شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

اضطرابات الأكل معقّدة ، وقد تسبّب تهديدًا للحياة لأنّها تؤثّر سلبًا على الصّحّة الجسديّة والعاطفيّة. تشرح كاتي هورلي المعالجة النّفسيّة للأطفال والمراهقين والمدرّبة النّفسيّة للأهل العلاقة بين الشّراهة والاكتئاب :

اقرأ أيضا : الاكتئاب .. أعراضه وأسبابه وعلاجه
يبدأ المرض العصبيّ عادة في مرحلة المراهقة أو مرحلة البلوغ ، ويتميز بالنّوبات المتكررة من الأكل الشّره والسّلوكيّات التّعويضية التي غالباً ما يشار إليها باسم “التطهير”. والاعتلال المشترك مع الاضطرابات العقليّة الأخرى شائع عند الأفراد المصابين بالشّره العصبيّ . يُظهر الأفراد الذين يعانون من الشّره المرضيّ العصبيّ زيادة في تكرار كل أعراض الاكتئاب مثل: تدني احترام الذّات. بالنّسبة لكثير من المرضى ، يبدأ اضطراب المزاج في نفس الوقت الذي يتبعه اضطراب الأكل ، ولكن بالنّسبة لبعض اضطرابات المزاج فهي تسبق تطوّر الشّره المرضيّ العصبيّ.
نظرًا للعلاقة المتداخلة بين الشّره المرضيّ العصبيّ والاضطرابات الاكتئابيّة ، فإنّه يساعد في فهمها والعثور على العلاج الفعّال لها.

اقرأ أيضا : لماذا المثاليّة مرهقة ؟

أعراض الشّره المرضيّ العصبيّ :

عادة ما يكون الأفراد المصابون بالشّره العصبي في نطاق الوزن الطبيعيّ أو الوزن الزائد ، ويبدأ تناول الطّعام بشكل متكرر خلال أو بعد حمية لإنقاص الوزن. السّمات الأساسية للشّره المرضيّ العصبيّ هي كما يلي:
1. نوبات متكررة من الشراهة عند تناول الطّعام تتميز بالأكل في كمية متقطعة من الوقت ، وكميّة أكبر من الطّعام من معظم الأفراد الذين يتناولون الطّعام معه ، في ظلّ الشّعور بعدم السّيطرة خلال فترة تناول الطّعام.
2. السّلوكيّات التّعويضيّة المتكررة “التّطهير” لمنع زيادة الوزن ، بما في ذلك: القيء الذّاتي ، سوء استخدام المسهّلات ، استخدام مدرّات البول ، أو أدوية أخرى ، الصّيام ، أو ممارسة مفرطة للريّاضة.
3. الشّراهة عند تناول الطّعام والتّطهير تحدث على الأقل مرة واحدة في الأسبوع لمدة 3 أشهر متتالية.
4. التقييم الذّاتيّ يتأثر بالوزن وشكل الجسم.
5. الاضطراب لا يحدث أثناء فقدان الشّهيّة.
6. الأفراد الذين يعانون من الشّره المرضيّ العصبيّ يضعون تركيزهم المفرط على الوزن وشكل الجسم ، وهذه التقييمات من أجسادهم تؤثّر سلبًا على احترام الذّات.
7. الشّراهة عند تناول الطّعام غالباً ما تحدث في السّر ويمكن أن تحدث بسبب الإجهاد ، أو المشاعر السّلبيّة المتعلقة بالوزن أو شكل الجسم ، أو الضّجر ، أو التّقييد الغذائيّ ، والشّراهة عند تناول الطّعام يمكن أن تؤدّي إلى الشعور بالعار.

اقرأ أيضا : كآبة الرّجال

الشره والانتحار

يكون خطر الانتحار عاليًا بين الأفراد المصابين بالشّره العصبيّ ، وخاصّة مع اضطراب المزاج المتكرّر. إنّ السّمة الأساسيّة للاضطراب الاكتئابيّ الرّئيسيّ هي فترة أسبوعين حيث يكون هناك مزاج مكتئب معظم اليوم تقريبًا كل يوم أو فاقدًا للاهتمام أو المتعة في جميع الأنشطة تقريبًا.

علاج الشّره المرضيّ العصبيّ والاكتئاب :

علاج الشّره المرضيّ يمكن أن يكون معقدًا لأنّه يتناول العلاج الفعّال للقضايا العاطفيّة الكامنة التي تسهم في تدني احترام الذّات وتصور سلبيّ للذّات.
والعلاج الأكثر فاعليّة هو نهج الفريق ، يشمل فريق العلاج الخاص بالمصاب وعائلته. ويشمل العلاج السلوكيّ المعرفيّ للمساعدة على تحديد أنماط التّفكير السّلبيّة وغير السّلبيّة التي تساهم في تناول الطّعام المضطرب واستبدالها بأخرى إيجابية.

الكلمات الدلالية:, , ,