الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء
معجزة رحلة الإسراء والمعراج
الحمة السورية وجهة سياحية رائعة
كرات اللحم بالكريمة
من المطبخ الفرنسي  .. دوريا

 يشعر الكثيرين بالرغبة في إضافة النكهة لطعامهم وأبرزها عند إضافة الملح، وبالنسبة للغالب من البشر لا يمكن أن يتناولوا الأطعمة وهي خالية من الملح، وذلك لأنه يبدو بلا طعم أو نكهة.

كان الملح عنصرًا أساسيًا في نظام الغذاء عند الإنسان على المدى الطويل واستخدم الملح كعملة في العديد من البلدان، وخاض الناس معارك بسببه، وفي العصور الوسطى كان يطلق عليه أحيانًا اسم الذهب الأبيض، لأنه كان باهظ الثمن بشكل خيالي.

اقرأ أيضا : الكولسترول .. الفوائد والأضرار

كما كان الملح جزءًا مهمًا من الحياة وكان له مكانة كبيرة في الأدب والثقافة في العديد من الدول. إن بعض المدن المشهورة اليوم لما أصبحت ما هي عليه لولا الملح مثل البندقية، التي أصبحت متطورة اقتصاديًا بفضل احتكارها للملح.

وبالرغم من كل ذلك فان الملح له مخاطر وخيمة على صحة الإنسان تتمثل بأمراض الكلى والمثانة وارتفاع الضغط وغيرها الكثير.


علامات تدل على كثرة استخدام الملح 

١. العطش المستمر:

إذا كان الفم جافًا جدًا ويشعر الشخص دائمًا بالرغبة المستمرة لشرب المزيد من المياه وإذا لم يكن هناك أي مسبب مرضي آخر مثل السكري فإن تناول الشخص الكثير من الأملاح خلال اليوم سببت هذا الشعور.

ويتكون الملح من الصوديوم بنسبة ٤٠٪ والكلوريد بنسبة ٦٠٪ ويسحب الصوديوم الماء من الخلايا بصورة كبيرة، ويستقبل حينها مركز العطش في الدماغ الإشارات بشرب المزيد من المياه وبالتالي يؤثر ذلك على ازدياد الشعور والرغبة في استعمال المرحاض.

اقرأ أيضا : كيف نحصل على الكالسيوم ؟

٢.جفاف البشرة:

حيث أن تناول الكثير من الأملاح كما أسلفنا سابقًا يؤدي الصوديوم بداخله إلى سحب المياه من الجسم الذي بدوره يعمل على سحب المياه من الخلايا ويؤدي إلى تقليل الرطوبة و جفاف البشرة وتقشيرها.

ومن المعلوم أن جفاف البشرة مختلف بأنواعه فمنه الحاد والخفيف والمتوسط وإذا كان الجفاف حاد فلا بد من حدوث التشققات حتى تصبح البشرة كالصحراء القاحلة.

لذا ينصح الأطباء بعد تناول الوجبات الدسمة المليئة بالأملاح، معادلتها مع نسب مياه عالية حتى لا يصاب الجسم والبشرة بمشاكل عديدة.

٣.مشاكل الكلى والمثانة:

إن من أهم المشاكل التي يسببها تناول الملح بكميات كبيرة هي ترسبات المثانة وحصوات الكلى.

يسبب تناول الأملاح بنسب عالية إلى حدوث ترسبات في المسالك البولية ومن الممكن أن تؤدي هذه الترسبات إلى حدوث التهابات متفاوتة الحدة وفي مراحل كثيرة يظهر تحليل البول بوجود ترسبات ودماء وصديد، ناهيك عن تجمع الحصوات وتكونها في الكلى والمثانة والحالب على المدى الطويل.


إن المشاكل التي تسببها المجاري البولية من السهل جدًا ملاحظتها وتحديدها إذ يشعر الشخص بآلام ووخز بالخاصرة واسفل البطن والظهر، كذلك يتغير لون البول إلى الغامق والقريب إلى الحمرة

ومن أهم الأعراض كذلك كما يشير الأطباء، كثرة الذهاب إلى الحمام وتقطيع البول والشعور بالحرقة الشديدة أثناء التبول، كل هذه الأمور تشير إلى وجود مشاكل في الكلى والمثانة أحد أسبابها الأملاح، ومن المهم جدًا الذهاب للطبيب وشرب كميات كبيرة من المياه.

اقرأ أيضا : البوتاسيوم ..الخصائص و المصادر و مظاهر النقص

وفي النهاية إن معادلة المياه مع الأملاح كما ذكرنا سابقًا أمر هام للغاية، وبحسب الأطباء فإنه يجب على الإنسان شرب ما يعادل ٨ أكواب يوميًا وتتزايد هذه الكمية مع طبيعة الطعام الذي يتناوله الأشخاص.

الكلمات الدلالية:, , ,