شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

معالم أثرية في الصحراء الأردنية

.على ثرى الصحراء الأردنية المُمتدة من مناطق شرق العاصمة عمّان ومحافظتيّ الزرقاء والمفرق، حتى الحدود الأردنية السعودية والعراقية والسورية، شُيّدت قصور يعود بناؤها لعصور الأنباط والعصر الروماني كقصر الحلابات وحمّام السراح وحتى عهد الخلافة الأموية كقُصير عمرة وقصر الحرانة.
نبذة عن أبرز القصور الصحراوية الأردنية:

اقرأ أيضا : سحر الجنوب الأردني .. البتراء ووادي رم

• قصر عمرة

معالم أثرية في الصحراء الأردنية.

قصر عمرة

ويُطلق عليه أيضاً لفظ “قُصير عمرة “، وهو قصر صحراوي يعود بناؤه للعهد الأموي، يقع في منطقة الأزرق من محافظة الزرقاء، ويبعد حوالي 75 كم عن العاصمة عمّان، يُسمى بقُصير لأن حجم بناؤه صغير نسبياً.
تمّ تشييد قصر عمرة في عهد الخليفة الأموي الحادي عشر الوليد بن يزيد في القرن الثامن الميلادي، كان القصر يُستخدم في رحلات الصيد التي كان يقوم بها الأمراء والخلفاء الأمويين.
القصر يتكون من قاعة إستقبال على شكل مُستطيل، وفيها عقدين يُقّسمانها لثلاثة أروقة، في كل رواق قبو بشكل نصف دائري.
تتزين أرضية القصر بفسيفساء تمثّل زخارف نباتية، وبقية غرق القصر فمكسوة بالرخام، ويوجد في القصر حمام بجانب قاعة الإستقبال، ويتكون الحمام من ثلاث قاعات، سقف اثنتين من تلك القاعات يتكون من أقبية نصف دائرية، والسقف الثالث عبارة عن قبّة صغيرة.
على جُدران القصر توجد رسوم تجسيدية ذات زخرفة مُميزة، تصوّر تلك الرسوم رحلات الصيد، وحيوانات كانت تعيش في تلك المنطقة، منها: الأسود والنمور والنعام والغزلان، وعلى قبة الحمّام تم تصوير الأبراج السماوية برسوم هندسية دقيقة، وتم العثور على صورة جدارية للخليفة الأموي آنذاك، في نهاية الرواق الأوسط في قاعة الإستقبال.
في ساحة القصر يوجد بئر ماء عمقها حوالي 40 متراً، بقُطر 1.8 متر، وبسعة تُقدر بـ 100 متر مُكعب من الماء، الذي كان يمتلأ من ماء الأمطار التي تنساب إلى وادي البُّطم المجاور للقصر، وعندما تتجمع المياه في ذلك الوادي يتم رفعها للبئر بإستخدام الساقية القديمة.

اقرأ أيضا : عجلون والمدرج الروماني .. أشهر المعالم الأثرية التاريخية الأردنية

• قصر الحلابات وقصر حمّام السراح

معالم أثرية في الصحراء الأردنية.

قصر الحلابات

قصر الحلابات قصر أثري يقع في شمال شرق محافظة الزرقاء على هضبة في قرية الحلابات الغربي . يُعتقد ان تشييد القصر كان في العصر النبطي، وكان يُستخدم كمحطة عسكرية تحمي قوافل الأنباط التجارية، وتعود مُعظم أبنيتة إلى العصر الروماني والبيزنطي والاموي.

سبب التسمية:

حسبما ورد في كتاب تاريخ بلاد الشام في العصر الأموي لعباس إحسان، فإن تسمية القصر بـ “الحلابات”، يعود إلى اللفظ “حَلبات” في اللهجة المحلية، لأن ساحات القصر كانت تُستخدم كحلبات سباق. وفي رأي آخر يقول بأن سبب التسمية يعود لكثرة مراعي الأغنام في المنطقة، فأطلق عليها السكان المحليون اسم الحلّابات.

أهميته التاريخية:

شُيّد القصر في عهد الأنباط، لحماية القوافل التجارية، وفي العصر الروماني أيضاً،تم استخدامه كحصن دفاعي لحماية طريق التجارة بين بُصرى الشام شمالاً والعقبة جنوباً، حيث تم العثور على كتابة لاتينية على جدران القصر الداخلية، تُشير لبناء حصن جديد بين عاميّ 212-213م، إبان عهد الإمبراطور الروماني كركلا، حيث يُعتقد ان القصر قد أعيد بنائه في تلك الفترة، وكذلك يوجد نقش بتاريخ سنة 529م، يُعتقد أنه يشير لعملية إعادة بناء وترميم للقصر في العصر البيزنطي، واستمر استخدام قصر الحلابات كحصن دفاعي في العصر البيزنطي.

اقرأ أيضا : أهم المعالم السياحية العلاجية في الأردن

• حمام السراح

معالم أثرية في الصحراء الأردنية.

قبة قصر حمام السراح

على مسافة 3 كم شرق قصر الحلّابات، يقع حمّام السراح الذي يُسمى ايضاً بـ “قصر الحلابات الشرقي”، وهو موقع اموي، تم تشييده في منطقة سهلية، ويتكون من عدد من الأبنية، منها حماماً بقبة مُخططة، مع عدد من غرف تغيير الملابس، ويتكون القصر أيضاً من مسجد صغير، وقاعة إستقبال.
يعود بناء قصر حمام السراح إلى أوائل القرن الثامن الميلادي، وبحسب مجلة المورد الصادرة عن وزارة الثقافة والفنون فإن تاريخ بناء القصر يعود لعام 725م، وكان يُستخدم كحمام مُلحق بالصرح، ايّ قصر الحلابات.

الكلمات الدلالية:, , ,