شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

قام مهندسان سوريا الجنسية وهما ” علي سليمان ” و سومر اسبر ” بتطوير جهاز غزل كهربائي مختبري لانتاج ألياف النانو عن طريق البثق ، رغم الصعوبات التي اعترضتهما .
والنانو هي المكون الأساسي في الأجهزة الطبية مثل الأطراف الصناعية ومكون للأسلحة العسكرية لانها تعتبر مقاومة للرصاص ويمكن انتاجها بعدة طرق اهمها الغزل الكهربائي.
حظيت هذه التقنية باهتمام العلماء والباحثين ولها تطبيقات في المجال الفيزيائي والكيميائي والهندسي ، وهو عبارة عن جزء من مليار جزء من المتر .

اقرأ أيضا : الروبوت البنّاء
لم يكن الوصول الى هذه النتيجة سهلا من قل السوريان اذ انهما أجريا العديد من البحوث للحصول على النتائج المرجوة و تطوير أولي لجهاز بمحرك كهربائي ذا قوة كافية لانتاج الياف النانو .

ويعتمد الجهاز على حل المادة التي يشكل الألياف منها ويحولها الى بوليمير – وهي مادة كيميائية تكون وحدات متكررة – ومن ثم يتم صب البوليمير ضمن الباثق الموصول في الطرف الموجب لفرق كمون كهربائي مرتفع ، وتوصل صفيحة نحاسية مقابلة للباثق الى الطرف السالب لفرق الكمون.
يتراوح فرق الكمون الكهربائي بين 15 و 30 كيلو فولت وهذا الفرق يؤدي الى تكون ألياف النانو ، واعتمد في هذا على طريقة عالم الميكانيك فريدريك تايلور وهي تنص ” لتشكيل ألياف النانو جب أن تتعرض لفرق كمون مرتفع ، اذ أن القطرة تشحن ضمن الباثق بشحنة موجبة وتستطيل تحت تأثير الحقل لتشكل مخروط تايلور، وفي النقطة الحرجة هي التي يتغلب فيها الحقل الكهربائي على قوة ترابط الجزيئات تنبثق القطرة لتشكل ألياف النانو “.

اقرأ أيضا : دور الذكاء الاصطناعي في الحروب النووية
تصريحات المبتكران :

• المهندس علي سليمان : أفاد المهندس علي أن المشروع هو ثمرة خمسة أعوام من الدراسة والبحث ، وتم التعاون مع أساتذة جامعيين مشرفين ، وهم الدكتور باسل يونس والمهندسة آلاء خسارة ، وأضاف أن الفكرة بدأت من الاهتمام بتطبيق ألياف النانو في المجالات العسكرية والطبية .
وقال أن مراحل تطوير الجهاز مرت بعقبات كثيرة أبرزها ؛ ايجاد محرك عزم عالِ ومتغير السرعة ويدور في الاتجاهين ؛ ليناسب سوائل عدة مع اختلاف لزوجتها ، بحيث يخرج السائل قطرة قطرة . أما دروان المحرك في الاتجاهين فهو يفيد في ملئ وتفريغ الباثق لذلك استخدموا محرك عالي العزم.
لكن عدد دورات المحرك كان مرتفع وغير قابل للتغيير او التحكم ، لذلك طوروا علبة سرعة مثل العلبة المتواجدة في الغسالة النصف اوتوماتيكية فاصبح عدد الدورات مناسبًا. وللحصول على سرعة متغيرة وامكانية عكس الدوران تم تصميم محولاً كهربائيًا بمخرج متعدد مع قلب الأقطاب .

اقرأ أيضا : علاقة الموجات المغناطيسية في تسخين أشعة الشمس
• المهندس سومر أسبر : قال المهندس أسبر أن التكلفة لانتاج الجهاز مرتفعة جدا ، ولان المهندسان كانا ما يزالان في مرحلة اتمام الدراسة الجامعية بحثا عن سبل لانتاج ما يفكران به وبأقل التكاليف .


وتمنى الباحثان أن يتوسع البحث العلمي للوصول الى استثمار أكبر لتقنيات ألياف النانو . ويأملان في الحصول على دعم من المستثمرين .

الكلمات الدلالية:, , , ,