شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

روبوتات تركيب الأثاث

يحب بعض الأشخاص حول العالم أن يؤثث منزله بمجموعة من الأثاث المميز وذا الجودة العالية، والصناعات المذهلة والفريدة، فيأتيه صندوق كبير و ثقيل مليء بالقطع الخشبية والمسامير والبراغي.

وبمجرد رؤية هذا الكم من القطع تصيبه الرهبة والخوف من أن يفقد إحداها ولو كان مسمارًا، بالإضافة إلى الخوف من نسيان تركيب أي منها.

اقرأ أيضا : الروبوت البنّاء

روبوت يقوم بتركيب الأثاث

وحتى إن كان يحب الشخص تركيب الأثاث، فلا بد من الاعتراف بأنها مهمةٌ متعبةُ جدًا وصعبة، ولحل هذه المشكلة قام مهندسين من (معهد نانيانج التقني) في سنغافورة من العمل على برمجة ذراعيْن روبوتيين لتركيب كرسي من أثاث إحدى الشركات وتم نشر البحث في مجلة (ساينس روبوتيكس).


آلية عمل الروبوتات

يشبه هذان الذراعان من الروبوت، تلك الآلات أو الروبوتات التي تستخدم في المصانع ، وقال الباحثون على هذه الدراسة أنهم قاموا بوضع قطع الكرسي مبعثرة وبدون ترتيب أمام الروبوت، و بدأ الربوتان بتركيب الكرسي بالاستناد على كاميرات ثلاثية الأبعاد ومستشعرات قوة.

والأمر الملفت أكثر من ترتيب القطع المبعثرة، هي سرعة الروبوتات في التركيب حيث قال الباحثون أن عمل الربورتان انتهى بزمن قياسي قدر بحوالي 20 دقيقة.

لا حاجة إلى خبير لكي يتابع تركيب قطع الأثاث المعقدة بعد. اليوم، ولا حاجة لأن يقلق الأشخاص على أثاثهم بوجود هذه البرمجة.

اقرأ أيضا : أبرز روبوتات ال جي المنزلية

إن مهمة الروبوت هذه ثمينة للغاية فليس من السهل إدخال مسمار صغير في خرم صغير في قطعة خشبية معينة ومعرفة المكان المناسب له والحجم المناسب لهذا الخرم، واختياره من بين كل القطع المتناثرة على الأرض.

وأضاف الباحثون أنه أصبح من السهل العثور على المكان المناسب للقطع الصغيرة وخاصة المسامير والبراغي، واستخدام قوة كافية (بلا إفراط ولا تفريط) لتثبيته.

ما هي ميزة هذه الروبوتات؟

تعمل الروبوتات العادية عادة وفقًا لأنماط محدَّدة مسبقًا، أي لا يكون من ضمن نظامها أن تتحكم ذاتيًا بالقوة التي تستخدمها في عملها؛ أما هذان الربورتان مصممان بحساسات قوية، الأمر الذي دعم من صحة تركيبهما للكرسي.


هل من الممكن أن يطرح في الأسواق؟

صحيح أن هذا إنجاز مذهل، لكن الوصول إليه لم يخلو من المصاعب والحواجز والقيود، إذ تطلب من المهندسين (بذل جهد هندسي هائل) لدمج بيانات تسلسُل مراحل التركيب في الشفرة الأساسية.

الأمر الذي يرجح احتمالية عدم طرح هذان الروبوتان للعامة في المستقبل القريب، وحتى ذلك الحين على المستهلك أن يدفع مبالغ إضافية ليحصل على خدمة تركيب الأثاث.

اقرأ أيضا : تعرف على الروبوت المتسلق

لكن لا ننسى أن السرعة الهائلة التي يتطور بها الذكاء الاصطناعي والروبوتات كذلك تكاد تجزم لنا أننا سنرى في المستقبل روبوتات قادرة على أن تجمّع لنا الأثاث.

الكلمات الدلالية:, , , ,