ميزوفونيا فوبيا الأصوات
فوائد الغفوة أو القيلولة
البطاطا المكسيكيّة مع الجبن
5 علامات تنذر بسرطان الجلد
أنواع الاضطرابات النّفسيّة
سلطة البطاطا المكسيكية
خارطة بيتر وخارطة مركاتور
عمل البيتزا المكسيكية
أشياء تسبب نوبة الرّبو يجب تجنبها
من المطبخ المكسيكي .. أرز مكسيكانو مع الدّجاج
أطعمة مفيدة لبناء العضلات عند الرّجال
لماذا التّثاؤب معدٍ ؟

تشكل ذاكرتي الحاسوب الحاليتين ثنائي مثالي يكمل بعضهما الآخر ، فذاكرة القراءة فقط «ROM» تعمل على بدء تشغيل حواسيبنا ، وتتكون من برامج تشغيلية وبرامج أخرى تعريفية، وتقوم على تخزين المعلومات بشكل مستمر.

بينما ذاكرة الوصول العشوائي «RAM» فهي الذاكرة التي تعمل على تشغيل البرامج في حواسيبنا، وتعتبر ذاكرة مؤقتة لا يتم تخزن المعلومات فيها بشكل مستمر، لأنها تفقد معلوماتها وبياناتها بمجرد انقطاع التيار الكهربائي.

اقرأ أيضا : التخلص من فيروسات الحاسوب بدون برامج مساعدة

‎وفي السابق عملت الذاكرتين بتوافق وتناغم، واليوم دخل نوع ثالث من الذاكرات قادر على إنهاء جميع مهام الذاكرتين، مضافاً إليها مهام أخرى.

وتمثل الذاكرة الجديدة نتيجة ما قام به العلماء في جامعة فودان، بعدما نشروا بحث ودراسة عن هذه التقنية الجديدة في عالم التكنولوجيا في مجلة تدعى “نيتشر نانوتكنولوجي”.

والسؤال الذي قد يتبادر إلى الأذهان هو لماذا كلف الباحثون والعلماء أنفسهم جهد وعناء ابتكار نوع جديد من الذاكرات؟

والإجابة هنا هي أن الذاكرتين RAM و ROM هما ثنائي لا ينفصل، ولا يمكن لإحداهما أن تعمل بشكل صحيح إذا تم إبعادها عن الأخرى، ولا بد من تطوير نوع ثالث غيرهما.

اقرأ أيضا : تطبيقات يجب تحميلها

تصل الأنظمة سريعًا إلى المعلومات والبيانات التي تخزنها ذاكرة الوصول العشوائي «RAM» ولكن سرعان ما تقوم بفقد البيانات عند إغلاق الحاسوب، فإذا أدخلت بياناتك في ملف ورد غير محفوظ، ثم حدث انقطاع كهربائي، ستمحى عندها البيانات التي أدخلتها؛ وهذا بسبب ذاكرة الوصول العشوائي التي قامت بتخزين البيانات أثناء العمل على ملف الورد، ولم تستطع الاحتفاظ بها بعد إغلاق الجهاز، ففقدتها.

فذاكرة الوصول العشوائي هي ذاكرة مؤقتة تفقد بياناتها ومعلوماتها بعد إغلاق الجهاز، وذاكرة القراءة فقط هي ذاكرة دائمة، وتكون المشكلة في أن جهازك لا يستطيع حفظ البيانات التي تريد على الذاكرة الدائمة بشكل سريع.

وفي نطاق الذاكرة الثالثة قال الباحثون الصينيون أن الذاكرة الجديدة هي أفضل من الذاكرتين السابقتين، بالإضافة الى أنها تعطي ميزات جديدة إضافية، و تعطي الشخص فرصة لتحديد الفترة الزمنية التي تحتفظ خلالها الذاكرة بالبيانات والمعلومات المدخلة.

اقرأ أيضا : كيفية استرجاع البيانات الخاصة من محرك البحث
وأشار رئيس الباحثين القائمين على هذه الدراسة وهو “تشانج وي ” أنه من الممكن أن يحصل الأشخاص في المستقبل على قرص توجد فيه بيانات صالحة لغاية ٣ أيام، وبالتالي الحفاظ على أمان البيانات أكبر قدر ممكن، وأضاف أنهم ربما يطورون ذاكرة محمولة مميزة بتقنية تخزينية جديدة تقوم بحذف البيانات منها بشكل تلقائي بعد مرور التاريخ المحدد.

ومن الممكن لهذه الميزة الإضافية أن تجعل من هذه الذاكرة الجديدة منافس قوي وصعب و ربما يتفوق على RAM,ROM، لكن الباحثين لا يستطيعون تحديد موعد حدوث ذلك.

وحتى ذلك الحين، ستبقى الذاكرة ROM والذاكرة RAM هما الذاكرتين المسيطرتين على التقنية الحاسوبية ، وعلينا أن نعاني من عيوبهما إلى أن يأتي شيء أفضل.

الكلمات الدلالية:, , ,