عن رواية الحارس في حقل الشّوفان
سورة العنكبوت
عمل الشاكرية السورية مع الأرز
سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء

فقدان شهية الطفل السويّ هي من المشاكل المهمة الّتي تشتكي منها الأم ، كما أنّها من أكثر المشاكل شيوعاًالّتي يواجهها طبيب الأطفال . هذه المشكلة يمكن منعها و الوقاية منها ، كما يمكن التّخلص منها و معالجتها بنجاح ، بالتعاون بين الطبيب و الأم ، و التخلص منها سريعا ، لأن تفاقم هذه المشكلة يودي بالطفل إلى الهزال و الضعف العام ، و فقر الدم ، و الطفل الهزيل هو فريسة سهلة لكثير من الأمراض .
قد تكون بعض الأمراض مثل : الحمّى ، و التيفوئيد ، و ذات الرئة ، و الإسهالات الشديدة ، و الحصبة ، و الديدان المعوية ، و الأمراض المزمنة كالتدرن ، و أمراض القلب ، و أمراض الكلى سببا لفقدان الشهية .

أقرأ أيضا : أهم أسباب عدم قدرة الطفل على المشي

أما الطفل السوي فيعاني من فقدان الشهية نتيجة عدة أسباب منها :
1 – سلبية الطفل ، و ظهور ” الأنا ” عنده ، و رفضه لتناول الطعام بمساعدة الأم ، و غالبا ما يمر الطفل بهذه المرحلة ما بين السنة الأولى و الثالثة ، فيقوم بفعل عكس ما يطلب منه ، ليجذب الانتباه إليه ، و يتلذذ بمشاكسة الآخرين بتحديه و عناده .
2 – قد تحاول الأم إجبار الطفل على تناول الطعام ظنا منها أنه ضعيف الجسم ، أو أنه لا ينمو بسرعة ، مما يرافق ذلك هبوط في الشهية نتيجة إجبار الأم للطفل على تناول المزيد من الطعام ، و في هذه السن يتباطأ الطفل و يتلكأ في تناول الطعام ، فيعبث به و يضربه بيده .. إلخ ، فتقوم لأم بإجباره على تناول الطعام بالتهديد و الزجر ، و يرفض هو ذلك ، فيتولد عنده العناد ، و يفقد شهيته نتيجة الإجبار .
3 – تناول الطفل الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسة ، و هذه الوجبات و هي غالبا من الحلويات تذهب شهية الطفل .
4 – النفور من الطعام خوفا من الأم ، فبعض الأمهات يطعمن الأبناء ، نتيجة رغبتهن في زيادة وزنه ، بالوعد و الوعيد ، فيكره الطعام نتيجة ذلك ، إذ يربط بين الطعام و الضرب و الصراخ .

أقرأ أيضا: عجز نمو الطفل.. دليل لأمراض متعددة
5 – لبنية الجسم ( الحجم ) دورها في كمية الطعام التي يحتاجها الطفل ، كما أن للوراثة دور كبير في مقدار الطعام الذي يحتاجه جسم الطفل .
6 – الذوق الخاص للطفل ، فبعض الأطعمة يحبها الطفل ، بينما يكره البعض الآخر ، كما أن الأطفال يحبون في الطعام شكله الجذاب و ألوانه الزاهية ، فلتحرص الأم على ذلك .
7 – رغبة الطفل في الاستقلال و الاعتماد على النفس في تناول الطعام ، و منعه من تناول الطعام بنفسه يجعله يرفض الطعام .
8 – اختلاف شهية الطفل عن الأطفال الآخرين ، فلكل شهيته كما الكبار .
9 – بعض الحالات النفسية التي تفقده الشهية من مثل: الخوف ، و الحزن ، و الغيرة ، و الفرح الشديد ، و الشعور بالحرمان العاطفي ، و إهمال الأبوين ، و تعب الطفل بعد اللعب .

أقرأ أيضا : حدة الطبع عند الطفل .. الأسباب و العلاج
الوقاية و العلاج :
و لزيادة شهية الطفل على الأم أن تختار للطفل الأطعمة المفيدة التي يحبها ، و تنوع في شكل الطعام و لونه ، و تحرص أن يتخلل وقت تناول الطعام الحديث المسلي اللطيف ، و ألا توبخه إذا أسقط شيئا من الطعام ، بل عليها أن تحترمه كالكبار ، و تعلمه بهدوء ، و تجعله يجرب تناول الطعام بنفسه إن أراد .
على الأم أيضا أن تعرف أنّ الطفل السويّ يولد بشهيّة سويّة فلا تكثر من إطعامه إجبارا ، لأنّه يأكل حاجته فقط ، فعليها أن تحترم إرادته في عدم رغبته في الطعام ، و عليها احترام عدم حبه لبعض الأطعمة ، و عليها أن تتجنب التعنيف لإجباره على الطعام .
و على الأم أن تعلم أنه ليس هناك علاج دوائي لفقدان شهية الأطفال ، و عليها الامتناع عن إعطاء الطفل وجبات خفيفة ما بين الوجبات .

الكلمات الدلالية:, , , , , ,