تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية
عمل لحم بتلو مع الخضار
سورة النّور
تحضير سلطة الدّجاج مع النودلز
عن فيلم الأرض ليوسف شاهين
قصة المثل الشّعبي .. اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول كف عدس

هل شرب عصير الصّبار مفيد ؟

في العادة ترتبط فوائد الصّبار المعروفة عند الأكثريّة ، على أنّه مفيد في علاج حروق الشّمس ، ومساعدة البشرة أو الشّعر على العلاج ، تتحدّث خبيرة التّغذية مونيكا رينايجيل عن عصير الصّبار :
تؤكّد الدّراسات أنّ عصير الصّبار يحتوي على خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات ومسكنّ عند استخدامه موضعيًّا ، ويمكن التّخفيف من الحروق أو حروق الشّمس وتخفيف الألم ومساعدة البشرة على الشّفاء بسرعة أكبر. وبعض النّاس يحتفظون بنبات الصّبار في المطبخ ، كنوع من أدوات الإسعافات الأوليّة الحيّة.

اقرأ أيضا : نبات الصبار صديق الوجه والبشرة
تقول مونيكا إنّ شرب عصير الصّبار لن يطفئ الدّم ، كما أنّه لن يزيل حب الشّباب ، ولن يساعد في إزالة السّموم ، في الواقع هناك مخاوف من أنّ استخدام الصّبار على المدى الطّويل يمكن أن يؤذي الكبد ، ولا يدعمه.
لن يكون ترطيب عصير الصّبار في أي وقت أسرع من ترطيب الماء العاديّ ، على الرغم من أنّ الصّبار يحتوي على عدد قليل من الفيتامينات ومضادات الأكسدة ، إلّا أنّه ليس لديه قوّة غذائيّة. ويمكن الحصول على العناصر الغذائيّة بكميّات أكبر من الأطعمة ذات المذاق الأفضل.
– هل يمكن للصّبار مساعدة الجهاز الهضميّ؟
إنّ الصّبار فعال إلى حدٍّ ما في الحدّ من أعراض الارتجاع المريئيّ ، ويمكن أن يقلّل الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالتّهاب القولون التّقرحي ، ولكن لسوء الحظّ لا يبدو أنّه مفيدة للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبيّ.
تحتوي بعض منتجات عصير الصّبار ، وخاصة المحضّر من الأوراق الكاملة ، على مادة تسمّى (ألو لاتكس) ، وهي العصارة التي تأتي من تحت قشرة الصّبار مباشرة ، وليست الجل الواضح في وسط الأوراق ، ويكون لونها بلون أصفر.
ولهذه المادّة تأثير مليّن قوي نوعًا ما ، وكان يتمّ تسويقها كمسهل مائيّ ، لكن في عام 2002 قررت إدارة الأغذية والعقاقير أنّه لم يعد من الممكن بيع الصّبار كمسهل للألياف العطريّة لأنّ خواصّه العلاجيّة طويلة الأمد لم تثبت بعد ولكنّ هذا لم يمنع من بيعه كغذاء أو مكمّل غذائيّ.
وإذا كان منتج عصير الصّبار يحتوي على بعض من (ألو لاتكس) ، فإنّه قد يخفف من الإمساك ، ومن ناحية أخرى ، يمكن أن يسبّب التّشنج والإسهال.
كما يحتوي عصير الصّبار غير المصفّى على مركّب يدعى (ألوين) والذي يمكن أن يسبّب تهيّجًا كبيرًا للجهاز الهضميّ. وحدّدت دراسات في علم السّموم أنّ الألوين قد يكون مادّة مسرطنة محتملة.

اقرأ أيضا : الأوليفيرا .. فوائدها العلاجية والتجميلية
– هل يمكن أن يساعد الصّبار مرضى السّكري ؟
هناك بعض البحوث الأوليّة تشير إلى أنّ شرب عصير الصّبار يمكن ، في الواقع أن يخفّض مستويات الكوليسترول أو السّكّر في الدّم لدى الأشخاص المصابين بداء السّكري من النّوع الثّاني ، ولكنّ هذه الفائدة أيضًا ليست مثبتة على المدى الطّويل.
– ما هي مخاطره ؟
قد يكون للصّبار تفاعلات خطرة مع أدوية أخرى ، بما في ذلك أدوية ضغط الدّم أو أدوية مسهلة أو أدوية مرض السّكري. ويجب ألا يأخذ عصير الصّبار شخص مصاب بمرض السّكري أو أمراض القلب أو أمراض الكلى أو يعاني من مشاكل في الأمعاء من دون استشارة طبيب.

الكلمات الدلالية:, , , , ,