شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

تعد مشكلة نقص فيتامن د من المشكلات الشائعة وخصوصًا أولئك الذين بلغوا الخمسين من العمر ، حيث أظهرت الدراسات أيضا أن لنقص فيتامين د علاقة بظهور العديد من الأمراض أهمها أمراض القلب والسكري والتصلب المتعدد .
وهناك العديد من العوامل التي تساهم في خفض فيتامين د مثل السمنة والوزن الزائد ، والبشرة الداكنة ، وحساسية اللاكتوز أو الحليب والعيش في مناطق مظلمة وعدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ  ؛ حيث أن أشعة الشمس مصدرطبيعي لـ ” لفيتامين D” .
كما يمكن الوقاية من العديد من آثار النقص في فيتامين د إذا راقب الاشخاص عادات ونمط حياتهم إلى جانب الحصول على ما يكفي من التعرض لأشعة الشمس .

اقرأ أيضا : أهم ما يجب معرفته عن فيتامينD

الأمراض المتعلقة بنقص فيتامين د :

1 . هشاشة العظام

في الماضي ، كانت المغذيات تعتبر الأكثر أهمية لنمو العظام مثل الكالسيوم ،لكن بينت الأبحاث الحالية أن تناول كميات كبيرة من الكالسيوم ليس له أي فائدة ويمكن حتى أن يكون ضارًا إذا لم يتم دمجه مع معادن وفيتامينات أساسية أخرى ، أهمها ( فيتامين د والمغنيسيوم المعدني) .
فيتامين (د) هو عنصر غذائي أساسي لبناء عظام صحية وخفض خطر الإصابة بهشاشة العظام مع التقدم في العمر ، في حين يعتبر الحصول على ما يكفي من التعرض لأشعة الشمس أمرًا مهمًا للجميع ، وخاصةً بالنسبة إلى النساء في سن الأربعين وما فوق ، وغالبًا كانت هذه النساء تتعرض للهشاشة بسبب الأحداث الطبيعية كالإنجاب والرضاعة .

اقرأ أيضا : فيتامين E .. فيتامين إطالة العمر

2 . السرطان

أظهرت العديد من الدراسات أن فيتامين (د) أمر حاسم للمساعدة في الوقاية من أكثر من 16 نوع من السرطان بما في ذلك سرطان المبيض والقولون والتهاب البنكرياس والثدي والجلد، بالإضافة إلى ذلك وجد أيضًا أن فيتامين (د) يلعب دورًا مهمًا في إبطاء نمو الخلايا الخبيثة ،و إن دور فيتامين د في الوقاية من سرطان الثدي مهم للغاية لدرجة أن هذا السرطان قد وصفه بعض الخبراء بأنه “متلازمة نقص فيتامين د” .

3 .أمراض القلب

هناك أدلة كافية على أن انخفاض مستويات “فيتامين D ” يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ، وأظهرت دراسة أجرتها جامعة هارفارد أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين (د) في دمائهم أكثر عرضة بمرتين للأصابة بأمراض القلب ، وهناك دراسات إضافية من قبل مجموعات أخرى تدعم هذه النتائج .

اقرأ أيضا : فيتامينc ..فوائده والحاجة اليومية منه وأعراض نقصه

4 . الكآبة

أجرت مجموعة من العلماء دراسة في عام 2006 للتأكد من دور فيتامين د في الصحة العقلية ، فكان لديهم 80 من كبار السن كمشاركين في الدراسة وبعد تقييم مستويات فيتامين د ، اكتشف الخبراء أن أولئك الذين لديهم تدني في مستوى هذا الفيتامين كانوا أكثر عرضة للإصابة بأعراض الاكتئاب 11 مرة ، كما اكتشف الباحثون أن الحصول على 400 وحدة دولية من فيتامين د يومياً من مصادر غذائية يمكن أن يقلل من خطر الاكتئاب بنسبة تصل إلى 20٪ ، قد يبدو هذا مفاجئًا نظرًا لأن 400 وحدة دولية من فيتامين (د) قد اعتبرت منخفضة جدًا بحيث لا تستطيع تقديم فوائد ملموسة ، والجدير بالذكر أن مكملات الفيتامينات يمكن أن تكون ذات فائدة كبيرة عندما يكون التعرض لأشعة الشمس محدودًا أو غير ممكن بسبب عدم الحركة.

الكلمات الدلالية:, , , ,