تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية
عمل لحم بتلو مع الخضار
سورة النّور
تحضير سلطة الدّجاج مع النودلز
عن فيلم الأرض ليوسف شاهين
قصة المثل الشّعبي .. اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول كف عدس

الطرق الحديثة لتصوير الدماغ

مع  التطور الذي توصل إليه العلماء والباحثون في مجال الطب والهندسة واختراع التقنيات والاليات التي تسهل حياة الإنسان وتساعده في تأمين حياته، إلا أنه مع كل يوم يزيد فيه التطور تزداد الحاجة إلى تقنيات وأبحاث وتطورات أكثر. ولعل مشاكل البشر التي لا تنتهي تجعل الباحثون والعلماء يصلون الليل بالنهار محاولة منهم لاكتشاف واختراع أدوات تساعد على نشل البشرية من الاوبئة والأمراض وغيرها.

ومن الجدير بالذكر أن أمراض الدماغ تظهر وتزداد يوما بعد يوم وقد يكون كل ما توصل اليه الاطباء والعلماء والمهندسين من حلول لاكتشاف مشاكل الدماغ ليست كافيه اذ يحتاج الاطباء في بعض الأحيان إلى التدخل جراحيا.

اقرأ أيضا : أطعمة تدمر الدماغ .. احذرها

• طريقة جديدة لتصوير الدماغ:
على الرغم من التطور الواضح الذي شهدته طرق وآليات تصوير الدماغ مثل التصوير بالرنين المغناطيسي، لكن يحتاج الباحثون والأطباء والعلماء إلى إجراء بعض العمليات الجراحية.

فعلى سبيل المثال يحتاج الأطباء او الباحثين إلى تثبيت قطب كهربائي في الدماغ لكي يقومون بتسجيل بيانات خلاياه وأجزائه المختلفة، بالإضافة إلى ادخاله ودمجه مع الأطراف الاصطناعية والأجهزة الطبية.

وطالب الباحثون والعلماء مؤخرًا بتدعيم إجراءات السلامة وزيادة الأبحاث لمعرفة الطريقة التي يتم فيها تدمير الأقطاب الكهربائية المتواجدة في خلايا الدماغ، إضافة إلى معرفة طريقة تحفيزها لدعم المناعة الجسم.

وفي جامعة كارنيجي ميلون ووجد الباحثون حلًا لهذه المشكلة، وحصلوا على تمويل دراستهم وبحثهم من وكالة داربا التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية.

اقرأ أيضا : لماذا ينسى الدماغ التفاصيل؟
• مضمون البحث:
إذ طور الباحثون هلامًا مائيًا سلسا يتكون من السيليكون ويلتصق بالنسيج العصبي، الأمر الذي يساعد الأقطاب الكهربائية على الاتصال بسطح الدماغ.

وقام الباحثون باختبار هذا الهلام المائي على جزء في جسد قطة يسمى بالعقدة الجذرية الظهرانية، ووجدوا أنه يلتصق بها، الأمر الذي ساعد الأقطاب الكهربائية على تسجيل نشاط الدماغ دون تعريضه إلى أضرارها.

• تطلعات الباحثون:
ويتطلع الباحثون إلى أن يؤدي هذا البحث إلى بداية عصر جديد من الزرعات العصبية الآمنة التي توفر قراءات عصبية أكثر دقة مما نتوقع الأمر الذي يعزز في فهم أمراض الدماغ.

ووصف المهندس في جامعة كارنيجي ميلون الذي شارك في إنتاج الهلام المائي كريس بيتينجر الضرر الذي تفعله الأقطاب الكهربائية في الدماغ، فقال: «تخيل أن لديك وعاء به جزء من الهلام ثم قمت بتحريكه باستخدام شوكة بلاستيكية صلبة.» هذا ما تفعله هذه الاقطاب.

أضرار الأقطاب الكهربائية:
وعلى الرغم من أن الأقطاب الكهربائية هذه ليست مضرة تمامًا، إذ لا يتم استخدامها من قبل جراحو الأعصاب والباحثين بطريقة عشوائية، لكنها في المقابل تسبب بعض الضرر أثناء تثبيتها في القشرة الدماغية.

العلماء والباحثين حول استطاعة الدماغ على إنتاج خلايا جديدة، لكن الأفضل هو أن يتم تقليل العمليات الجراحية في الدماغ. وبالإضافة إلى ذلك، يكتشف الجهاز المناعي هذه الأقطاب الكهربائية ويهاجمها؛ الأمر الذي يسبب تحللها واعطائها لقراءات غير صحيحة تعرقل الأبحاث العصبية، ويشبه الهلام المائي الدماغ فلا يكتشفه الجسم أو يهاجمه.

اقرأ أيضا : أطراف اصطناعية تحاكي الأطراف الطبيعية عند الإنسان

ولم يزل الوقت مبكر حتى يتم التوسع في هذا الموضوع والكشف عن تأثير الزرعات العصبية المصنوعة من الهلام المائي على الأبحاث العصبية، لكن اذا نجحت الاختبارات البشرية مثل الاختبارات التي تم إجراؤها على القطط، فستصبح واجهات الدماغ الحاسوبية أكثر سلاسة وأقل ضررًا.

الكلمات الدلالية:, , ,