت فرنسا انزعاجها من الوضع الجديد الذي فرض في منطقة الريف فقامت بالتدخل لإنقاذ الإسبانيين والوقوف إلى جانبهم خوفا من أن يصل الخطابي إلى مراده و يحقق نجاح الثورة، وتكون هذه شرارة انطلاقة لباقي المدن في شمال افريقيا الواقعة تحت الاستعمار.

لكن الخطابي لم يبدي الأثناء أمام الفرنسيين و الاسبانيين وقاوم ببسالة وقوة أمامهم لفترة طويلة لكنه قرر بعد ذلك الاستسلام في عام 1926 م ، وذلك بعد أن استخدم الإسبانيين والفرنسيين جميع قواتهم العسكريه التي انهكت الجيش المجاهد، بالإضافة إلى خوفه من وقوع المزيد من الأرواح والشهداء وبقاء الاستعمار.

تم نفي محمد عبد الكريم الخطابي إلى جزيرة لارينيون الواقعة في المحيط الهندي وذلك عندما قرر تحرير كامل التراب المغربي، وليس فقط أراضي الريف.

أقرأ أيضا:القائد العربي صلاح الدين الأيوبي

التجأ محمد عبد الكريم الخطابي إلى مصر بعد موافقة الملك فاروق لطلب بعض المغاربة الذين رأوا هذا القائد الفذ في الباخرة المتوجهة إلى فرنسا في عام 1947 م بعد عشرين عاما من نفيه في المحيط الهندي، وأكمل الخطابي أعوامه المتبقية في جمهورية مصر العربية حتى وفاته.

وفي مصر ساند الخطابي الحركات التحررية في المغرب وفي الدول العربية والإسلامية كافة و قام بتأسيس لجنه أطلق عليها لجنة تحرير المغرب العربي مع مجموعة من المتطوعين المقاومين عام 1947م.

أقرأ أيضا:ريما البنا.. حين تموت الوردة في فصل الربيع

 وافته المنية في رمضان العام 1963م في مدينة القاهرة ودفن في مقبرة الشهداء.

الكلمات الدلالية:, , , ,