شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

حقائق وتاريخ الألعاب الأولمبيّة

كانت الألعاب الأولمبيّة القديمة هي الأكثر شهرة في دورة الألعاب اليونانيّة الثلاثيّة لليونان القديمة ، تمّ عقدها في أولمبيا ، ابتداء من حوالي 776 قبل الميلاد. وفي عام 393 ميلادي تمّ حظرها من قبل الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الذي اعتبرها مهرجانات وثنيّة ، كما يقول المحلّل الرّياضي مايك روزنباوم .
تتحدث التّاريخية جينيفر روزنبيرغ والمشاركة في العديد من الموسوعات ، عن أصول وتاريخ بعض التّقاليد الأولمبيّة .

اقرأ أيضا: تاريخ زيت الزّيتون

– العلم الرّسميّ :

أنشأه بيير دي كوبرتان في عام 1914 ، ويتكوّن من خمس حلقات مترابطة على خلفيّة بيضاء ، ترمز إلى القارات الخمس الهامّة وهي مترابطة لترمز إلى الصّداقة التي يمكن كسبها من هذه المسابقات الدّوليّة.
تمّ اختيار الألوان لأنّ واحدة منها على الأقل ظهرت على علم كل بلد في العالم ، وكان أول علم أولمبيّ خلال دورة الألعاب الأولمبيّة لعام 1920.

– القسم الأولمبيّ :

كتب بيير دي كوبرتان يميناً للرّياضيين ليتلوه في كل دورة للألعاب الأولمبيّة خلال حفل الافتتاح ، ويقوم بالقسم أحد الرياضيين نيابة عن الجميع.
تمّ القسم الأولمبيّ لأول مرة خلال الألعاب الأولمبية لعام 1920 من قبل المبارز البلجيكي فيكتور بوان. نصّ القسم الأولمبيّ : باسم جميع المنافسين ، أعدكم بأنّنا سنشارك في هذه الألعاب الأولمبيّة ، واحترام والتزام القواعد التي تحكمها ، في روح رياضيّة حقيقيّة ، لمجد الرّياضة والشّرف. من فِرقنا .

اقرأ أيضا : هدايا الحيوانات الفخمة عبر التاريخ

– العقيدة الأولمبيّة :

حصل بيير دي كوبرتان على هذه العبارة من خطاب ألقاه الأسقف إثيلبرت تالبوت على الأبطال الأولمبيين خلال دورة الألعاب الأولمبيّة عام 1908. تقول العقيدة الأولمبيّة: ليس المهمّ الفو بل المشاركة ، حيث أنّ أهمّ شيء في الحياة ليس الانتصار بل الكفاح ، الشيء الأساسيّ هو أن لا يتمّ التّغلب عليها بل أن نحارب بشكل جيد .

– الشّعلة الأولمبيّة :

هي ممارسة مستمرّة من الألعاب الأولمبيّة القديمة ، أشعلت الشّعلة الأولى من الشّمس ، ثمّ احتفظت بها حتى اختتام الألعاب الأولمبيّة. ظهرت الشّعلة لأول مرة في الألعاب الأولمبيّة الحديثة في الألعاب الأولمبيّة لعام 1928 في أمستردام. تمثّل الشّعلة عددًا من الأشياء مثل الطّهارة والسّعي لتحقيق الكمال.
في عام 1936 ، اقترح رئيس اللّجنة المنظمة للألعاب الأولمبيّة لعام 1936 ، كارل دييم ، تتابع الشّعلة الأولمبية الحديثة ، حيث تضاء الشّعلة الأولمبيّة في موقع أولمبيا القديم من قبل نساء يرتدين الجلباب القديم ويستخدمن مرآة منحنيّة وأشعّة الشّمس. ثم تنتقل الشّعلة الأولمبيّة من عدّاء إلى عدّاء من موقع أولمبيا القديم إلى الاستاد الأولمبيّ في المدينة المضيفة ، ثم يتم الاحتفاظ باللّهب إلى أن تنتهي الألعاب ، يمثل تتابع الشّعلة استمرارًا للألعاب الأولمبيّة القديمة في الألعاب الأولمبيّة الحديثة.

اقرأ أيضا : تاريخ موجز لعصر الاستكشاف

– ترنيمة الألعاب الأولمبيّة :

تمّت التّرنيمة الأولى بواسطة سبيروس ساماراس والكلمات التي أضافها كوستيس بالاماس ، وتمّ عرضها لأوّل مرّة في الألعاب الأولمبيّة في عام 1896 في أثينا ، لكن لم يتمّ الإعلان عن التّرنيمة الرّسمية من قبل اللّجنة الأولمبيّة الدّوليّة حتى عام 1957.

– الميداليات :

الميداليّات الأولمبيّة كانت جميعها من الذّهب الخالص في عام 1912.

الكلمات الدلالية:, , , ,