شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

إبراهيم المازني شاعر، و روائي ، و ناقد مصري ، أسس مع العقاد و عبد الرحمن شكري مدرسة الديوان ، التي استوحت روحها من المدرسة الإنجليزية في الأدب . شارك العقاد في كتاب ” الديوان ” الذي حمل تقاليد المذهب الجديد – مدرسة الديوان – .
هو إبراهيم محمد عبد القادر المازني ، ولد في القاهرة عام 1890 ، تخرّج من مدرسة المعلمين العليا ، و شغف بآداب اللغة الإنجليزية ، و انكب على قراءتها ، و تأثر بها . كما كان مولعا بالدراسات الأدبية الشعرية و له من بينها دراسة عن شعر حافظ إبراهيم ، عمل بالتدريس لكنه تركه ، ثم عمل في الصحافة في مواقع مختلفة في جريدة الأخبار ، و جريدة السياسة الأسبوعية ، و جريدة البلاغ ، و غيرها . و افته المنية عام 1949 .

اقرأ أيضا : الشاعر الأردني حيدر محمود

شعر المازني :

لم يكن المازني شاعرا مبرزا ، و قد قال المازني أن شعره لا يمثله تمثيلا صادقا ، و وصفه بالاقتباس ، تارة من الشعر الشرقي ، و تارة من الشعر الغربي ، و لم يكن تعبيرا عن تجربة شخصية .
و أعلن المازني أن هناك المازني القديم – الشاعر – ، مقابل المازني الجديد – الكاتب و الناقد – ، و استغرق بعد ذلك في الكتابة النثرية .
و للمازني قصيدة ” العراك ” و هي قصيدة كشف عنها العقاد في جريدة الأخبار ، و هي من ثلاثمئة بيت ، كتبها المازين أواخر حياته ، و منها :

ما نبالي الأيامَ ثرن بنا هوجا     أم غضة النسيم رخاء

فترها آنا تقص جناحينا             و آنا تنميها إنماء

و شعر المازني جاء في موضوعات شتى ، يقول في قصيدة ” ليلة الوداع  ” :

و دعته و الليل يخفرنا        و البدر يرمقني و يرمقه

و الماء يجري في تدفقه      و يكاد ماء العين يسبقه

و الدل ينهاه تمنعه         و الحب يأمره ترفقه

و لربّ خد بتّ ألثمه        و الدمع  يطفئ ما أحرقه

و الورد أقطفه لوجنته         و الشوك في قلبي مقوفه

أسلوب المازني :

اتسم أسلوب المازني بالسخرية و الفكاهة ، و السلاسة و البساطة ، أما الموضوعات فقد دلت على سعة اطلاعه في الفلسفة ، و الاجتماع ، و الأدب .
و قد اتسمت أعماله النثرية بالواقعية ، إذ عكست طابع الحياة المصرية بسلبياته و إيجابياته .

اقرأ أيضا : مُقتطفات من أبرز قصائد الشاعر العراقي أحمد مطر

مؤلفات المازني :

1 – حصاد الهشيم .
2 – خيط العنكبوت .
3 – قبض الريح .
4 – صندوق الدنيا .
5 – إبراهيم الكاتب .
6 – عود على البدء .
7 – في الطريق .
8 – إبراهيم الثاني .
9 – قصة حياة .
10 – ثلاثة رجال و امرأة .
11 – الديوان في الأدب و النقد – بالاشتراك مع العقاد و عبد الرحمن شكري – .



المراجع :
 ديوان المازني ، المازني ، مؤسسة هنداوي للتعليم والثقافة ، مصر ، 2012 .
 أحمد قبش ، تاريخ الشعر العربي الحديث ، دار الجيل ، بيروت .

الكلمات الدلالية:, , , , ,