ميزوفونيا فوبيا الأصوات
فوائد الغفوة أو القيلولة
البطاطا المكسيكيّة مع الجبن
5 علامات تنذر بسرطان الجلد
أنواع الاضطرابات النّفسيّة
سلطة البطاطا المكسيكية
خارطة بيتر وخارطة مركاتور
عمل البيتزا المكسيكية
أشياء تسبب نوبة الرّبو يجب تجنبها
من المطبخ المكسيكي .. أرز مكسيكانو مع الدّجاج
أطعمة مفيدة لبناء العضلات عند الرّجال
لماذا التّثاؤب معدٍ ؟

الشمس مصدر الطاقة والضوء وهي التي تحافظ على الحياة على كوكبنا الأرض ، لكن هناك بعض الأمور التي ما زالت غامضة ولم تكتشف بعد ، ويبدو أن مجموعة من الباحثين وجدوا حلًا لبعض الألغاز التي تحيط بالأرض ونشرت في مجلة فيزيكس.
الموجات المغناطيسية التي تقوم باختراق الشمس هي السبب في تسخين غلافها الجوي وبالتالي دفع الرياح الشمسية بحسب توقعات علماء في جامعة كوينز في بلفاست .

اقرأ أيضا : تعرف الى مركبة جمع نفايات الفضاء
ففي العام 1942 م توقع الفيزيائي السويدي ” هانز ألفين ” وجود نوع جديد من الموجات وحصل على جائزة نوبل للفيزياء على اكتشافه في العام 1970 م ، ونتيجة اكتشاف موجات ألفين ربطت بمصادر عديدة مثل المفاعلات النووية وسحب الغاز التي تغلف المذنبات والتجارب العلمية والتصوير الطبي والغلاف الجوي للشمس.

و من هنا توقع العلماء أن لهذه الموجات دور في المحافظة على درجات الحرارة المرتفعة جدًا في الشمس ، لكن لا تثبت هذه التوقعات حتى يومنا هذا . و في هذا السياق قال العالم الدكتور ديفيد جيس من كلية الرياضيات والفيزياء في جامعة كوينز أنه لطالما توقع العلماء أن لموجات ألفين تأثير على الحرارة بحيث تصعد من سطح الشمس الى الطبقات العليا الأمر الذي يؤدي الى إطلاق كميات كبيرة من الطاقة على شكل حرارة . وأكمل بأنه خلال السنوات الماضية استطاع العلماء اثبات وجود الموجات لكن بدون دليل على قدرة الموجات تحويل الطاقة الحركية الى حرارة .

واستكمل الدكتور جيس حديثه وأفاد بانهم قادوا فريقًا للكشف عن الحرارة التي تنتجها موجات أفلين في السمش ، وقد اكتشف ألفين هذه النظرية منذ عشرات السنين ، الا أنهم اكتشفوا دليلا على النظرية اليوم ، حيث سيتح هذا البحث بابًا نحو ايجاد طريقة لاستخدام هذه الظاهرة في مفاعلات الطاقة والأجهزة الطبية .

اقرأ أيضا : تنقية المياه بواسطة الطحالب
استخدمت هذه الدراسة تلسكوب دن الشمسي في نيو مكسيكو في الولايات المتحدة للحصول على صور عالية الدقة . ولتحليل أقوى المجالات المغناطيسة التي تظهر على البقع الشمسية قاموا بعمليات رصد اضافية من المرصد الديناميكي للطاقة الشمسية في ناسا .
للبقع الشمسية مجالات مغناطيسية مكثفة شبيهة بالة تصوير الرنين المغناطيسي في المستشفيات وهي اكبر من الأرض . وقال الدكتور في جامعة كوين ” سامويل جرانت ” بأن فريق البحث تمكن من تحليل وفحص سلوك العناصر في الجدول الدوري مثل الكالسيوم والحديد في الغلاف الجوي للشمس من خلال تحليل ضوء الشمس الى ألوانه .

اقرأ أيضا : حقيقة دمج العقل البشري مع الكمبيوتر
وقال أيضا  أنه بعد استخراج العناصر تم اكتشاف ومضات ضوئية كثيفة من الصور حيث كانت هذه الومضات تحمل جميع صفات موجات ألفين التي تحول الطاقة الى موجات صادمة عن طريق التشبه بالطائرات الأسرع من الصوت والتي تطلق دويًا ، وتتموج هذه الموجات الصادمة من خلال البلازما المحيطة بها وتنتج حرارة شديدة . وقد تمكنوا باستخدام الحواسيب العملاقة من تحليل البيانات وتم اثبات ان موجات ألفين ترفع درجات حرارة البلازما بشكل كبير لأول مرة في التاريخ .

الكلمات الدلالية:, , , ,