سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية

لِحُسْنِ الحَظِّ، فَإِنَّ مُعْظَمَ الأَطْفَالِ لَيْسُوا مِنْ المَرْضَى النَّفْسِيَّيْنِ، عَلَى الرَغْمِ مِنْ أَنَّهُمْ قَدْ يَكُونُوا غَيْرَ مُكْتَرِثِينَ بِمِنْ حَوْلِهِمْ، أَوْ صَرِيحُونَ مِنْ وَقْتٍ لِآخَرَ. إِلَّا أَنَّ الأَطْفَالَ المَرْضَى النَّفْسِيَّيْنِ قُسَاةٍ وَغُيُرٍ عَاطِفِيِّينَ مُعْظَمَ الوَقْتِ.
وَمِنْ المُهِمِّ مُلَاحَظَةٌ أَنَّ الأَطْفَالَ لَيْسُوا إِمَّا مُخْتَلٌّ عَقْلِيًّا أَمْ سَلِيمٌ. الاِعْتِلَالُ النَّفْسِيُّ هُوَ سِلْسِلَةٌ مُتَّصِلَةٌ، وَبَعْضُ عَنَاصِرِهِ يَتِمُّ العُثُورُ عَلَيْهَا إِلَى حَدٍّ مَا فِي مُعْظَمَ الأَطْفَالِ، كَمَا تَقُولُ آمِي مُورِين (مُعَالَجَةٌ نَفْسِيَّةٌ وَمُحَاضَرَةٌ فِي جَامِعَةِ بوستون).

اقرأ أيضا :  كيف نعلّم الطفل عدم نقل الكلام؟

– نَظْرَةٌ عَامَّةٌ عَلَى الاِعْتِلَالِ النَّفْسِيُّ :

فِي حِينِ أَنَّ مُصْطَلَحَ مَرِيضٌ نَفْسِيَّ لَيْسَ تَشْخِيصًا رَسْمِيًّا لِلصِّحَّةِ العَقْلِيَّةِ، فَإِنَّهُ يَسْتَخْدِمُ لِوَصْفِ مَجْمُوعَةِ مِنْ الخَصَائِصِ وَالسُّلُوكِيَّاتِ الَّتِي تُشِيرُ إِلَى أَنَّ الشَّخْصَ غَيْرٌ لَطِيفٌ وَغَيْرُ مُكْتَرِثٍ. إِنَّهَا حَالَةٌ خَطِيرَةٌ تَعْكِسُ العَجْزَ بَيْنَ الأَشْخَاصِ. وَيُمْكِنُ أَيْضًا أَنْ تَكُونَ مُرْتَبِطَةٌ بِالسُّلُوكِيَّاتِ الضَّارَّةِ.
المَرْضَى النَّفْسِيَّيْنِ غَالِبًا مَا يُسَاءُ فَهَمْهَمَ، وَكَثِيرًا مَا يُصَوِّرُونَ عَلَى أَنَّهُمْ قَتَلَةٌ جَمَاعِيُّونَ فِي الأَفْلَامَ، وَالحَقِيقَةُ هِيَ أَنَّ مُعْظَمَ المَرَضِيُّ النَّفْسِيَّيْنِ لَا يُصْبِحُونَ قَتَلَةً مُتَسَلْسِلِينَ.
فِي الوَاقِعِ، يَمْضِي بَعْضُ المَرْضَى النَّفْسِيَّيْنِ لِيُصْبِحُوا رُوَّادُ أَعْمَالٍ نَاجِحِينَ وَقَادَةً نَاجِحِينَ. وَتُقَدِّرُ إِحْدَى الدِّرَاسَاتِ أَنَّ حَوَالَيْ 3 فِي المِائَةِ مِنْ رُوَّادِ الأَعْمَالِ قَدْ يَكُونُونَ فِي الوَاقِعِ مُضْطَرِبَيْنِ نَفْسِيًّا.
يُعْتَبَرُ الاِعْتِلَالُ النَّفْسِيُّ أَكْثَرُ شُيُوعًا بَيْنَ الذُّكُورُ أَكْثَرُ مِنْ الإِنَاثِ، وَلَكِنَّهُ لَيْسَ اِضْطِرَابًا ذَكَرِيًّا، غَالِبًا مَا يَتِمُّ تَشْخِيصُ الأَطْفَالِ الَّذِينَ يُعَانُونَ مِنْ القَسَاوَةِ وَغَيْرُ العَقْلِيَّةِ، بَعْدَ ذَلِكَ خِلَالَ سَنَوَاتِ المُرَاهَقَةِ، قَدْ يَتِمُّ تَشْخِيصُهُمْ بِاِضْطِرَابٍ سُلُوكِيٍّ، وَالَّذِي يَتَضَمَّنُ نَمَطًا مستمرًا مِنْ اِنْتِهَاكِ حُقُوقِ الآخَرِينَ وَتَجَاهَلَ القَوَاعِدَ الإِجْتِمَاعِيَّةَ الأَسَاسِيَّةَ.
كَبَالِغِينَ قَدْ يَتِمُّ تَشْخِيصُ المَرَضِيُّ النَّفْسِيَّيْنِ بِاِضْطِرَابِ الشَّخْصِيَّةِ المُعَادِيَةِ لِلمُجْتَمَعِ وَهِيَ حَالَةٌ تَعْتَمِدُ عَلَى الشَّخْصِيَّةِ. أَمَّا الاِعْتِلَالُ النَّفْسِيُّ هُوَ حَالَةٌ تَقُومُ عَلَى السُّلُوكِ، كَمَا تَقُولُ آمِي مُورِين.
تُشِيرُ دِرَاسَةٌ أَجْرَيْتُ عَامَ 2016 أَجْرَاهَا بَاحِثُونَ فِي جَامِعَةٍ مِيتْشِيغَان إِلَى وُجُودِ عَلَامَاتٍ مُبَكِّرَةٍ عَلَى وُجُودِ مَرَضٍ نَفْسِيَّ فِي الأَطْفَالِ الَّذِينَ لَا تَتَجَاوَزُ أَعْمَارَهُمْ السَّنَتَيْنِ. حَتَّى فِي هَذَا العُمْرِ، يُظْهِرُونَ اِخْتِلَافَاتٍ فِي التَّعَاطُفِ وَالضَّمِيرِ، وَتَمَّ تَقْيِيمُ الأَطْفَالِ بِنَاءً عَلَى :
1. لَا يَشْعُرُ الطِّفْلُ بِالذَّنْبِ بَعْدَ سُوءِ التَّصَرُّفِ.
2. العُقُوبَةُ لَا تُغَيِّرْ سُلُوكَهُ.
3. يَكُونُ الطِّفْلَ أَنَانِيًّا.
4. يَكُونُ الطِّفْلُ كَاذِبًا.
5. يُحَاوِلُ الطِّفْلُ الاِخْتِبَاءَ وَرَاءَ أُمِّهِ دَائِمًا.
تَابَعَ البَاحِثُونَ مَعَ هَؤُلَاءِ الأَطْفَالِ مَرَّةً أُخْرَى عِنْدَمَا كَانُوا فِي التَّاسِعَةِ مِنْ العُمْرِ، اِكْتَشَفُوا أَنَّ الأَطْفَالَ الَّذِينَ أَظْهَرُوا مُعْظَمَ تِلْكَ القَضَايَا السُّلُوكِيَّةِ، كَانُوا أَكْثَرَ عُرْضَةً لِإِظْهَارِ المَشَاكِلِ السُّلُوكِيَّةِ المُرْتَبِطَةِ بِالاِضْطِرَابَاتِ النَّفْسِيَّةِ فِي وَقْتٍ لَاحِقٍ فِي مَرْحَلَةِ الطُّفُولَةِ.

اقرأ أيضا : إبداع الطفل في الرسم مهم

– الأَسْبَابُ :

مِنْ المُحْتَمَلِ أَنْ يَكُونَ التَّعَرُّضَ المُبَكِّرُ لِبِيئَةٍ مُخْتَلَّةٌ عَامِلًا فِي تَطَوُّرِ صِفَاتِ المَرَضِ العَقْلِيُّ. مِنْ المُرَجِّحِ أَنْ يُصْبِحَ الأَطْفَالُ الَّذِينَ تَعَرَّضُوا لِلإِيذَاءِ الجَسَدِيِّ وَالإِهْمَالِ وَالفَصْلِ عَنْ وَالِدِيهِمْ مَرْضَى نَفْسِيَّيْنِ.
وَيَعْتَقِدُ أَيْضًا أَنْ ضَعَّفَ التَّرَابُطُ مَعَ أَحَدِ الوَالِدِينَ هُوَ عَامِلٌ. عَلَى سَبِيلِ المِثَالِ، قَدْ لَا يَكُونُ الوَالِدَ الَّذِي يُعَانِي مِنْ مَشَاكِلَ تَتَعَلَّقُ بِالصِّحَّةِ العَقْلِيَّةِ أَوْ مَشَاكِلِ تَعَاطِي المُخَدِّرَاتِ.
تُظْهِرُ الدِّرَاسَاتُ أَنَّ المُرَاهِقِينَ النَّفْسِيَّيْنِ هُمْ أَكْثَرَ عُرْضَةٌ لِلإِيذَاءِ فِي سِنٍّ مُبَكِّرَةٌ. مِنْ نَاحِيَةٍ أُخْرَى، فَإِنَّ المَرْضَى النَّفْسِيَّيْنِ المُرَاهِقِينَ مِنْ الأَرْجَحِ أَنْ يَكُونُوا مِنْ خَلْفِيَّةٍ مُخْتَلَّةٍ.
وَمِنْ المُرَجِّحِ أَنْ يُصْبِحَ الأَطْفَالُ مَرَضِي عَقْلِيَّيْنِ عِنْدَمَا يَتَقَدَّمُونَ فِي العُمْرِ، إِذَا وَقَّعُوا ضَحِيَّةً لِأَقْرَانِهِمْ القُسَاةِ وَغَيْرُ العَاطِفِيَّيْنِ.
تُشِيرُ بَعْضُ الدِّرَاسَاتِ إِلَى أَنَّ الأَطْفَالَ ذَوِي الصِّفَاتِ القَاسِيَةِ وَغَيْرُ العَاطِفِيَّةِ قَدْ يَكُونُوا مُخْتَلِفِينَ بَعْضَ الشَّيْءِ. فَأَدْمِغَتُهُمْ تَتَفَاعَلُ بِشَكْلٍ مُخْتَلِفٍ مَعَ الخَوْفِ وَالحُزْنِ وَالمُحَفِّزَاتِ السَّلْبِيَّةَ. كَمَا يُوَاجِهُونَ صُعُوبَةً فِي التَّعَرُّفِ عَلَى مَشَاعِرِ الآخَرِينَ، وَيَحْتَاجُونَ لِعِلَاجٍ نَفْسِيَّ أَوْ إِسْتِشَارَةٍ مَعَ طَبِيبٍ مُتَخَصِّصٌ.

الكلمات الدلالية:, , ,