شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

علاج حصى الكلى والحالب

حصى الكلى والحالب رواسب تتكوّن من الأملاح والمعادن المتراكمة مكونة معا حصى صغيرة بحجم حبات الرمل أو أكبر ، إذ من الممكن أن يصل حجمها الى حجم كرة الغولف، و تتواجد هذه الحصى في الحالبين أو الكلى، ومن المحتمل أن تخرج خارج الجسم من خلال الجهاز البولي دون أن تتطور حالة المريض، ومن الممكن أن يكون ثأثير هذه الحصى قويًا مسببًا بذلك آلام في أسفل الظهر والبطن وعلى الجانبين.كما عرفها الدكتور أحمد شعبان أخصائي جراحة الكلى والمسالك البولية وأشار الى العلاج كما يلي:

اقرأ أيضا : أسرار للحفاظ على صحة الكلى
يعتمد علاج حصى الكلى والحالب على عدة نقاط وهي:
1. حجم الحصى.
2. ‎مكان الحصى.
3. ‎كثافة الحصى.
4. ‎مدى تأثيرها على المريض.

حصى الحالب:

يقول الدكتور أحمد شعبان: “إن علاج حصى الحالب يرتكز على حجم الحصوة، وذلك لأن قطر الحالب ٥ مل، وإذا كانت الحصوة أكثر من ٥ مل فهي تحتاج عادة إلى تدخل جراحي، بالإضافة إلى اعتماده على مكان الحصوة إذا كانت في أعلى الحالب أو في منتصف الحالب أو في أسفله.”
وطرق العلاج الأكثر شيوعاً في ذلك هي:
• التفتيت الخارجي بالموجات الصادمة.
• ‎استخراج الحصوة بالمنظار.
• ‎بعض الطرق التحفظية، بمعنى أن يلجأ الطبيب إلى استخدام الأدوية.
ويشير شعبان إلى أن العلاج يأتي بناءً على الحالة فإذا كانت أقل من ٥ مل وفي أسفل الحالب، فيمكن استخدام بعض الأدوية أو زيادة شرب السوائل دون اللجوء إلى الحلول الأقوى كالمنظار والموجات الصادمة.

اقرأ أيضا : التدخين يدمّر الرّئتين و 8 أجزاء أخرى
الحالات التي يجب فيها التدخل الطبي العاجل :
• في بعض الأحيان تكون أقل من ٥ مل لكن عدم احتمال المريض للألم الذي تسببه هذه الحصى يجبر الطبيب على اتخاذ الإجراءات اللازمة والتدخل بشكل فوري.
• ‎يتدخل الطبيب كذلك بعد ظهور ارتفاع في وظائف الكلى.
• ‎بالاضافة إلى أن وجود الحرارة عند المريض ينذر بالتهابات تستدعي التدخل العاجل من قبل أصحاب الاختصاص.

حصى الكلى:

إذا كانت الحصى أقل من 1 سم يمكن علاجها بالموجات الصادمة بدون تدخل جراحي، ولا تحتاج هذه الطريقة وضع المريض تحت أي تخدير، وتستغرق نصف ساعة على جهاز الموجات، لكن إذا كانت سمك وكثافة الحصى أكبر من ذلك فيحتاج المريض عندها لأكثر من جلسة.

إذا بلغت حجم الحصوة أكثر من 1.5 سم هناك عدة طرق يمكن اتباعها، مثل وضع أنبوب داخلي يمتد بين الكلى والمثانة ثم تفتيت بالموجات الصادمة وهي الطريقة الأقل تكلفة على المريض، أما الطرق الأكثر تطورًا فهي تكون بالمنظار المرن والتي تتطلب يومًا واحدًا في المستشفى ، ويصل هذا المنظار من الحالب للكلية لتفتيت الحصى، وتتميز بشفاء المريض من جميع الحصوات مهما بلغت كثافتها في يوم واحد.

اقرأ أيضا : نقص فيتامين د .. ماذا يحدث للجسم ؟
ويجب متابعة المريض للحصوة بعد التفتيت عند الطبيب المعالج للتأكد من عدم وجود أي أثر لحصى صغيرة أو كبيرة، مع مراعاة الإكثار من شرب السوائل في كل الأوقات، أهمها الماء فقط ولا تضم العصائر والمشروبات الغازية وغيرها خاصة عند الأشخاص التي تكون لديهم قابلية في تكون الحصى.

الكلمات الدلالية:, , , , ,