تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية
عمل لحم بتلو مع الخضار
سورة النّور
تحضير سلطة الدّجاج مع النودلز
عن فيلم الأرض ليوسف شاهين
قصة المثل الشّعبي .. اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول كف عدس

 اللّوز غني بالفوائد الصحية 

اللّوز من بين أشجار المكسرات الأكثر شعبيّة في العالم ، فهو مغذٍ للغاية وغنيّ بالدّهون الصّحّيّة ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن ، وينتج في الشّرق الأوسط لكنّ الولايات المتّحدة هي الآن أكبر منتج للّوز في العالم. عادة ما تتمّ إزالة قشور اللّوز عند طبخه ، وتستخدم بذور اللّوز لإنتاج حليب اللّوز ، والزّيت ، والزّبدة ، والدّقيق والعجينة (المعروفة أيضًا باسم المرزبان).

اقرأ أيضا : مضار الإكثار من تناول اللّوز
يذكر أخصّائيّ التّغذية جوي ليتش فوائد اللّوز الصّحّيّة :
• اللّوز يقدّم كميّة هائلة من العناصر الغذائيّة ؛ إنّ (28 غرام) من اللّوز تحتوي على :
– الألياف: 3.5 غرام.
– البروتين: 6 غرامات.
– الدّهون: 14 غرامًا (9 منها أحاديّة غير مشبعة)
– فيتامين إي 37٪، المنغنيز: 32 ٪ ، المغنيسيوم: 20 ٪ (من الكميّة الموصى بها للاستهلك اليومي).
– إنّها تحتوي على كميّة من النّحاس ، وفيتامين بي2 والفوسفور.
– هذه الحفنة الصّغيرة ، توفّر فقط 161 سعرة حراريّة و 2.5 غرام من الكربوهيدرات القابلة للهضم والجسم لا يمتص إلّا 10- 15 % ، والجسم لا يمتص إلّا 10-15٪ من السّعرات الحراريّة لأنّ بعض الدّهون غير لا تهضمها الإنزيمات الهضميّة.
– يحتوي نسبة عالية من حمض الفايتك اللّوز هي أيضا عالية ، وهي مادة تربط بعض المعادن وتمنعها من الامتصاص ، على الرّغم من أنّ حمض الفايتك يعتبر بشكل عام مضادًا للأكسدة إلّا أنّه يقلل أيضًا من كمية الحديد والزّنك والكالسيوم التي يوفّرها اللّوز.

اقرأ أيضا : معلومات هامة عن ماء جوز الهند
• اللّوز محمّل بمضادات الأكسدة :
تساعد مضادات الأكسدة على الحماية من الإجهاد التّأكسديّ ، الذي يمكن أن يضرّ بالجزيئات في الخلايا ويساهم في علاج الالتهابات والشيخوخة والأمراض مثل السّرطان. تتركّز مضادات الأكسدة القويّة في اللّوز إلى حد كبير في الطّبقة البنّية للقشرة ، لهذا السّبب ، لا يعتبر اللّوز المقشّر الخيار الأفضل من النّاحية الصّحّيّة ، ويجب تناوله مع الوجبات الغذائيّة لتخفيض علامات الضرر التّأكسدي كما تبيّن إحدى الدّراسات.
• اللّوز غنيّ بفيتامين إي :
اللّوز من أفضل المصادر في العالم للحصول على فيتامين إي ، وهو من عائلة مضادات الأكسدة القابلة للذّوبان في الدّهون ، تميل هذه المضادات إلى البناء في أغشية الخلايا في الجسم ، وتحمي الخلايا من الأضرار التّأكسديّة. ارتبطت دراسات عديدة بارتفاع فيتامين إي مع انخفاض معدّلات أمراض القلب والسّرطان ومرض الزّهايمر.
• اللّوز يمكن أن يساعد في مراقبة سكّر الدّم :
المكسرات منخفضة الكربوهيدرات ولكن تحتوي نسبة عالية من الدّهون الصّحّيّة والبروتينات والألياف ، وهذا يجعلها الخيار الأمثل للأشخاص الذين يعانون من مرض السّكّريّ.
والمغنيسيوم هبة أخرى موجودة في اللّوز ، وهو معدن يشارك في أكثر من 300 عمليّة جسديّة بما في ذلك السّيطرة على نسبة السّكّر في الدّم ، ومن المثير للاهتمام أنّ 25-38 ٪ من المصابين بالنّوع الثّاني من السّكّري يعانون من نقص في المغنيسيوم وتصحيح هذا النّقص يخفض مستويات السّكّر في الدّم ويحسّن وظيفة الأنسولين.

اقرأ أيضا : من المطبخ المغربي .. الفقاص باللوز
الأشخاص الذين ليس لديهم مرض السكري يرون أيضًا انخفاضًا كبيرًا في مقاومة الأنسولين عندما يأخذون المغنيسيوم . هذا يشير إلى أنّ الأطعمة الغنيّة بالمغنيسيوم مثل اللّوز قد تساعد في منع متلازمة التّمثيل الغذائيّ والنّوع الثّاني من السّكّريّ ، وكلاهما من المشاكل الصّحّيّة الرّئيسيّة.

الكلمات الدلالية:, , , ,