سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية

التهاب فم المعدة (Gastritis) مرض يحدث خلاله تهيّج داخل البطانة المُخاطيّة الخاصة بمعدة الإنسان، وتتكون هذه البطانة من غدد تعمل على إفراز حمض يسمى الهيدروكلوريك ووظيفته هي تفتيت الطّعام، كما تحتوي وعلى إنزيم البيبسين الذي يعمل على هضم البروتينات في جسم الإنسان.
وعندما يحدث أي التهاب في رأس المعدة أي بداية المعدة أو فمها فإن الإنزيمات والأحماض تقل نسبة إفرازها من هذه البطانة، كما تقل نسبة المُخاط وجميع العناصر والمركبات الهامة و المسؤولة عن حماية المعدة من أحماضها.

اقرأ أيضا : الثآليل أنواعها وعلاجها
وبحسب موقع مايو كلينك الطبي الأمريكي (Mayo Clinic) في بحثه عن التهاب فم المعدة فإن هذا المرض يقسم إلى قسمين :
• حاداً: ويكون فيه هذا التهيّج مُفاجئاً وقويًا وشديدًا.
• مزمناً: يحدث على مدى زمنيّ طويل من الممكن أن يمتدّ لسنوات عديدة إذا لم يتمّ علاجه بالطّريقة الصحيحة.


‎ومن الممكن تقسيمه أيضاً بناءً على الضّرر الواقع على بطانة المعدة إلى قسمين:
• تآكليّ.
• ‎وغير تآكليّ.

العوامل التي تؤدي إلى التهاب فم المعدة:

إن هذا الالتهاب ينتج لعدد من العوامل التي تتشارك جميعًا في عملية إضعاف دفاعات المعدة، وتقلل من سماكة الغلاف المُخاطيّ الذي يبطنها، الأمر الذي يجعلها عرضةً بشكل كبير للالتهاب بسبب الأحماض.

وهذه هي الأسباب التي تؤدي إلى الالتهاب:
• تهيّج الغلاف المُخاطيّ: ان هذا التهيج له أسباب عديدة مثل:
1. الإكثار من تناول المشروبات الكحوليّة.
2. ‎ التقيّؤ المُستمرّ.
3. ‎ التوتّر.
4. ‎ التناول المُفرِط للعديد من أنواع مُسكّنات الألم ومُضادّات الالتهاب.

اقرأ أيضا : البهاق .. الأنواع والأسباب والعلاج
• البكتيريا الحلزونيّة:وهذا النوع من البكتيريا يعيش بشكل طبيعيّ في الغشاء المُخاطيّ للمعدة، وتعد الإصابة بهذا المرض سبباً أساسياً لإصابة الأشخاص بقُرحة المعدة، ومن الممكن أن تؤدي إلى سرطان المعدة إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح.

• ‎إصابة الشخص بمرض الإرتجاع الصفراوي للقنوات الصفراويّة المتصلة بالكبد والمرارة، إلى المعدة.

• ‎إصابة الشخص بفقر الدّم الخبيث.

لا تُسبّب الإصابة بهذا الالتهاب شعور الشخص بأيّة أعراض غالبا، ولكن يتمّ تشخيص الحالة بعد أخذ عينة من جدار المعدة الداخلي عند فحصها للوصول إلى التشخيص المناسب ولكن عند ملاحظة الأعراض فهي تكون على هذه الشاكلة:

• شّعور الشخص بالغثيان أو تقيؤه.
• ‎شعور المريض بعسر في الهضم.
• ‎ شعور الشخص بالامتلاء خاصة في الجانب العلويّ من البطن وتحديداً بعد الأكل.
• ‎ إذا كان نوع الالتهاب من النّوع التآكليّ فمن الممكن أن تتواجد علامات أُخرى؛ مثل أن يكون لون البُراز أسود داكن، أو أن يتقيّأ الشخص دما، أو خروج مادّة لونها بني غامق مع التقيّؤ.

اقرأ أيضا : الفتق تعريفه أسبابه وعلاجه

علاج التهاب فم المعدة

• الابتعاد عن الأغذية التي تؤدي إلى تهيج بطانة المعدة، وخاصة الحارة منها أو الحامضة، أو المقليّة التي تحتوي على مستويات عالية من الدّهون.

• الابتعاد عن شرب المشروبات الكحوليّة وذلك لأنه يعمل على تهيج المعدة.

• ‎ العمل على تقسيم الغذاء على أكثر من وجبة في اليوم بحيث تكون صغيرة.

• ‎ الابتعاد عن التوتّر العصبي ، لأنه يؤثر سلبيا على صحّة المعدة ويزيد من المرض و الأعراض المصاحبة له.

• ‎استخدام مسكنات أخرى للالم مثل المسكنات التي تحتوي على مركّب الأسيتامينوفين، وتجنب المسكنات المُحتوية على مركب الأسبرين والأيبوبروفين والنّابروكسين وغيرها.

الكلمات الدلالية:, , ,