شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

جانلويجي بوفون والذي لقب بالأخطبوط الإيطالي والعنكبوت، حارس مرمى إيطالي خاض الكثير من المباريات وحصل على الكثير من الألقاب بسبب أدائه الذي وصف بأنه تاريخي.لعب مع نادي بارما ويوفنتوس وشارك مع المنتخب الإيطالي طيلة مسيرته الكروية حيث حقق أرقاما قياسية في التفوق ونال لقب أفضل حارس في العالم أربع مرات، وكان اعتزاله لحظة مؤثرة للجماهير الذي شاهدته طيلة أكثر من ٢٠ عاما. وهنا عرض لأبرز محطات حياة اللاعب بوفون بالاستناد إلى ما قاله في لقاءاته التلفزيونية.

النشأة والتكوين:

ولد جانلويجي بوفون في ٢٢ من يناير عام ١٩٧٨ في كنف عائلة رياضية بالكامل، حيث أن أمه كانت رامية قرص، ووالده كان يرفع الأثقال، وشقيقتيه لاعبتا كرة طائرة وعمه حارس نادي ايسي ميلان.

اقرأ أيضا : اللاعب الكرواتي .. لوكا مودرتش

مسيرته الكروية:

بدأ الإيطالي بوفون مسيرته الكروية مع فريق بارما للشباب عام ١٩٩١ وعندما بلغ ١٣ سنة، و عندما كان يلعب مع فريقه أصيب الحارس وأجبر مدرب الفريق لاختيار حارس بديل، فوجد في لعبه الشخص المناسب لهذه المهمة وذلك بالاستناد على طوله وحسن أدائه وخلال أسبوعين انتقل من فريق الشباب إلى قائمة الحراس الأول بفريقه.
وبسبب إعجابه بالحارس توماس نيكونو، الذي قدم مستويات وصفت بأنها قوية في كأس العالم في ايطاليا عام ١٩٩٠ ومنذ ذلك الحين طلب المدرب أن يسجل هذا اللاعب ضمن صفوف الفريق الأول ليشارك في مباريات الدوري الإيطالي لعام ١٩٩٥.
ولعب أمام ايسي ميلان الإيطالي في مواجهة كان الكل متخوف منها، واستطاع هذا اللاعب أن يقدم أداء وصفه المدرب بأنه رائع وذلك بعدما خرج من المباراة بشباك نظيفة، وأخضع ميلان إلى الخروج بتعادل سلبي، وتلقى بعد المبارة تحية كبيرة من الجمهور وحمله زملاؤه على الأكتاف يهتفون له وحتى اليوم يقول بوفون أن هذه المباراة كانت من أهم المنعطفات في حياته.
وفي موسم ١٩٩٦-١٩٩٧ كان حارسًا رئيسيًا في الفريق وعندما انتهى الموسم كان فريق بارما وصيف للدوري الإيطالي يوفنتوس وبالتالي تأهل لدوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضا : لاعب الظهير الأيسر .. روبيرتو كارلوس
وفي الموسم الثاني لقبه الجماهير بالسوبر مان بعدما تصدى لركلة جزاء نفذها الحاصل على الكرة الذهبية حينها رونالدو واحتفل بالتصدي من خلال الكشف عن قميص سوبر مان الذي يرتديه تحت الزي.
تلقى بعد ذلك عدة عروض من أكبر الأندية الأوروبية مثل مانشستر يونايتد وبرشلونة إلا أنه رغب في البقاء داخل إيطاليا واختار أفضل العروض المحلية فيها، حيث اختار نادي يوفنتوس عام ٢٠٠١ وكانت الصفقة تبلغ ٥٤.١ مليون يورو وضعته على قائمة الحارس الأغلى في التاريخ.
وبعد الانتقال أحرز مع يوفنتوس لقب الدوري الأول وكأس السوبر الأوروبي، ونال لقب أفضل حارس في الدوري الإيطالي، وفي الموسم الثاني حصل على العديد من الجوائز ووصل فيه يوفنتوس إلى الدوري النهائي في بطولة دوري أبطال أوروبا.
لعب جانلويجي بوفون ٢٠ عاما في الملاعب الإيطالية ، شارك فيها ب ٩٣٤ مباراة مع يوفنتوس والمنتخب الإيطالي ونادي بارما، وحافظ على شباكه نظيفة في ٣٨٧ مبارة، بالإضافة إلى أنه حصل على لقب كأس العالم مع المنتخب الإيطالي عام ٢٠٠٦.

اقرأ أيضا : أين بدأت لعبة كرة القدم؟

جوائزه الفردية:

• نال جائزة أحسن حارس مرمى في إيطاليا ٧ مرات.
• ‎نال لقب أفضل حارس في العالم ٤ مرات.
• فاز بالمركز الثاني لجائزة الكرة الذهبية عام ٢٠٠٦.
اعتزل بوفون في عام ٢٠١٨ بعد الخروج من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث بكى كثيرا وبكى معه الكثير من الجماهير في لحظة مؤثرة.

الكلمات الدلالية:, , , ,