المسلسل التركي نساء حائرات
أسباب انخفاض طاقة الجسم لدى الرجال
كيف تعزز هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي؟
نبذة عامة عن المسلسل اللبناني ثواني
ما هو هرمون التستوستيرون؟
أمثال عراقية معروفة
أسئلة شائعة عن التهاب الحنجرة
4 طرق تزيد الطاقة لدى الرجل
ما هو مرض انفلونزا الطيور؟ الأعراض والمضاعفات والعلاج
إيجابيات العادة السرية وسلبياتها
ما المضاعفات المحتملة للانفلونزا؟ وهل يمكن أن تكون الأنفلونزا مميتة؟
علاج الانفلونزا

مع التطور العلمي الحاصل وخلال عصر السرعة في القرن الواحد والعشرين أصبح العالم في خضم سباق تقني وتكنولوجي تتنافس فيه الشركات على تطوير كل ما لديها من تقنيات وآليات للحاق بركب التطور.

تتطلع شركة مايكروسوفت الى الوصول لنظام من الكلام يضاهي قدرة البشر، إذ أن نظام المحادثة الخاص بها للتعرف على الكلام وصل حاليًا إلى أفضل مستوى له بعد أن بلغت نسبة الخطأ فيه 5.1%فقط. وبذلك تكون شركة مايكروسوفت قد تفوقت على معدل الخطأ السابق البالغ 5.9% ، ما يضعها في مستوى الدقة نفسه لناسخي النص المحترفين من الناس، والذين يسمعون النص مراتٍ كثيرة، ويفهمون السياق لكتابة النص، بالإضافة إلى تعاونهم مع ناسخي نصوص آخرين عند الحاجة. وسيعتمد الباحثون معدل الخطأ 5.1% ما يعني أن النظام بهذا الرقم يستطيع تحقيق كفاءة البشر.

اقرأ أيضا : نظارات التعرف على الوجوه لأغراض أمنية

يعود أساس جميع التسجيلات المتواجدة في دراسات التعرف على الكلام إلى «فريق سوويتشبورد» وهو فريق بحث يتواجد فيه آلاف من الرسائل والمحادثات الهاتفية التي يتم استخدامها لهذا الغرض. بالرغم من تفوق البشر بالطبع على التقنيات والتكنولوجيا الخاصة في فهم المعاني و المضمون والتعاون بين بعضهم البعض بالإضافة لامتلاكهم الخبرة الوافية، إلا أن الغاية الرئيسية من الدراسة الأخيرة التي أجراها فريق الذكاء الاصطناعي التابع للشركة هي تحسين دقة النظام والوصول به إلى كفاءة البشر.
تمكن الباحثون في هذه الدراسات من تخفيض نسب الخطأ بنحو 12% عبر تحسين اللغة والنماذج السمعية الأساسية والمعتمدة على الشبكات العصبية للتعرف على الكلام، ومستقبلا يطمحون للوصول الى نسب ادق من ذلك. وفي هذا البحث تطمح الشركة في الاستفادة من المحادثات جميعها في أيقونة تمييز الصوت بدلًا من استخدام أجزاء منها ما يسمح للأداة من توقع الكلمات أو الجمل التي ستأتي ضمن المحادثة.

مما سيمكن النظام من تعديل نصوصه بنجاح مع المضمون المطلوب، تمامًا كما يفعل البشر في محادثاتهم وببساطة، يسعى الباحثون الى تعليم النظام طريقة استيعاب الصورة كاملةً لفهم التسجيلات والكلام فهمًا ممتاز أثناء نسخه للنصوص. وعند طرح هذا الإنجاز بشكل جدي فإن معدل الخطأ 5.1% يعتبر إنجازًا كبيرا في عالم التكنولوجيا، على الرغم من وجود صعوبات وتحديات كثيرة تواجه مجتمع أبحاث الكلام.

اقرأ أيضا : مستقبل النظارات الذكية

• تطلعات:
ويرى التقني «تشودونغ هوانغ» الذي يعمل في نفس الشركة أن بلوغ بعض الغايات باستخدام بيانات تدريب محدودة ما زال بعيد المنال، مثل الوصول إلى قدرة البشر في تمييز الكلام في مجتمعات مليئة بالضجيج، باستخدام الميكروفونات البعيدة، بالإضافة لبلوغ مستوياتٍ أعلى في تمييز اللغات واللهجات وطرق الحديث.

وان الهدف التالي والمهم للشركة هو الوصول بالتقنية والارتقاء بها لكي تتعدى حدود نسخ الكلام إلى إنتاج نص متناغم لا اخطاء فيه من خلال فهم المعنى المقصود واستيعابه.

الكلمات الدلالية:, , ,