اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية
كيفية عمل العصيدة اليمنية بالمرق

إسلام أبي الدرداء

هو عويمر بن مالك الخزرجي ، وكني بأبي الدرداء بسبب نومه المبكر . وكان أبو الدرداء في جاهليته يمضى إلى حيث صنمه المنصوب فى أشرف مكان في بيته ، يحييه ويعطره ؛ وفي مرة فعل ما يفعل دوما ثم ألقى على صنمه بثوب جديد من الحرير الفاخر ، أهداه إليه أحد تجار اليمن ، وحينما ارتفعت الشمس في السماء غادر أبو الدرداء منزله قاصدا متجره .

أقرأ أيضا:غسلته الملائكة ، وحضرت زوجاته من الحور العين جنازته


وكانت يومها شوارع المدينة وطرقاتها تضج بأتباع سيدنا محمد ، حيث كانوا عائدين من غزوة بدر ، وفي مقدمتهم أفواج من أسرى قريش ، فأعرض أبو الدرداء عنهم ، لكنه أقبل بعد برهة على فتى من الخزرج ، وسأله عن عبد الله بن رواحة وعن أحواله ، فأجابه الفتى أن عبد الله بن رواحة قد أبلى فى المعركة بلاء حسنا وهو الآن عائد مع جموع الصحابة سالما غانما .


ولم يستغرب أو يستنكر الفتى على أبي الدرداء سؤاله ، لأن الجميع كان يعلم أواصر الأخوة التى تربط بينهما ، حيث كانوا متآخيين فى الجاهلية ، وبعد قدوم الإسلام أسلم ابن رواحة ، وأعرض أبو الدرداء ، إلا أن ذلك لم يقطع الأخوة بينهما ، فقد ظل عبد الله ابن رواحة يتعهد أبا الدرداء بزيارات متكررة ويدعوه إلى الإسلام ويرغبه فيه وفيما سيغنم من فوز عظيم في الدنيا والآخرة.

أقرأ أيضا:من هو الصحابي الذي كان يتمثل جبريل في صورته؟
وبلغ أبو الدرداء متجره ، وتربع على كرسيه ، وأخذ يبيع ويشترى ، ويتابع أمور تجارته وغلمانه ، ولا يعلم ما يجرى فى منزله في تلك الأثناء ، حيث أن ابن رواحة ذهب لبيت صاحبه أبى الدرداء وكان عازما على أمر ما ، ولما وصل رأى الباب مفتوحا ، ورأى أم الدرداء فى الفناء ، فسلم عليها وسألها عن اخيه أبي الدرداء ، وأخبرته أنه في متجره ولا يلبث إلا أن يعود ، فاستأذنها ابن رواحة بالدخول ؛ فأفسحت له الطريق ودخلت إلى حجرتها ، لتهتم بإصلاح شأن بيتها ورعاية أطفالها .


فدخل عبد الله بن رواحة إلى حيث صنم أبي الدرداء ، وأخرج قدوما كان أحضره معه ، وأخذ يقطع الصنم ويقول : ألا كل ما يدعى مع الله باطل ، ألا كل ما يدعى مع الله باطل،  حتى جعله قطعا متناثرة وأشلاء ، ثم غادر البيت ، ثم دخلت أم الدرداء إلى حجرة الصنم ، وصعقت لما رأت من أشلاء مبعثرة على الأرض ، وبدأت تلطم خديها وتقول : أهلكتنا يا ابن رواحة .

لم يمض من الوقت إلا القليل ، ودخل أبو الدرداء منزله ورأى امرأته جالسة عند باب الحجرة تبكى وتنشج ، والخوف يعلو وجهها ، فسألها عن شأنها وأخبرته بما فعل عبد الله بن رواحة .

أقرأ أيضا:الصحابية التي كفنها النبي بقميصه
فنظر أبو الدرداء للصنم ليجده حطاما ، فغضب وأراد أن يثأر لصنمه ، لكنه ما لبث قليلا حتى هدأت نفسه وسكت عنه غضبه ، وأخذ يفكر مليا بما حدث ، ثم أدرك في نفسه أن لو في الصنم خيرا لدفع الأذى عن نفسه .

ثم انطلق مع أخيه وصاحبه عبدالله بن رواحة ، ومشيا معا حيث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، ليعلن أبو الدرداء دخوله فى دين الله ، وكان هو آخر أهل حيه إسلاما ، ولكن كان إيمانه منذ اللحظة الأولى قد خالط كل ذرة فى كيانه ، وندم على ما فاته من خير عظيم ، وأدرك جلال ونعمة ما سبقه إليه أصحابه ، وما فاته من فقه للدين ، وحفظ للقرآن الكريم ، والعبادة والحسنات والتقوى التي ادخروهما لأنفسهم عند الله في الآخرة .

أقرأ أيضا:دعوة النبي في الطائف وإسلام عداس النصراني


لذلك عزم على استدرك ما فاته وعمل بجهد حتى يلحق بالركب ومن ثم يتقدم عليه . فانصرف إلى العبادة انصراف المتبتل المنقطع عن الدنيا ، ثم أخذ ينهل ويقبل على العلم إقبال الظمآن ، وواظب على كتاب الله يحفظ كلماته ، ويتفكر آياته .
ولما رأى أن التجارة تنغص عليه لذة العبادة ، وتحرمه من مجالس العلم ، تركها غير مترددا ولا آسفا عليها أبدا.
حيث لم يترك أبو الدرداء التجارة فقط ، إنما ترك الدنيا بما فيها ، وأعرض عن زينتها وزخرفها ، واكتفى من هذه الدنيا الفانية بلقمة تقيم صلبه ، وثوب خشن يستر جسده .

الكلمات الدلالية:, , , ,