شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

أهم المعلومات عن الحساسية

تعرف الحساسية طبيا بأنها التهاب مزمن يصيب الأطفال بنسبة تفوق الكبار في السن، وتحدث الحساسية للأشخاص الذين يعانون من القابلية الوراثية، بمعنى أن يكون أحد من الآباء لديه أي نوع من أنواعها.وتختلف أنواع الحساسية ما بين حساسية جلدية، غذائية، دوائية، أو تنفسية، وتتناوب شدتها في كل مرة، بحسب وضع الإنسان وتعرضه للمهيجات والمحسسات العامة التي تؤثر به. وعلاج الحساسية يعني التحكم بالأعراض الجانبية لها، والحد من آثارها المزعجة على المريض ولا يعني ذلك الشفاء التام منها، لأن الشفاء في أغلب الأحيان يكون متعلق بالابتعاد عن بعض السلوكيات والعادات اليومية أو بعض الأشياء التي تثير الحساسية. ويشير استشاري طب الأطفال واختصاصي أمراض الحساسية الدكتور أحمد الخباز إلى بعض المعلومات المتعلقة بأنواع وأعراض الحساسية.

اقرأ أتيضا : الأكزيما .. الأسباب والأعراض وبعض الحلول

أنواع الحساسية:

• ‎الحساسية الجلدية: وهي التي تظهر على الجلد مثل الأكزيما التي تسبب لصاحبها حكة شديدة والتهابات وقروح جلدية تؤثر على نومه وتشعره بآلام شديدة بشكل مستمر.
• ‎الحساسية التنفسية: والذي يتخللها تعب في الصدر، وضيق في النفس ونقص في الأكسجين، والسعال المستمر والبلغم المزمن الذي يؤثر على نوم المصاب وحركته والنشاط البدني الطبيعي له.
• ‎الحساسية الغذائية: يصيب هذا النوع في الغالب الفئة العمرية من الأطفال بحيث تظهر عليهم أعراض الحساسية عند تناول بعض الأنواع من الأغذية، ويشير الخباز أنها تخف تدريجيًا مع التقدم في العمر.
• الحساسية الدوائية: وهي التي يتم من خلالها تأثر الإنسان وتعرضه للحساسية من نوع معين من الدواء و المتمثلة في ضيق النفس مثلا أو ظهور الطفح الجلدي.

اقرأ أيضا : المضادات الحيوية .. مخاطرها والطريقة الصحيحة لاستعمالها

أعراض الحساسية:

يشير الخباز أن أعراض الحساسية تتفاوت بحسب أنواعها كذلك مثل الحساسية التنفسية، بحيث أن نزلات البرد تكون عند مرضى الحساسية قصيرة ومتقطعة ولا تستجيب للأدوية، وتكون مزمنة وتستغرق مدة طويلة من الممكن أن تستمر أشهر أو سنوات تتمثل أعراضها في:
• تسكير في الأنف وبالتالي صعوبة في التنفس.
• ‎سيلان مزمن.
• ‎عطاس مستمر.
• ‎التهاب الجيوب الانفية.
• هالات سوداء تحت العين.
• ‎سعال مزمن.

اقرأ ايضا :التهاب الجيوب الأنفية.. الأعراض والأنواع والعلاج

أعراض الحساسية الغذائية:

تختلف أعراض الحساسية الغذائية من شخص إلى آخر بحيث يمكن أن يظهر منها عرضين أو ثلاثة فقط بحسب قول الدكتور أحمد الخباز وهي مثل:
• العطس.
• ‎الكحة.
• الترجيع والإسهال.
• ‎او من الممكن الإمساك.
• ‎الطفح الجلدي.
• ‎ضيق في التنفس.
• ‎غازات في البطن.

اقرأ أيضا : حساسية الربيع .. الأسباب والوقاية والعلاج
ويشير الخباز إلى أن أعراض الحساسية تظهر على الإنسان منذ الأيام الأولى من ولادته بحيث يمكن أن تظهر عليه أكزيما الجلد، وهو عرض حساسية مصاحب لنوع الحليب المستخدم للطفل أو بعض المهيجات مثل نوعيات الملابس، وتزداد مع الوقت بحيث يمكن أن تنتقل من الحساسية الجلدية إلى التنفسية إلى الغذائية أو الدوائية وبعضها يختفي مع التقدم في السن.
ويذكر الخباز أنه وبتقدم الإنسان في العمر تتحسن حالة الحساسية لديه، ما عدا الحساسية الأنفية والصدرية والغذائية في بعض أنواعها، وتعد الحساسية التي تستمر بعد سن الأربعين هي حساسية دائمة ومزمنة لا يمكن التخلص منها، إلا بالابتعاد عن المثيرات والمهيجات الرئيسية لها.

الكلمات الدلالية:, , , , ,