شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

يعرّف الأطباء الصداع النصفي ” الشقيقة ” على أنه مرض من الأمراض المزمنة ،ويأتي ألم هذا المرض على شكل نوبات عديدة من آلام الرأس في شق أو جانب واحد منه، ما يفسر سبب تسميته. ويعتبره الأطباء من الأمراض الشائعة التي يصاحبها أعراض أخرى جسدية ونفسية، وتشير الإحصاءات إلى أن نسبة ١٢٪ من الأشخاص حول العالم يعانون منه.
يشخص هذا المرض بعد أن تظهر علامات وأعراض وآلام غير محتملة يعاني منها المريض في شق واحد من رأسه، و تبقى ساعات طوال، وفي بعض الأحيان تمتمد إلى أيام، ومن الممكن التنبه بحدوث النوبة قبل وقت، من خلال بعض الأعراض التي تحدث على الشخص مثل تقلب المزاج وآلام الرقبة وقلة التركيز.

اقرأ أيضا : ألزهايمر .. أنواعه وأسبابه وطرق الوقاية منه
وجاء في تقرير لموقع مايو كلينيك الطبي بعض المعلومات المتعلقة بهذا المرض، تتلخص فيما يلي:

• أنواع الشقيقة:

هناك نوعان منفصلان من الشقيقة وهما:
• صداع من غير هالة.
• وصداع مع هالة: وفي هذا النوع يحدث للمريض نوبتان من الصداع تتمثل باختلافات في النظر ووجود ومضات في الرؤية ومن الممكن أن تصيب المريض مرة واحدة خلال الشهر، لكن بعض الأشخاص الآخرين تحدث عندهم أكثر من مرة خلال الأسبوع. و هذا النوع لا يشكل أي تهديد لحياة المريض لكنه يسبب ازعاجًا وضررًا لمسير الحياة اليومية، ويؤثر بشكل واضح على الأداء الوظيفي للمريض.
هناك بعض الأعراض التي يمكن من خلالها تمييز الشقيقة عن غيرها من الأمراض وهي:
1. يصاحبه شعور المريض بالغثيان والقيء.
2. ‎شعور المريض بكثرة الحاجة إلى التبول.
3. ‎اضطراب الرؤية عند المريض.
4. ‎تزداد حساسيته اتجاه الضجيج والضوء.
5. ‎دخول المريض في نوبات من العصبية والاكتئاب والقلق.
6. ‎فقدان الشهية أو الجوع.
7. ‎حدوث حساسية في فروة الرأس.
8. ‎شعور الشخص بالتعب والإرهاق.
9. ‎زيادة تعرق الجسم.
10. ‎احتقان الأنف.

اقرأ أيضا : مسكن البنادول .. أبرز أنواعه واستخداماتها

• ما هو علاج الشقيقة؟

هناك العديد من العلاجات والطرق التي يمكن بها تخفيف حدة هذا المرض وتخفيف أعراضه كما أشار إليها موقع مايو كلينيك منها:

• أولًا: العلاجات السلوكية:

ويتم علاج المريض في هذه الطريقة من خلال إرشاد الشخص على الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم، والابتعاد عن جميع الأغذية التي تحوي في مكوناتها على مواد الكافيين والنيترات وتايرمين.

• ثانياً: علاجات تمنع ظهور الشقيقة:

ولتحقيق هذه الطريقة عادة يصف الأطباء بعض الأدوية للمرضى الذين يعانون من حدوث نوبات من الشقيقة بشكل مستمر ومتكرر خلال الشهر الواحد، والذي يمتد إلى ١٢ ساعة.
حيث يلجأ الأطباء إلى التقليل من مدة الألم والحد من تفاقم المرض وتطوره وانتقاله من مرض عادي إلى مرض مزمن، وبالتاالي العمل على تحسين آداء الأشخاص والحد من معاناتهم.
يذكر الموقع بعض الأدوية التي يتم وصفها لهذه الحالات تتلخص في :
1. أدوية مضادة للاكتئاب.
2. ‎أدوية مضادة للاختلاج
3. ‎أدوية مستقبلات البيتا.

بالإضافة إلى علاجات تخفف حدة الأعراض الجانبية مثل:
1. البارستيمول الذي يتواجد أيضا في البنادول.
2. ‎الفولترين
3. ‎والنابروكسين، وغيرها.

اقرأ أيضا : علاجات بديلة للصداع

• ثالثاً: أدوية مخصصة للشقيقة:

يصف الأطباء للحالات المزمنة بعض العلاجات التي طورت خصيصا لعلاج الشقيقة وتشمل:
1. السيرتونين والتي تتكون من( Rizatriptan و Elitriptan وNaratriptan).
2. ‎أدوية مسكنة ومضادة للغثيان والقيء وتعمل على التقليل من أعراض التقيؤ والغثيان بالإضافة إلى تسكين الآلام مثل : الديكساميثازون والذي استخدم لعلاج نوبات الشقيقة وأثبت فعاليته في ذلك.
3. التنبيه المغناطيسي.

الكلمات الدلالية:, , ,