الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء
معجزة رحلة الإسراء والمعراج
الحمة السورية وجهة سياحية رائعة
كرات اللحم بالكريمة
من المطبخ الفرنسي  .. دوريا

أبرز شعراء النقائض

النقائض فن شعري في العصر الأموي ، يمثل صراعا أدبيا بين الشعراء ، و النقيضة في الشعر أو المناقضة هي نقض الشاعر الآخر ما قاله الأول ، و تجمع النقضية على نقائض . و هي مأخوذة من الجذر نقض ، و نقض البناء أي هدمه ، و نقض الحبل أي حلّه .
و النقيضة اصطلاحا قصيدة يرد بها شاعر على قصيدة لشاعر خصم له ، ينقض فيها معانيها ، فيهجوه بها ، و يمتدح نفسه ، و تكون النقيضة عادة من نفس البحر الشعري الذي وزنت عليه القصيدة الأخرى و بنفس حرف الروي .
و تدور النقيضة حول محروين أساسين ، هما : الهجاء و الفخر . فالهجاء يكون بهجاء الشاعر الآخر و قبيلته و نساء هذه القبيلة ، أما الفخر فيفخر الشاعر صاحب النقيضة فيها بنفسه و بقبيلته .
و إذا ما نظرنا في هذه القصائد سنجد بأن أصحابها و متلقيها لم يأخذوها كثيرا على محمل الجد ، و إلا كان الأمر كافيا لإراقة الدماء.

اقرأ أيضا : البحتري .. شاعر من العصر العباسي
و قد سلك شعراء النقائض في نقض المعاني وسائل عدة ، من أهمها :
1 – القلب ، إذ يقلب الشاعر الصفات المهجو بها على الشاعر الهاجي ، و يردها إليه ، و ينسبها له لأنها كما يرى من صفاته هو .
2 – التكذيب . تكذيب الشاعر و إبراز المآثر و المكارم التي يتحل بها المهجو هو و قبيلته .
و بذور الهجاء موجودة من العصر الجاهلي ، لكن الهجاء المنظم المستمر لم يُعرف إلا في العصر الأموي ، أما قبل ذلك فقد كان في حوادث و حروب ، و لا يستمر بعد ذلك . و الشاعر الجاهلي لم يكن يهجو بداعي التسلية ، و لم يك يهجو أمام خصمه مباشرة.
إذن فالنقائض فن أموي ، استلزم ظهوره الجدل السياسي ، و القبلي ، و الاجتماعي ، و الأدبي ، و شعراؤه هم : جرير ، و الفرزدق ، و الأخطل .
و جرير هو جرير بن عطية الخطفي التميمي ( 33 هـ – 114 هـ) و عطية اسم أبيه ، و الخطفي لقب جده ، أما أمه فهي حقة بنت معبد الكلبية ، و كان يكنى بأبي حرزة ، و حرزة كبير أولاده .
نشأ في اليمامة ، و فيها مات و دفن ، و كانت أسرته ليست على شيء من الجاه و الشرف و الثروة ، إلا أنها فاخر بها و بأبيه .
و قد كان جرير عفيفا في غزله ، متعففا لا يشرب الخمر و لا يعهر ، و جرير في أول أمره كان زبيري الهوى ، لكنه بعد مقتل عبد الله بن الزبير اتصل بواسطة الحجاج بعبد الملك بن مروان ، ثم بمن جاء بعده من الخلفاء فمدحهم و أخذ جوائزهم .
أمّا الفرزدق فهو همام بن غالب بن صعصعة بن ناجية بن عقال بن مجاشع بن دارم ، الذي كنى بأبي فراس ، و لقب بالفرزدق لجهامة و جهه و ضخامته .

اقرأ أيضا : المتنبي .. أعجوبة الأدب العربي
و ولد الفزدق بالبصرة سنة 20 هـ و نشأ فيها ، و تجوّل في البادية فتطبّع بطباعها ، و أبوه غالب سيّد بادية بني تميم ، من الأجواد الأشراف ، و أمه ليلى بنت حابس أخت الصحابي الأقرع بن حابس الذي يعد من سادات العرب في الجاهلية .
اشتهر الفرزق بالنساء ، و تعددت زوجاته ، و عاش حياته متنقلا بين الخلفاء و الأمراء و الولاة ، يمدح واحدهم ثم يهجره ثم يمدحه ، و كان شديد الحب لآل البيت . و قصيدته ” الميمية ” في مدح زين العابدين ( علي بن الحسين ) خير ما يمثل به على هذا الحب .
أمّا الأخطل هو غياث بن غوث بن طارقة بن عمرو بن سيحان ، كنيته أبو مالك ، و لقبه الأخطل ، و له ألقاب أخرى هي : ذو الصليب ، و دوبل ، و ذو العباية .
و قد تضاربت الآراء حول تسميته بالأخطل و لم تتفق حول سبب اللقب ، فقيل لأنه يخطل في كلامه إذا كان مضطرب الكلام ، و قيل إنما سمي بذلك لطول لسانه .
و قبيلة الشاعر هي قبيلة تغلب من قبائل ربيعة ، و لها تاريخ مجيد في الجاهلية ، أما ديانتهم في الجاهلية فقد كانت الوثنية ، ثم تسربت إليهم النصرانية ، و بعد مجيء الإسلام أسلم بعض منهم ، و بقي البعض الآخر على نصرانيته .
و قد كان الأخطل شاعر البيت الأموي ، ينال منهم الاعطيات ، إذ أسبغوا عليه النعم .
و قد اختلفت الآراء في أي هؤلاء الشعراء الثلاثة أفضل ، فكان لكل منهم حزب يفضله و يتعصب له ، إلا أن جرير قال في أغراض شعرية أكثر .

اقرأ أيضا : الروائي المصري نجيب محفوظ
و قد استمر الهجاء بينهم ما يقارب الأربعين سنة ، و كان الأخطل أنزههم هجاء . و كان هجاء الفرزدق مملوءا فحشا و تعييرا .

الكلمات الدلالية:, , , ,