التوت البري… فاكهة مسلسلات الكرتون
من هو مخترع السيارة ؟
شرح الحديث النبوي .. عجبا لأمر المؤمن
أسيد بن الحضير ..الصحابي الكامل
الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء

مجوهرات الفراعنة القديمة

بعد أكثر من 5000 سنة على ظهور الفراعنة ، ما زال المصريون القدماء يؤثّرون على الأسلوب والتّصميم. وبغض النّظر عن الأهرامات ، فإنّ لهم مساهمات كبيرة في المجوهرات مثل الذّهب ، والسّيراميك ، والأحجار شبه الكريمة التي يتم تركيبها على قلادات وخواتم وأقراط.
كان كلّ من الرّجال والنّساء يرتدون المجوهرات في مصر القديمة بما في ذلك الأقراط والقلائد والياقات والخواتم والأساور وحلّي الشّعر ، وتمّ تصوير العديد من الأمثلة على المنحوتات ورسومات المقابر ، ولكن بما أنّ اللّوحات كانت تتمّ في كثير من الأحيان للعائلات الثريّة ، فإنّ المجوهرات المصوّرة كانت متقنة ومكلفة أو أنشأت من قبل الفنانين لإظهار ذوق وجمال المتوفى.
بالإضافة إلى الزخارف الشّخصية ورموز الحالة ، تمّ ارتداء المجوهرات أيضًا للحماية والصّحّة لأنّ المصريين كانوا يؤمنون بقوة الجواهر والرّموز السّحريّة للتّأثير على حياتهم ، كما تقول التّاريخيّة ميري باريل ” التاريخيّة ومؤلفة 14 كتابًا في التّحف والتّاريخ والظّواهر الخارقة ودكتورة في التّاريخ المسرحيّ”.

اقرأ أيضا : أشياء غير متوقعة تجلب الحظّ
وتذكر ميري باريل أنواع المجوهرات المصريّة بالتّفصيل :
يكاد يكون المصريّ القديم فريدًا من نوعه لأنّ كل جوهرة أو حبّة كانت مختلفة. لم يكن هناك إنتاج ضخم كما نعرفه ، لكن ورش العمل أنتجت عددا من الأنواع الشائعة:

1. زينة الجسم :

كانت الملابس المصريّة بسيطة وتحتوي على تنانير للرّجال ، والعباءات الفضفاضة للنّساء ، والقليل جدًا للأطفال والعبيد. كان تزين الجسم بالمجوهرات في وقت مبكّر جدًا من التّاريخ المصريّ ، كما هو الحال مع حزام الأحجار الكريمة.

2. الأساور :

كانت الأساور عبارة عن أنماط متراصّة أو على طول الذّراع ، وارتداها ملوك الفراعنة مثل رعمسيس الثّالث وكان الملوك مشهورين بمجموعات واسعة من المجوهرات.

اقرأ أيضا : معتقدات و خرافات حول الأحجار الكريمة

3. القلائد :

تراوحت القلائد في تكوينها من حبّات بسيطة معلّقة على خيط من الكتّان ، مع ذبابة منحوتة ، وحجارة جمشت وعقيقًا ، وقطع مذهلة مثل قلادة صقر الملك توت بالمملكة الحديثة. وتشير قلادات الأسرة الأولى هذه إلى اللّون والتّصاميم التي كانت سائدة في الثّقافة المصريّة المبكّرة.

4. الياقات :

تتألّف الياقات من مئات الخرزات ، وخيوط من الأحجار الكريمة ، وترصيعها بجانب بعضها البعض ، وتستخدم في هذه الياقات ورقة ذهبيّة لتلميع الخرز الزّجاجي لتقليد الأحجار الكريمة ، كان الذّهب أكثر انتشارًا من الفضّة حيث كان لدى المصريين قدرة أكبر على الوصول إلى المعدن المشمس. والفضة كانت أغلى من الذّهب.
يمكن استخدام الياقات وغيرها من المجوهرات لتزيين المتوفى ، ويدلّ عدم وجود قفل قويّ على أنّه تمّ وضعه على بقايا محنّطة ولم يتمّ لبسها في الحياة ، وهي مصنوعة من حبّات السّيراميك المزجّج وخيوط الكتان.

اقرأ أيضا : وصفة التّحنيط التي استخدمها الفراعنة

5. الخواتم :

تأتي الحلقات والأقراط من الذّهب والفضّة المطعّمة بالأحجار الكريمة والزّجاج ، في بعض الأحيان تمّ للآلهة أو لتعويذات سحريّة للحماية.

6. الدّروع :

كانت الدّروع عبارة عن نوع من المجوهرات التي عادة ما ترتديها الطّبقات الأكثر ثراءً ، ويمكن ارتداؤها كدبّوس أو قلادة توضع على الصّدر. ووجد درع من عهد سينوسرت الثّاني مصنوعة من الذّهب ومواد باهظة الثّمن مثل العقيق واللّازورد والعقيق الفيروزيّ والعقيق الأخضر.

الكلمات الدلالية:, , , ,