الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء
معجزة رحلة الإسراء والمعراج
الحمة السورية وجهة سياحية رائعة
كرات اللحم بالكريمة
من المطبخ الفرنسي  .. دوريا

ما هو مرض السل ؟

السل  ” tuberculose “مرض بكتيري وبائي يحدث نتيجة دخول عصية كوخ للجسم – و هي نوع من البكتيريا المتفطرة – ، و هو مرض شائع و قاتل في أغلب الأحيان . و يطلق عليه أيضا مرض الدرن أو التدرن ، و يصاب الأشخاص به – الذكور و الإناث و الأطفال و الكبار – على حد سواء .
و هذا المرض عادة ما يهاجم الرئة ، و يسمى السل الرئوي ، و هو الشائع أكثر من غيره ، لكنه يهاجم أيضا العديد من أجزاء الجسم و ينسب لها ، كالأمعاء ، أو الكبد ، أو الحنجرة ، أو العظام و المفاصل . و له أسماء أخرى ، فحين يصيب الفقرات يطلق عليه داء البوط ، و عند تمركزه في العقد عند الأطفال يسمى بالسل العقدي ، و في الدماغ يسبب التهاب السحايا السلية ، و التي تعد من أخطر أنواع السل .

اقرأ أيضا : مرض الدرن .. تعريفه وأنواعه وتشخيصه

ينتقل السل من المريض عبر الهواء إلى الشخص الآخر عن طريق السعال أو العطاس أو حتى في أثناء الكلام مع الشخص المصاب ، أو أي طريقة تضمن وصول الرذاذ عبر الهواء إلى الجهاز التنفسي أو الهضمي ، لكن السل لا ينتقل عن طريق المصافحة فقط ؛ حيث إن بكتيريا السل تبقى عالقة في الهواء ولا تتكاثر على الأسطح المختلفة .
و ينتقل المرض للرضيع إذا كان أبويه – أو أحدهما – مصابا بالمرض . و لعل بعض أسباب السل هو تناول اللحوم الملوثة و الحليب المنقولين من الحيوانات المسلولة .

الأعراض

و فيما يلي بعض أعراضه :
1. أعراض اصابة الأطفال
• الإسهال
• ضيق في النفس
• السعال الذي يصاحبه نفث الدم
• إضافة إلى هبوط الوزن
• و موت سريع في بضعة أيام . و لكن الأطفال يكون غالبا عندهم السل في السحايا ، و الرئتين ، و العظام .
2. و أما عند الكهل فيكون السل حادا و مزمنا ، و يتمثل :
• بنحول شديد
• ضيق في التنفس
• و زرقة
• و حمى مرتفعة . و قد ينتقل السل إلى كل أعضاء الجسم .

اقرأ أيضا : حمى الضنك .. وسبيل الحد منه

العلاج

و للمعالجة من هذا المرض يجب اتباع الخطوات التالية :
أولا : الطرق الدوائية ، و هي تلك التي من اختصاص الطبيب .
ثانيا : الطرق الغذائية ، من خلال التركيز على الكلس و الآزوت .
ثالثا : الطرق الصحية و النفسية : بتوفير الراحة التامة للمريض ، و إدخال البهجة و السرور إلى قلبه ، لأن العامل النفسي هو من أكبر العوامل المساعدة على الشفاء من أخطر الأمراض .

الوقاية

و بالتأكيد فإن الوقاية خير من العلاج ، وتكون الوقاية بتحصين البدن باللقاح الخاص و حماية الأطفال المولدين من والدين مسلولين ، و ذلك بوضعهم ببيئة صحية طبيعية ، فيها الهواء لنقي ، و يتعرضون فيها لأشعة الشمس . كما على عائلة المريض تطهير مفرغات المريض .
و على مراقبة الصحة مراقبة بائعي اللحوم و الحليب ، و إتلاف لحم الحيونات المسلولة .

اقرأ أيضا : تمارين التنفس العميق تدعم الجسم وتشفي من الأمراض

المرجع : الدكتور صبيح قتيبة الجزار ، تربية الطفل و العناية بالوليد . دار النفائس .

الكلمات الدلالية:, , , , ,