شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

رونالدينيو موريرا هو لاعب كرة قدم برازيلي من مدينة غاوتشو ولد عام ١٩٨٠ بدأ مسيرته الكروية منذ الطفولة في عمر الثماني سنوات ليستمر بعد ذلك بمشواره الرياضي متنقلا بين الأندية الأوروبية والمحلية مارا في العديد من الألقاب والنجاحات نهاية بالكثير من العثرات حتى الاعتزال عام ٢٠١٨. وهذا عرض للمسيرة الحياتية والكروية التي خاضها اللاعب البرازيلي الشهير رونالدينيو بحسب مقابلة مصورة عرضت له على إحدى القنوات العربية.

اقرأ أيضا : دييغو مارادونا .. اللاعب الأرجنتيني

المولد والنشأة:

ولد رونالدينيو موريرا في ٢١ مارس من عام ١٩٨٠ في مدينة غاوتشو، وأبوه كان لاعب كرة قدم في صغره وعمل في إنشاء السفن، وأمه كانت تعمل كمندوبة للمبيعات في المدينة ، ثم درست لتصبح بعد ذلك ممرضة، وله ثلاثة إخوة وهو الرابع بينهم و أصغرهم وهو من أسرة بسيطة ميسورة الحال.
بدأت مهارات رونالدينيو تظهر في سن مبكر وذلك بعد انتقالهم إلى حي أكثر رقيًا إلى جانب أخوه الأكبر الذي كان لاعبًا في إحدى النوادي الرياضية المحلية، لكن قضت على مشواره الكروي إصابة خطيرة منعته من اللعب ثانية، وأصبح اليوم مدير أعمال شقيقه الأصغر رونالدينيو، كما عملت أخته منسقة صحفية له.
بدأت الأنظار تنجذب إليه بعد أن أحرز ٢١ هدفًا وهو في سن ١٣عاما فقط، ضمن إحدى الفرق المحلية، و أطلقت عليه وسائل الإعلام آنذاك ” النجم الصاعد في بطولة كأس العالم للناشئين عام ١٩٩٧” تحت عمر ١٧ سنة التي أقيمت في مصر.
بدأ مشواره في نادي غريميو مع فرقة الشباب ولعب لأول مرة بجانب الفريق في عام ١٩٩٨، حيث استطاع إحراز ٢٣ هدفا في ٤٨ مباراة مما لفت أنظار المدربين والنقاد إليه، وعلى إثر ذلك انضم اللاعب إلى المنتخب البرازيلي للناشئين في عام ١٩٩٩.
ثم دعي للإنضمام إلى المنتخب البرازيلي للمشاركة في بطولات كأس القارات في جمهورية المكسيك، وكانت هذه أول مشاركة له مع المنتخب وكان عمره ١٩ عاما، لينال البرازيل لقب المركز الثاني ويحصل اللاعب على جائزة الكرة الذهبية وجائزة الحذاء الذهبي كهداف للبطولة.

اقرأ أيضا : اللاعب جانلويجي بوفون .. الأخطبوط الإيطالي
ثم تعاقد مع نادي سان جيرمان في عام ٢٠٠١ مقابل ٥ مليون يورو، ليبدأ بذلك مشواره الكروي في أوروبا، وفي عام ٢٠٠٢ شارك في منافسات كأس العالم مع المنتخب البرازيلي، سجل فيه هديفين في خمس مباريات إحداهما كان في شباك انجلترا ،حيث تسبب في خروجها من المونديال، ثم تغلب المنتخب على ألمانيا في النهائيات لينال كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه.
في عام ٢٠٠٣ انضم رونالدينيو إلى النادي الإسباني برشلونة، وحصل فيه على قميص الرقم ١٠، ومع مرور الأيام رفع رونالدينيو من قيمة برشلونة و كان قائدًا في الفريق، واللاعب الأبرز فيها بحسب المحللين الرياضيين آنذاك، حيث حقق مع المنتخب ألقاب عديدة.وفي العام ٢٠٠٥ نال الكرة الذهبية، وجائزة أفضل لاعب في العالم في عامي ٢٠٠٤ و ٢٠٠٥.
خاض مع برشلونة ٢٠٠ مباراة وسجل ٩٤ هدف وصنع ٦٩ . حقق خمس ألقاب منها دوري أبطال أوروبا ٢٠٠٦، وفي عام ٢٠٠٦ قاد فريقه الوطني في كأس العالم لكن خرج الفريق بفعل الخسارة مع فرنسا في الدور الربع نهائي.
عام ٢٠٠٨ انتقل إلى فريق ايسي ميلان الإيطالي، مقابل ٢٤ مليون يورو وأنهى موسم ٢٠٠٨ برصيد ١٠ أهداف من ٣٢ مباراة حضرها، واعتبر المحللون أن هذا الموسم كان مخيبًا للآمال، ولوحظ تراجعًا كبيرًا في أدائه، الأمر الذي أدى إلى عدم إدراج اسمه ضمن فريق المنتخب الوطني في كاس العالم عام ٢٠١٠.

اقرأ أيضا : اللاعب الكرواتي .. لوكا مودرتش
ثم انضم إلى فريق فلامينغو وبعدما لاحظت الإدارة تراجع أدائه وحضوره للتدريبات أنهت العقد معه، وبعد ذلك التحق بفريق اتلاتيكو مينيرو عام ٢٠١٢ وشارك مع منتخب بلاده في كأس العالم عام ٢٠١٤، ثم وقع عقدا لمدة عامين مع نادي غويتارو المكسيكي لكنه قرر الرحيل عنه في عام ٢٠١٥ وكان يبلغ من العمر ٣٥ عاما، ليعتزل في عمر ٣٨ عاما عام ٢٠١٨.

الكلمات الدلالية:, , ,