عن رواية الحارس في حقل الشّوفان
سورة العنكبوت
عمل الشاكرية السورية مع الأرز
سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء

تطلق عبارة ” عجز النمو ” على الطفل الذي يعجز عن الحصول على وزن مطرد بدون سبب ظاهر ، و لا سيما الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين و ثلاث سنوات ، و تظهر هذه الحالة عند الأطفال المصابين بالتأخر و التعويق .
و يعرف العجز من خلال القياسات التي تجرى للطفل ، و تثبت في جدول باستمرار ، من مثل : الوزن ، و الطول ، و محيط الرأس ، و القياسات الأخرى .

أقرأ أيضا:كيفية التعامل مع الطفل المعاق
و عجز النمو ليس مرضا بل هو ظاهرة لأمراض متعددة متنوعة .

أسباب عجز النمو :
يمكن إجمال أسباب عجز النمو تحت قسمين رئيسين هما : العوامل النفسية ، و العوامل العضوية .
أولا : العوامل النفسية :
1- الحرمان العاطفي ، و الإهمال ، و القسوة التي يتعرض لها الطفل .
2 – تدهور الوضع العائلي ، و تمزق الأسرة .
3 – عدم حصوله على الراحة الكافية ، و حرمانه من النوم الكافي ، و حرمانه من اللعب .

أقرأ أيضا:وفيات الأطفال..الأسباب وطرق الوقاية
ثانيا : العوامل الصحية :
1 – سوء التغذية .
2 – سوء الامتصاص المعوي .
3 – التليف الكيسي في البنكرياس .
4 – انشقاق الحنك الجزئي .
5 – فرط كالسيوم الدم الذاتي .
6 – أسقام الجسيمات الصبغية .
7 – متلازمة تيرنر .
8 – أسقام الغدد الصماء .
9 – عدم كفاية الكلى .
10 – الالتهابات المزمنة ، كالتدرن و الالتهابات الفطرية .
11 – التهاب المفاصل الرثواني .
12 – الأورام الخبيثة .
13 – شذوذات الجهاز العصبي المركزي .
14 – بعض الطفيليات المعوية .
15- أسقام الأنابيب الكلوية .

أقرأ أيضا:كيف أعرف أن طفلي الرضيع مريض؟

التشخيص :
يتم إجراء مسح لمعلومات عامة عن تاريخ المرض ، و من ثم إجراء القياسات اللازمة للطفل : الطول و الوزن و ما إلى ذلك ، و مقارنتها بالجدول السابق ، و دراسة حالة التغذية للطفل ، بعد ذلك تدرس حالة الحمل : مدتها ، و حالة الولادة ، و مجرياتها ، و بعد ذلك يفحص الطفل فحصا سريرا ، و تجرى بعض التحليلات الضرورية .و التشخيص المبكر مهم جدا ، فقد يكشف عجز النمو عن أمراض خطيرة يمكن علاجها في حالة التشخيص المبكر .

العلاج :
تعالج الحالة النفسية للطفل أولا ، و من ثم فتح شهيته للطعام ، و تجنيبه السلوكات و التصرفات الشاذة التي قد تعيق نموه و شهيته ، أما إذا كان سبب الحالة مرضا عضويا ، فينبغي علاجه أولا ، و من ثم إجراء الخطوات الأخرى في سبيل استرجاع وزنه و تحسين نموه .

الكلمات الدلالية:, , , ,