سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية

كيف نشجع الفضولية في الطفل؟

الأطفال الصغار فضوليون بشكل طبيعي، لديهم حساسية لاستكشاف عالمهم ومعرفة كيفية عمل الأشياء، قد يكون بعض الاطفال فضوليين بشأن الفضاء أو النباتات أو الحيوانات الأليفة أو تكوين الصداقات، والآباء لديهم أسباب مقنعة لتشجيع هذه الفضوليّة المتأصّلة.
ويرتبط الفضول بالإنجاز الأكاديمي، حيث تظهر الأبحاث بشكل لا لبس فيه : أنه عندما يكون الناس فضوليين بشأن شيء ما، فإنهم يتعلمون أكثر وأفضل. ووفقا لدراسة واحدة فإن الأطفال الذين شجعهم آباؤهم على طرح الأسئلة كانوا أكثر نجاحًا في العلوم. يدفع الفضول أيضًا إلى الإبداع، أو كما تلاحظ (مؤلفة القصص القصيرة والمقالات والسِّيَر – البيوغرافيا-) إليزابيث جيلبرت : إن الإبداع هو نتيجة ثانوية طبيعية للحياة المدفوعة بالفضول.

اقرأ أيضا : كيف نعلّم الطفل عدم نقل الكلام؟

هذه خدع بسيطة تقدمها المعلمة دوبرا كريس لتنمية الفضول الطبيعي لديهم (وقد أمضت عدة سنوات في التدريس من الروضة إلى الثانوية، ومساعدة في مركز المسؤولية الشخصية والاجتماعية) :
– السؤال الأول لطفل عمره عام واحد هو عادة: ما هذا؟
إنهم يريدون المساعدة في تسمية عالمهم ، كل ما يرونه ويسمعونه ويذوقوه ويشمّونه ويشعرون به، من هنا يتطور الفضول باطراد.
على سبيل المثال، مثل معظم الأطفال في سن الأربع سنوات، يبدؤون بالسؤال :
– لماذا لا أستطيع شرب الماء والتنفس في نفس الوقت؟
– لماذا الرخويات تحب الوحل؟
– لماذا فرس البحر يملك أنياب؟
– لماذا يطلقون على النقانق (هوت دوغ) إذا لم تكن مصنوعة من الكلاب؟
– لماذا النهار في الصيف أطول من الشتاء؟
ثم هناك الأسئلة غير المعلنة التي يمكن أن تبدو في بعض الأحيان مثل سوء السلوك، يقضي الطفل البالغ من العمر عامين معظم وقته يسأل نفسه، (ماذا سيحدث لو. . . ) :
– ماذا سيحدث إذا سقطت هذه البيضة على الأرض؟
– ماذا سيحدث إذا ضغطت على هذا الزر؟
– ماذا سيحدث إذا وقعت فرشاة الأسنان إلى أسفل المرحاض؟

اقرأ ايضا : كيف تستخدم التقدير لتحفيز سلوك الطفل الجيد؟
بالنسبة للآباء، يمكن أن تشكل أسئلة الأطفال غير المنتظمة نفاد صبرهم وعصبيتهم، ولكن يجب التحكم بهذه العصبية لمساعدة الطفل على المعرفة عن طريق اسئلته الفضولية، بدلاً من كبح فضول الأطفال الصغار والاطفال في عمر قريب من المدرسة، يجب أن يقوم الاهل بإعادة توجيه الطفل إذا لزم الأمر،
مثلا قول : لا يمكنك فعل ذلك، ولكن يمكنك فعل شيء آخر، إذا أرادوا معرفة ماذا يحدث عند قلب علبة عصير رأسًا على عقب، فاللعب في الخارج مع الأكواب وقنينة من الماء أفضل من اللعب داخل المنزل، لأنه يجب اعطاء الطفل مساحة خاصة لاستكشافه.
وسبب آخر لمنح الأطفال مساحة لاستكشاف عالمهم: فالاتجاهات الواضحة حول كيفية اللعب تجعل الأطفال أقل عرضة لإجراء اكتشافاتهم الخاصة. على سبيل المثال، عندما يشرح الاهل للأطفال كيفية استخدام لعبة بالضبط، فمن المرجح أن يلعبوا بها بطريقة واحدة: وهي الطريقة التي قالها الاهل. ولكن إذا سمح لهم بالاستكشاف بشكل مستقل خاصةً مع الألعاب المفتوحة مثل البناء أو الليجو، فمن المرجح أن يصبحوا فضوليين ومن المرجح أن يجدوا طرقًا جديدة ومبتكرة للعب.

اقرأ أيضا : تصرفات الأهل تعزز السلوك السيء لدى الطفل
ومن الحلول أيضا مساعدة الطفل الفضولي على رؤية أنه محاطون بأشخاص يرغبون في مشاركة معرفتهم معه من دون أن يسبب لهم الازعاج، قد يكون أي أحد من العائلة أو الاصدقاء المقربين أو الاكبر سنا، من خلال الزيارة أو اتصالات الفيديو.

الكلمات الدلالية:, , , ,