شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

لماذا لدينا مناطق زمنيّة ؟

تم إنشاء المناطق الزّمنيّة ، وهو مفهوم جديد في القرن التّاسع عشر ، من قبل مسؤولي السّكك الحديديّة الذين عقدوا اجتماعات في عام 1883 للتّعامل مع صداع كبير ، أصبح من المستحيل معه معرفة الوقت .
السّبب الأساسيّ للارتباك هو ببساطة أنّ الولايات المتّحدة لم يكن لديها وقت قياسيّ ، فكل مدينة تحتفظ بالوقت الشّمسيّ الخاصّ بها وتحدّد السّاعات بحسبه ، حتّى ظهر اليوم عندما تكون الشّمس عاموديّة بشكل مباشر ، وهذا التّوقيت منطقيّ لأيّ شخص لم يغادر المدينة أبداً ، كما يقول روبرت ماكنامار المتخصّص في التّاريخ .

اقرأ أيضا : حقائق وتاريخ الألعاب الأولمبيّة
لكنّ هذا النّظام أصبح عقدة للمسافرين ، بالنّسبة للسّكك الحديديّة ، التي تحتاج إلى جداول زمنيّة موثوقة ، خلق هذا مشكلة كبيرة. حسبما جاء في الصّفحة الأولى لصحيفة نيويورك تايمز في 19 أبريل في عام 1883: “هناك الآن 56 معيارًا زمنيًّا تستخدمها خطوط السّكك الحديديّة المختلفة في البلاد في إعداد جداول مواعيد أوقات التشغيل”. كان لا بد من القيام بشيء ما ، وبحلول نهاية عام 1883 ، كانت الولايات المتحدة ، في معظمها ، تعمل في أربع مناطق زمنيّة. في غضون بضع سنوات ، اتّبع العالم بأسره هذا النّظام.
– قرار توحيد الوقت :
في ربيع عام 1883 ، أرسل قادة السّكك الحديديّة في البلاد ممثلين عنهم إلى اجتماع ما كان يسمى اتّفاقية التّوقيت العام للسّكة الحديديّة ، في 11 أبريل 1883 ، في سانت لويس وميزوري ، وافق مسؤولوا السّكك الحديديّة على إنشاء خمس مناطق زمنيّة في أمريكا الشمالية.
لقد تمّ بالفعل اقتراح مفهوم المناطق الزّمنيّة القياسيّة من قبل العديد من الأساتذة الذين يعودون إلى أوائل سبعينيات القرن التّاسع عشر. في البداية ، اقتُرح أن يكون هناك منطقتين زمنيتين ، تمّ تعيينهما عند حدوث وقت الظّهر في واشنطن العاصمة وجزيرة نيو أورليانز. ولكن هذا من شأنه أن يخلق مشاكل محتملة للنّاس الذين يعيشون في الغرب ، لذلك تطورت هذه الفكرة في النّهاية إلى أربع “أحزمة زمنيّة” مقسّمة بحسب خطوط الطّول 75 و 90 و 105 و 115.

اقرأ أيضا : مختصر عن تاريخ كينيا
في 11 أكتوبر من عام 1883 ، اجتمعت اتّفاقيّة وقت السّكك الحديديّة العامّة مرة أخرى في شيكاغو ، وقد تقرّر رسميًّا أن يسري المعيار الجديد للوقت بعد أكثر من شهر بقليل ، يوم الأحد 18 نوفمبر 1883.
مع اقتراب موعد التّغيير الكبير ، نشرت الصّحف العديد من المقالات التي تشرح كيف ستنجح العمليّة ، في العديد من البلدات والمدن ، استخدم تجّار المجوهرات هذا الحدث لزيادة أعمالهم التّجاريّة من خلال عرض تعيين السّاعات على المعيار الجديد ، وشهدت معظم الشّركات قيمة التّحرك بشكل دائم إلى الوقت القياسي. بحلول عام 1890 ، تمّ قبول المناطق الزّمنيّة والزّمانيّة القياسيّة كالمعتاد.

اعتمدت كل من بريطانيا وفرنسا معايير زمنيّة وطنيّة قبل ذلك بعقود ، ولكن بما أنّها بلدان أصغر ، لم تكن هناك حاجة لأكثر من منطقة زمنيّة واحدة. لقد كان الاعتماد النّاجح للوقت القياسي في الولايات المتحدة عام 1883 مثالاً لكيفيّة انتشار المناطق الزّمنيّة في جميع أنحاء العالم.

اقرأ أيضا : تاريخ موجز لعصر الاستكشاف
في العام التّالي ، بدأت اتفاقية زمنية في باريس في تحديد المناطق الزّمنيّة في جميع أنحاء العالم. في النّهاية بدأت المناطق الزّمنيّة حول العالم التي نعرفها اليوم في الاستخدام في عام 1918.

الكلمات الدلالية:, , , ,