شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

من بحور الشعر العربي .. البحر المتدارك

البحر المتدراك سمي بالمتدارك ؛ لأن الأخفش وهو من العروضيين الذين جاؤوا بعد الخليل بن أحمد الفراهيدي تداركه عليه ، و لكن الحقيقة أن الخليل بن أحمد الفراهيدي توقع ورود تفعيلة هذا البحر ، و هي تفعيلة فاعلن – د – ، ثماني مرات في بحر مستقل ، لكنّه لم يجد أمثلة عليه من الشعر العربي . إلا أن الأخفش وجد أمثلة من الشعر عليه . و قيل إنما سمي بالمتدارك لأنه تدارك بحر المتقارب أي التحق به ، و ذلك لأنه خرج منه بتقديم السبب على الوتد . و سمي بالبحر الشقيق للسبب ذاته . و سمي بالبحر المحدث أو المخترع ؛ لحداثة عهده ؛ و لأنه لم يكن ضمن البحور التي اسقرأها الخليل .
و من التسميات الأخرى لهذا البحر بحر الخبب و بحر الركض ، تشبيها له بصوت وقع حوافر الجياد حين تركض . و منها أيضا البحر المتّسق لأن كل أجزائه على خمسة أحرف .

 وزنه :

فاعِلُنْ  فاعِلُنْ فاعِلُنْ  فاعِلُنْ                    فاعِلُنْ  فاعِلُنْ فاعِلُنْ  فاعِلُنْ

– د – / – د – / – د – / – د –    / /      – د – / – د – / – د – / – د –

 

مفتاحه :

حركات المحدث تنتقل                 فًعِلُن فًعِلُن فًعِلُن فًعِلُن

اقرأ أيضا : من بحور الشعر العربي .. البحر الطويل

تفعيلاته :

1 – الرئيسة : فاعِلُنْ   – د –

2 – الثانوية :

 فًعِلُن د د –

فاعلان – د – o

فعْلُنْ – –

فعلان – – o

فعْ  –

فعلاتن – د – –

اقرأ أيضا : البحر الخفيف من بحور الشعر العمودي

نماذج من التقطيع :

جاءنا عامر سالما غانما   //   بعْدما كان  ما كان من عامر

د – / – د – /  – د –  / – د –       / / – د –  / – د – /  – د –  / – د –

 

يا ليل الصبّ متى غده       / /         أقيام الساعة موعده

– / – – / د د – / د د – //  د د – / – – / د د  – / د د –

اقرأ أيضا : البحر البسيط ..التام والمجزوء والمخلع

مجزوء المتدارك :

و يكون على ست تفعيلات ، ست في كل شطر ، على النحو الآتي :

هذه دارهم أقفرت          أم سطور محتها الدّهور

د د / – د – / – د – / /      – د – / – د- / – د – o

نموذج من الشعر الحرّ :   

شيء في قلبي يحترق

– / – – / – – / د د –

إذ يمضي الوقت فنفترقُ

– / – – / د د – / د د –

و نمدّ الأيدي يجمعها

د – – / – – / – – / د د –

حبّ ،

 و تفرّقها الطرق .             

د د – / د د – / د د –


المراجع :

 عروض الشعر العربي  ، إبراهيم خليل ، دار المسيرة للنشر والتوزيع ، عمان ، ط 3 ، 2012 .

المعجم المفصل في علم العروض و القافية و فنون الشعر ، إميل بديع يعقوب ، دار الكتب العلمية ، بيروت ، 1991

 

الكلمات الدلالية:, , ,