هل من الآمن استخدام زيت جوز الهند لجفاف المهبل؟
إدمان القمار أخطاره وأعراضه
كيفية اختيار واقي الشمس المناسب
ما هي أعراض الإدمان؟
أهمية فيتامين د للجسم
كيف نتغلب على الوحدة؟
جفاف المهبل .. الأسباب والأعراض والعلاج
ماذا بعد علاج الادمان ؟
أكبر أهرامات العالم
أعراض نقص فيتامين C
جهاز يمكن ارتداؤه يكشف عن السرطان من خلال الدم
أكبر الدول في الشرق الأوسط

السمنة من أمراض العصر الشائعة ، و تنتشر بين الكبار و الصغار على حد سواء ، و بين الذكور و الإناث ، و تختلف السمنة عن فرط الوزن ، فما الفرق بينهما ؟ و ما أسباب السمنة ؟ و ما علاجها ؟ و ما سبل الوقاية منها؟
ما هي سمنة الأطفال ؟

أقرأ أيضا: أهم أسباب عدم قدرة الطفل على المشي
تجمع الدهون ، و الشحوم ، في النسيج تحت الجلد و في أنسجة الجسم الأخرى . و تختلف السمنة عن فرط الوزن الذي يعرف بأنه الزيادة في وزن الجسم بالنسبة للطول . و قد ينشأ فرط الوزن من زيادة كتلة الجسم المجردة من الدهون ، أو من زيادة ترسب الدهون في الجسم ، أو من الزيادة في كليهما معا .
إن الحجيرات الدهنية في جسم الإنسان يتحدد عددها في الأسابيع الأولى من الولادة ، و تبقى هذه الحجيرات ثابتة لا تتغير إلا إذا أصيب الإنسان بالسمنة فإن عددها يبدأ بالازدياد ، و حجمها يبدأ بالتضخم ، و يحدث ذلك عندما يزداد تناول الطعام . أما في حالة هبوط الوزن فإن هذه الحجيرات تتضاءل ، و يقل عددها .

أقرأ أيضا: عجز نمو الطفل.. دليل لأمراض متعددة
و يعتمد عدد الحجيرات الدهنية أيضا على العامل الوراثي ، كما أن تناول المزيد من الطعام في أوائل العمر يؤدي إلى إفراز الأنسولين و إفراز النمو بشكل أكبر مما يؤثر تأثيرا دائما على عدد الحجيرات الدهنية في جسم الإنسان ، و على كبر حجمها .
أسباب السمنة :
إن السبب الأساسي هو الاختلال بين ما يستقبله الجسم من طعام و ما يصرفه منه ، إلى جانب العوامل الوراثية ، و يمكن تلخيص العوامل المؤدية إلى سمنة الأطفال بالآتي :
1 – الإفراط في تناول الطعام ، و هذا العامل الأساسي في التسبب بسمنة الأطفال .
2 – الأطعمة الغنية بالسعرات ، كالمواد السكرية ، و الدهون و الزيوت .
3 – العوامل النفسية للطفل ، و العلاقة السيئة بين الأم و الطفل ، مما يفتح شهية الطفل كإجراء نفسي لحماية نفسه و وقايتها ، و تعويضا عن متاعبه النفسية ، و على عكس ذلك فإن الطفل قد يتعلق بأمه كثيرا ، فيقبل على تناول الطعام بنهم إرضاء لها ، و يتناول كل ما تقدمه له ، فتنشأ فيه عادة الإفراط في الطعام بالتدريج .

أقرأ أيضا: قياس محيط رأس الطفل وأهميته

4 – تقليد والديه أو أحد أخوته الكبار في كميات الطعام التي يتناولنها .
5 – قد تطعم الأم طفلها الرضيع في الأسابيع الأولى أنواع الحساء و أطعمه أخرى تسبب له السمنة .
6 – قلة فقد الطاقة التي يكتسبها الطفل من الطعام نتيجة بطء الحركة ، و قلة فعاليته و نشاطه ، و ميله للكسل .
7 – ملازمة الطفل فراشه لمدة طويلة نتيجة مرض ما .
8 – العوامل الوراثية ، إذ تبلغ نسبة الأطفال المصابين بالسمنة نتيجة عوامل وراثية 60 – 70 % من الأطفال المصابين بالسمنة .
9 – الهرمونات ، تتأثر شهية الطفل باضطرابات الغدد الصماء ، و الاضطرابات الأيضية ، و بإفراز الأنسولين .

أقرأ أيضا : فقدان الشهية عند الأطفال .. الأسباب والعلاج

المظاهر السريرية للسمنة :

1 – تجمع الدهون في المناطق المختلفة في جسمه .
2 – بعض الأعراض التنفسية التي تكون شديدة في بعض الأحيان ، لا سيما بعد إجراء مجهود كالركض أو لعب لكرة ، فيلهث و يتصبب عرقه .
3 – آلام الساقين نتيجة ثقل الجسم على الأطراف السفلى .
4- يضاف إلى ذلك المشاكل النفسية التي قد يصاب بها الطفل نتيجة سخرية أقرانه منه .

أقرأ أيضا : العوامل المؤثرة على وزن المولود

الوقاية و العلاج :
إن منع حدوث السمنة أفضل من معالجتها ، و يمكن الوقاية من السمنة و علاجها باتخاذ مجموعة إجراءات :
1 – الاحتفاظ بسجل لوزن الطفل بشكل دوري ، فإن وجدت زيادة غير طبيعية في مرحلة معينة يجب اتباع نظام غذائي لمنع إصابة الطفل بالسمنة .
2 – إدماج الطفل بنشاط رياضي ، و الحفاظ على غذاء متوازن إذا ما كان العامل وراثيا ، أو أصيب الطفل بالسمنة في وقت مبكر جدا .
3 – العمل على تقليل المواد السكرية في طعام الطفل إذا ما بدت عليه أعراض السمنة .
5- يجب ألا تجرى محاولات سريعة لإنزال وزن الطفل بصورة سريعة أو بمدة وجيزة ، و لا يستعمل العلاج الدوائي . على الأقل يجب المحافظة على وزنه و عدم السماح بازدياد وزنه أكثر .

الكلمات الدلالية:, , , ,