شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

يعاني المرضى مبتوري الأذرع من كمية هائلة من الأوجاع والضغوط النفسية التي لا يمكن تصورها، وبعد معاناة الفقد والأوجاع هذه كلها، تأتي مشاكل الأطراف الاصطناعية والمعاناة التي تلحقها، متمثلة بعدم الشعور والاحساس وتقبلها وغيرها من الأمور.

لذلك قام الباحثون بتطوير أذرع صناعية تعمل على تحفيز الجهاز العصبي عن طريق استخدام نبضات كهربائية ضعيفة، الأمر الذي يساعد المريض على الشعور بالإحساس بعد تعرضه لعملية بتر في الذراع إثر حادث ما.

اقرأ أيضا : تقنية كشف الأجسام من خلف الزوايا

• موضوع الدراسة:

قال موقع نكست أوبزرفر أن باحثين في جامعة إلينوي قاموا بتطوير خوارزمية تساعد في تنظيم النبضات الكهربائية، الأمر الذي يمنح المرضى الذين يستخدمون هذه الأذرع الاصطناعية الشعور والإحساس بشكل مستمر، حتى بعد إزالة الأقطاب الكهربائية أو عند تجمع العرق.

وتعليقًا على هذا الأمر قال طالب الدكتوراه في العلوم العصبية عادل أخطر من جامعة إلينوي القائم والمؤلف الرئيسي لهذا التطوير أنهم يقومون بإعادة الشعور بالإحساس لدى المرضى الذين فقدوا إحدى أذرعهم أو كلتاها وتعرضوا للبتر.

وأضاف “نحن نسعى إلى تغيير طبيعة الأطراف الاصطناعية وتحويلها من مجرد أداة وجعلها امتداد للجسم”.


وتتكون هذه الأذرع الاصطناعية الجديدة من وجود حساسات على أطراف الأصابع، وذلك عندما يلمس الشخص أي شيء ، تحدث إشارة عصبية ناتجة عن هذه الحساسات تتوافق مع الضغط المسلط على الذراع الاصطناعية، فمثلًا اللمسة الخفيفة الضعيفة تنتج إحساسًا ضعيفًا، و اللمسة أو الضغطة القوية على هذه الأذرع تنتج إشارةً أقوى.

اقرأ أيضا : صياد سمك بتقنية القيادة الذاتية


• هل هناك مشاكل تواجه هذا الاختراع؟

أشار البحث ان هناك عدة مشكلات تواجه تطوير هذه الأذرع الجديدة، فمع مرور الوقت، تبدأ هذه الأقطاب الكهربائية والتي تتصل مع جلد المريض بالانحلال، الأمر الذي يؤدي إلى تجمع التيار الكهربائي في المنطقة التي تبقي الأقطاب الكهربائية متصلة بها.

وإن المؤسف في هذا الأمر هو أنه بعد هذه المشكلات يؤدي ذلك إلى إحساس المريض بصدمات مؤلمة، وقد يعرقل العرق عملية الإتصال بين الأقطاب الكهربائية وجلد الشخص الأمر الذي يقلل من إحساس المستخدم أو يمنعه تمامًا.

وقام الباحثون بتجربة النموذج الجديد على مريضَين متطوعين، وقاموا باجراء اختبار بعد إزالة الأقطاب الكهربائية فوجدوا أن الذراع الاصطناعية عملت على تقليل التيار الكهربائي، وقال المريضان أن هذا الإحساس كان مستقرًا ولم يعرضهما لأي ألم.

وطلب الباحثون من المريضين القيام بتنفيذ مهام تعمل على تعرقهما، لكي يتعرفوا على اثر التعرق على الإحساس، مثل صعود السلالم واستخدام المطرقة لتثبيت البراغي وممارسة التمارين الرياضية.

ووجد الباحثون أنه عندما لم يتم استخدام الخوارزمية المنظمة التي تم تطويرها في الدراسة فإن الإحساس فُقِدَ عند المريضان بعدما انتهيا من تنفيذ تلك المهام، وحدث العكس عندما تم استخدامها.

اقرأ أيضا : أساور تتبع الموظفين

• تكلفة هذا التطوير:

يتميز سعر تكلفة الخوارزمية المنظمة بأنه أقل كثيرًا من تكلفة الطرف الاصطناعي، لكن أشار الباحثون إلى أن السعر النهائي لم يعرف بعد، ولكنهم يسعوا إلى جعله جزءًا من التأمين الصحي وألا يمثل عبئًا إضافيًا على المرضى.


• تحسينات أخرى:

ويعمل الباحثون حاليًا على التقليل من حجم النموذج الذي تم تطويره، لكي يصبح تثبيته سهلًا وممكنًا داخل الطرف الاصطناعي وليس خارجه، كنوع من التسهيل على المرضى.

اقرأ أيضا : 8 أجهزة مساعدة في أعمال المنزل

وقال الباحثون انه عندما يتم انتاج نموذج أصغر في الحجم، فإنهم سيعملون على التخطيط لإجراء المزيد من الاختبارات تتيح من خلالها للمرضى القيام بتجربة الأذرع الاصطناعية في منازلهم لفترة طويلة، وبالتالي يستطيعون تقييم أداءها خلال تنفيذهم أعمالهم اليومية.

الكلمات الدلالية:, , ,