عن رواية الحارس في حقل الشّوفان
سورة العنكبوت
عمل الشاكرية السورية مع الأرز
سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء

كيف نعلّم الطفل عدم نقل الكلام؟

تبدأ الشائعات القبيحة ، والأسرار والهمسات ، والتّعليقات المحرجة بالانتشار كالنّار في الهشيم في المدرسة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 9 سنوات. إنّ الأطفال في هذا العصر يستخدمون الثّرثرة لتجربة مقدار القوة والتّأثير الذي لديهم على الآخرين. ويفعلون ذلك أيضاً في محاولة ليكونوا أكثر شعبيّة ، كما تشرح كارين فراي ، الأستاذة المشاركة في علم النّفس التّربويّ بجامعة واشنطن و لحسن الحظّ ، يمكن مساعدة الطّفل على التّخلّص من هذه العادة السّيّئة بحسب تعبيرها كما يلي :

اقرأ أيضا : كيف يساعد الأهل الطفل على عمل صداقات جديدة

1- من المحتمل أن يكون الطّفل يتحدث أو ربّما يرسل رسائل إلى لأصدقائه ومعظم ما يقولوه أحاديث غير ضارّة مثل : جلست بجانب الشّبّاك في الغداء اليوم أو المجاملات ، ولكنّ بعض التّعليقات تكون سلبيّة وربّما مؤذيّة.
يجب أن يعرف الطّفل أنّ هذا النّوع من القيل والقال قد يؤذي شخصًا ، على الرّغم من أنّه قد تمّ إجراؤه بعيدًا عن مسمع الطّفل ، كما توضح مؤلفة الدّراسة الدكتورة كريستينا ماكدونالد ونصيحتها حول ذلك هي لعب الطّفل بعض السّيناريوهات ، وسؤال الطّفل كيف سيشعر إذا تمّ الحديث عنه بهذه الطّريقة ؟
2- حماية الخصوصية :
قد يظنّ الطّفل أنّه إذا كان ما يقوله صحيحاً وليس مجرّد رأي أو شائعة أنّها ليست من القيل والقال، ويقول مستشار الآباء ايلين كينيدي مور عند الحديث عن طفل فشل في الاختبار ، والإبلاغ عن الشّخص الذي تمّ إرساله إلى مكتب المدير ، والتّحدث عن الذين ما زالوا بحاجة إلى مساعدة من المدرّس لربط حذائهم الرّياضيّ ، قد لا يرى الأطفال أي خطأ في مشاركة هذه الأنواع من الحكايات.
لكن ، بالطّبع ، ليس هذا هو الحال في حين ومن غير الواقعيّ بالنّسبة للطّفل أن لا يذكر شيئًا عن زميل له في المدرسة ويمكن تعليمه بأن يتحدّث حول موضوعات غير محظورة
وإطلاعه على القضايا التي قد تكون حسّاسة مثل الطّلاق وغيره من المواقف العائليّة ، أو الإحراج مثل الدّرجة السّيّئة ، أو المرض ، أو إنّ قول الطّالب في مكتب المدير قد يدفع الآخرين إلى الاعتقاد أنّه في ورطة ، حتى يعرف تجنّب مناقشة هذه المواضيع.

اقرأ أيضا : نصائح لعلاج التأتأة عند الأطفال

ويجب التّوضيح للطّفل أن التّحدّث عن زملاء الدّراسة وراء ظهرهم لن يجعله أكثر شعبيّة ، ولكنّ دراسة الدكتور ماكدونالد تظهر أنه في هذا العمر أي بين 8 و9 سنوات ، كان الأطفال الذين يثرثرون أكثر محبوبين أكثر من أقرانهم وتمّ تصنيف صداقاتهم بأنّها أقوى.
ويجب الإشارة والتّوضيح للطّفل بأنّ واحدة من أكبر العواقب السلبيّة للنّميمة ، إخباره أنّه إذا ثرثر عن الآخرين سيثرثر الآخرون عنه أيضاّ. كما تقول الدكتورة كارين فراي.
إنّ السّماح للأطفال بمعرفة طرق جديدة لتقوية علاقاتهم بزملائهم تجنّبهم الاكتفاء بالقيل والقال والقيام بأشياء أخرى كاللّعب سيكون أكثر متعة من الجلوس والتّحدّث عن أحد أو القيام بعمل خيري أو الاشتراك في فريق رياضي ، ويضيف الدكتور ماكدونالد: “إنّ مساعدة الطّفل وأصدقائه في العثور على أشياء مسليّة أخرى للقيام بها ، يمكن أن تكون وسيلة طبيعيّة لثني الطّفل عن القيل والقال”.

الكلمات الدلالية:, , ,