سورة الزّمر
سورة ص
سورة الصّافات
سورة يس
سورة فاطر
سورة سبأ
سورة الأحزاب
أصابع السيدة (ليدي فنجرز) بطريقة سهلة ومع التيراميسو
سورة السّجدة
سورة لقمان
سورة الرّوم
عن رواية الحارس في حقل الشّوفان

كيفيّة التّعامل مع قلق الأطفال

إنّ التّوتّر والقلق لدى الأطفال حقيقة مؤسفة ومشكلة شائعة في مجتمع اليوم سريع الخطى والتّكنولوجيا المليئة بالنّشاط. إذا كان الطّفل يعاني من التّوتّر والقلق ، فهذه طرق بسيطة وفعّالة للمساعدة على إدارة المخاوف والقلق كما تقول كاثرين لي أخصّائيّة التربية والأمومة.

اقرأ أيضا : تجاهل الأطفال للأهل وكيفية التعامل معه
1 – لا يجب رفض مشاعرهم :
إنّ إخبار الطّفل بعدم القلق بشأن مخاوفه قد يجعله يشعر وكأنّه يفعل شيئًا خاطئًا من خلال الشّعور بالقلق. والأفضل إخباره إنّه من الجيد أن تشعر بالسّوء تجاه شيءٍ ما وتشجيعه على مشاركة مشاعره وأفكاره.
2- الاستماع :
أنت تعرف مدى الذي يمكن إنّ مجرّد الاستماع إلى شخص ما عندما يزعجه شيء ما يجعله يشعر بالارتياح الشّديد ، وكذلك الطّفل يجب أن يعرف أن هناك من يسمعه ويهمه أمره ويبقى بجانبه في كلّ الأحوال.
3- الإلهاء :
يفضّل أن يفعل الطّفل شيئًا يستمتع به ، مثل لعب لعبة مفضّلة أو يقرأ كتابه المفضّل مع أحد الوالدين.
4- اللّعب في الخارج :
التّمرين يمكن أن يعزّز المزاج ، وقد يكون الهواء النّقيّ والنّشاط البدنيّ هو ما يحتاجه الطّفل لرفع معنويّاته ومنحه رؤية جديدة للأشياء.

اقرأ أيضا : كيف تستخدم التقدير لتحفيز سلوك الطفل الجيد؟
5- عصا الرّوتين :
يجب أن يقوم الأهل بموازنة أيّ تغييرات من خلال محاولة الحفاظ على أكبر قدر من الروتين المعتاد قدر الإمكان ، مثل التّمسّك بوقت النّوم وأوقات الوجبات المعتادة إن أمكن.
6- المحافظة على صحّة الطّفل :
يجب أن يتناول الطّفل الطّعام بشكل صحيح ويحصل على قسطٍ كافٍ من النّوم ، لأنّ عدم الحصول على قسط كاف من الرّاحة أو تناول وجبات مغذّية على فترات منتظمة يمكن أن يساهم في إجهاد الطّفل. أمّا إذا كان يشعر بالارتياح ، فسيكون مستعدًا بشكل أفضل للعمل للتّخلص ممّا يضايقه.
7- تجنّب الجري :
قائمة الأنشطة اللّامنهجيّة التي يمكن للأطفال القيام بها لا حصر لها ، مثل كرة القدم ، الكاراتيه ، دروس الموسيقى ، لكنّ الكثير من الأنشطة يمكن أن تؤدي بسهولة إلى التّوتّر والقلق لدى الأطفال ، وكما يحتاج البالغون إلى بعض التّوقف بعد العمل وعطلات نهاية الأسبوع ، يحتاج الأطفال أيضًا إلى بعض الوقت الهادئ فقط للتّخفيف من الضّغط.
8- الحدّ من التّعرض للأخبار :
إذا كان الطّفل يرى صورًا مزعجة لكوارث طبيعية مثل الزلازل أو يرى روايات مزعجة عن العنف أو الإرهاب في الأخبار ، يجب طمأنة الطّفل بأنّه هو والأشخاص المحيطين به ليسوا بخطر وأنّ النّاس المتضررين يتلقّون المساعدة ووضعهم يتحسّن.

اقرأ أيضا : كيف نعلّم الطفل عدم نقل الكلام؟
9- جعل الجوّ المحيط بالطّفل هادئًا :
يمكنك ضبط نغمة التّعامل مع التّوتّر والقلق لدى الأطفال والبالغين في المنزل ، يكاد يكون من المستحيل منع الضّغط من حياتنا في عالم اليّوم الذي يستخدم تكنولوجيا عالية ، على مدار 24 ساعة ، ولكن يمكن أن يقوم الأهل بشيءٍ حول كيفية التّعامل مع الإجهاد الخاصّ بالطّفل ، مثلًا إيقاف تشغيل التّلفزيون ، وتشغيل بعض الموسيقى الهادئة ، وتجريب بعض وضعيات اليوغا المريحة وغيرها من استراتيجيات تخفيف التّوتّر. وكلّما بقيت الأمور هادئة وسلمية في المنزل ، قلّ احتمال أن يكون القلق لدى الأطفال مشكلة في المنزل .

الكلمات الدلالية:, , ,