شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

تعتبر السمنة من أبرز المشاكل التي يعاني منها طبقة واسعة من المجتمع، و بعض الأشخاص الذين يعانون من حالات السمنة الشديدة والمستعصية على برامج الحمية الغذائية والرياضة، يلجأون إلى اتباع أقصر الطرق لتخسيس الوزن، ألا وهي طريقة تكميم المعدة أو تصغيرها أو تحويلها، وذلك عن طريق عمليات جراحية كبرى. وفي الآونة الأخيرة أعلنت دراسة عن توصلها لنتائج مذهلة حول الشفاء من مرض السكري عن طريق هذه العمليات لإنقاص الوزن.

اقرأ أيضا : أعراض الإصابة بمرض السكري

قبل خمس سنوات كانت تتعاطى هيفر بريتون الدواء لعلاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والكولسترول، ومنذ ذلك الحين تشارك في دراسة علمية في الولايات المتحدة الأمريكية تتمحور حول مدى فاعلية استبدال الدواء بعمليات تصغير المعدة لعلاج الثنائي القاتل ألا وهما السمنة والسكري من النوع الثاني. وقبل مشاركتها في هذه الدراسة كانت هيفر مبرمجة الكومبيوتر البالغة من العمر ٥٥ عاما، تواجه مشاكل صحية لكن وبعد خضوعها لجراحة علاج السمنة، تخلت عن تناول الأدوية.

وتقول هيفر « كنت في صحة سيئة وكان مستوى السكري لدي خارج نطاق السيطرة لكن وبعد أن تلقيت العلاج، استغرق الأمر نحو ستة أسابيع للتخلي عن الدواء». واضافت « اواصل اليوم الافضل عبر ممارسة الرياضة وفقدان الوزن».

وفي المقابل هناك بعض الخبراء ممن شككوا بأن الفوائد التي تعود على المرضى أمثال هيفر لن تدوم أكثر من عام، لكن اليوم وبعد مرور ثلاث سنوات وجد الأطباء أن هناك ميزة أكبر لإجراء العمليات الجراحية، حيث أصبح مستوى سكر الدم لدى ٣٨٪ من المرضى، طبيعيا، فيما بلغت هذه النسبة ٥٪ لدى اولئك الذين تناولوا الدواء. كما أظهرت النتائج أن ٩٠٪ من المرضى الذين خضعوا لعملية جراحية، لم يعودوا بحاجة إلى الأنسولين، فيما كان نصفهم بحاجة إليه في بداية الدراسة. وارتفعت كذلك الحاجة إليه لدى المرضى الذين يتعاطون الدواء من ٥٢٪ الى ٥٥٪.

اقرأ أيضا : الإجراءات التي يجب اتباعها قبل القيام بعملية قص المعدة

وقال الدكتور فيلب شاور وهو الجراح المشرف على الدراسة « هناك بعض المرضى ممن تعافوا حقا وأصبحت نسبة السكر لديهم طبيعية وتخلو بذلك عن الدواء، لكن ومع ذلك فنحن نتردد للترويج عن هذا الموضوع أو الإخبار به».

• احصائيات:
ويعاني نحو ٦٢ مليون شخصا في أميركا لوحدها من مرض السكري، وفيما يعاني ثلثا هؤلاء في زيادة الوزن أو السمنة. ومرض السكري بعرف بأنه السبب الرئيسي لأمراض القلب والسكتات الدماغية والفشل الكلوي واضطرابات العيون وغيرها من الأمراض، وعادة ما يتم علاجه باعطاء المرضى جرعات مختلفة من الدواء والانسولين، وإلى جانب ذلك ينصح الأطباء بحميات معينة وممارسة التمارين الرياضية.

أما جراحة علاج البدانة فتعتبر حاليا الملاذ الأخير للأشخاص البدناء جدا، والذين فشلوا في انقاص أوزانهم، وتتنوع هذه العمليات بدءًا من جراحة تحويل مسار المعدة التي تعتبر الأكثر شيوعاً، إلى جراحة تصغير المعدة وتقليص حجمها. لكن ومع ذلك يحذر بعض الأطباء من عدم جدوى الجراحة لكل أنواع السكري، ويعتقدون أن لكل جراحة مخاطرها ما يحتم الأخذ بعين الاعتبار نتائج هذا البحث على المدى الطويل بسبب استعادة العديد من المرضى وزنا كبيرا بعد الجراحة.

الكلمات الدلالية:, , , ,