سورة ص
سورة الصّافات
سورة يس
سورة فاطر
سورة سبأ
سورة الأحزاب
أصابع السيدة (ليدي فنجرز) بطريقة سهلة ومع التيراميسو
سورة السّجدة
سورة لقمان
سورة الرّوم
عن رواية الحارس في حقل الشّوفان
سورة العنكبوت

تعريف مرض الذئبة كما ورد في معجم المصطلحات الطبية :مرض التهابي مزمن يحدث بسبب المناعة الذاتية، المرضى الذين يعانون من مرض الذئبة لديهم أجسام مضادة غير عادية في الدم تستهدف أنسجة الجسم الخاصة بهم، يمكن أن يسبب مرض الذئبة مرضا في الجلد والقلب والرئتين والكلى والمفاصل والجهاز العصبي.
يتحدث جيري جيويت تينان (الباحث الطبي) عن مرض الذئبة :
على الرغم من أن الذئبة الحمامية الجهازية غالباً ما يُنظر إليها على أنها قضية صحية للمرأة، فإن الحقيقة هي أن الرجال يصابون بالذئبة أيضاً. وعلى الرغم من أن انتشار مرض الذئبة لدى النساء كبير حيث أن ما يقرب من 90٪ من مرضى الذئبة الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 45 عامًا هم من النساء فإن الرجال لا يجب أن يأمنوا من إمكانية الإصابة بالذئبة والمضاعفات التي يتسبب بها المرض.

اقرأ أيضا : التهاب الذئبة الحمراء.. امكانية العلاج وصعوبة التشخيص

• الأعراض أكثر شيوعا عند الرجال :

1. ذات الجنب (التهاب في الكيس حول الرئتين).
2. مرض الكلى.
3. الذئبة القرصية (احمرار وتقشر في الجلد).
4. فقر الدم الانحلالي (بسبب تدمير خلايا الدم الحمراء).
5. الذئبة المضادة للتخثر (يمكن أن تشجع تخثر الدم غير طبيعي).
توجد أسئلة أكثر من الإجابات عند مناقشة مرض الذئبة، ولماذا يؤثر المرض على عدد أكبر من النساء أكثر من الرجال هو أشهر الأسئلة.
قد تكمن الإجابة المحتملة على دور الهرمونات الجنسية هرمون الاستروجين (المرتبط عادة بالنساء، والاندروجين (المرتبط عادة بالرجال). وكل من الهرمونات يتم إنتاجها في كلا الجنسين، وليست مقصورة على جنس واحد أو آخر.
ويعتقد أن الاستروجين قد يشجع على تطوير اضطرابات المناعة الذاتية في حين قد يوفر الأندروجين بعض الحماية. لذا، ربما قد يكون ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء أحد الأسباب التي تجعل المرض أكثر انتشارًا في الإناث، يُعتقد أن المستويات المنخفضة من الأندروجين في الرجال مرتبطة بتطور المرض عند الذكور.

اقرأ أيضا : أعراض مبكّرة للسّرطان عند الرّجال

وتقول كارول أوستيس (بيولوجية ومؤلفة كتابين عن الصحة) :
مرض الذئبة هو مرض معقد. سواء لم يحصل التشخيص، أو حصل المريض على تشخيص نهائي، يجب أن تُعرف هذه الحقائق الأساسية حول مرض الذئبة :

  •  5 أنواع من الذئبة الحمراء :

1. الذئبة الحمامية الجهازية (تؤثر على المفاصل والأعضاء).
2. الذئبة القرصية (تؤثر على الجلد).
3. الذئبة الحمامية الجلدية شبه الحادة (تتميز بآفة جلدية محددة غير الندوب).
4. الذئبة التي يسببها الدواء (تتطور بعد تفاعل الدواء).
5. الذئبة الوليدية (تصيب الأطفال حديثي الولادة).

اقرأ أيضا : دوافع التدخين وأضراره
• يكون مرض الذئبة طفحًا جلديا على شكل فراشة عبر الخدين والأنف، أو طفحا متقشرا على شكل قرص على الوجه والعنق والأذنين وفروة الرأس والصدر، أو يسبب حساسية من أشعة الشمس أو تقرحات الفم، وقروح اللسان، وقروح الأنف.
يعتمد العلاج على خطورة الأعراض ويكون عن طريق مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (أي العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل الأيبوبروفين) والبلاكينيل قد يكون مناسبًا لمرضى الذئبة الذين يعانون من أعراض غير مهددة للحياة مثل ألم المفاصل وألم العضلات والتعب والطفح الجلدي، يتم استخدام العلاج الأكثر عدوانية والذي قد يتضمن جرعات عالية من الستيرويدات القشرية أو الأدوية المثبطة للمناعة عند حدوث مضاعفات حادة للأعضاء، ويجب أن يوازن كل مريض وطبيبه فوائد ومخاطر العلاج.

الكلمات الدلالية:, , ,