الرشتة الفلسطينية بطرق مبتكرة
ديك رومي محشي بالدولمة
الكاتب الإيراني علي الشريعتي
عن فيلم 12 رجل غاضب .. Twelve angry men 
فيلم عمر المختار .. أسد الصحراء
عن قصة واقعية .. الفيلم التركي أيلا
عروس المطر للكاتبة بثينة العيسى
عمل صينية الجبن الحلو من الألف إلى الياء
معجزة رحلة الإسراء والمعراج
الحمة السورية وجهة سياحية رائعة
كرات اللحم بالكريمة
من المطبخ الفرنسي  .. دوريا

في عام 1982، قدم روبن وارن وباري مارشال، ملاحظاتهم الأولى للبكتيريا الغريبة التي تعيش في المعدة البشرية، واقترحوا أن هذه البكتيريا تتسبب في حالة شائعة تسمى التهاب المعدة، وهذا الاقتراح لم يكن مقبولاً من قبل الأطباء في ذلك الوقت، ولإقناع المتشككين، أصاب مارشال نفسه بهذه البكتيريا، مما تسبب في إصابته بالتهاب المعدة. كما يقول البروفيسور فيل ساتون (رئيس علم المناعة المخاطي في معهد ميردوخ لبحوث الأطفال، ودكتور في علم المناعة).
هذه البكتيريا، تبدو وكأنها قضبان منحنية مع بنك من البنايات يسمى سطور في نهاية واحدة. ضربت هذه الأطواق مثل الأسلحة لدفع البكتيريا حول المعدة.

اقرأ أيضا : 6 أطعمة تسرع الشيخوخة
يصاب حوالي نصف سكان العالم ببكتيريا (الملوية البوابية)، على الرغم من الاختلاف بين البلدان والفئات العمرية، ولكن أعلى معدل بين كبار السن.  عادة ما تصيب (الملوية البوابية) معدة الأطفال، حيث تبقى في معظم الحالات إلى الأبد.
في البلدان المتقدمة تنتشر هذه البكتيريا عن طريق الفم ومن الأم إلى الطفل، أما في البلدان النامية، قد تنتشر أيضا في المياه الملوثة، على الرغم من عدم ثبوت ذلك.
معظم الناس المصابين غير مدركين لسلسلة من الاعراض الصغيرة، ولكن في واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بالعدوى، يمكن أن يؤدي التهاب المعدة بعد سنوات عديدة، إلى واحد من عدة أمراض، بما فيها القرحة الهضمية وهي تقرحات مفتوحة في بطانة المعدة، كما يقول الدكتور فيل ساتون.
كان لاكتشاف الرابط بين بكتيريا (الملوية البوابية) والتهاب المعدة والقرحة الهضمية التي حصل عليها مارشال ووارن على جائزة نوبل في الفسيولوجيا والطب في عام 2005.

اقرأ أيضا : التهاب عضلة القلب .. الأعراض والأسباب والتشخيص

• المضاعفات :

ويمكن أن تتسبب بكتيريا (الملوية البوابية) في نوعين من السرطان: سرطان الغدد الليمفاوية MALT النادرة، وسرطان المعدة.
سرطان المعدة المعوي هو السبب الخامس الأكثر شيوعًا للوفاة بسبب السرطان في العالم، ويعتقد أن 90٪ على الأقل من هذه السرطانات سببها بكتيريا (الملوية البوابية)، حيث يحدث هذا المرض بسبب تشوهات جينية تتطور في خلايا المعدة نتيجة للالتهاب المعدي الثابت والشديد.

• التشخيص :

الأشخاص الذين يعانون من قرحة أو مشاكل أخرى في المعدة يمكن اختبارهم بعدة طرق، للتأكد من إصابتهم ببكتيريا (الملوية البوابية)، بما في ذلك الاختبارات الثلاثة التالية :
1. اختبار الدم الذي يبحث عن الأجسام المضادة.
2. اختبار البراز الذي يكشف عن أجزاء من البكتيريا في البراز.
3. اختبار التنفس الذي يكتشف إنزيمًا أنتجته (الملوية البوابية) في المعدة. وهذا ينطوي على شرب محلول خاص ينقسم بواسطة الإنزيم، وينتج مركبًا يتم نفخه وقياسه.

اقرأ أيضا : مرض الدرن .. تعريفه وأنواعه وتشخيصه

• العلاج :

إن اكتشاف مارشال ووارنز أن بكتيريا (الملوية البوابية) تسبب التهاب المعدة يعني أن القرحة الهضمية يمكن شفاؤها الآن، في العديد من البلدان مثل أستراليا، أصبحت الآن هذه البكتيريا نادرة نسبيًا.
يمكن وصف مضاد حيوي واحد لعلاج معظم أنواع العدوى البكتيرية، لكن علاج بكتيريا (الملوية البوابية) أكثر تعقيدًا بكثير، وعادةً ما يتضمن هذا العلاج مضادات حيوية أو اثنين من المضادات الحيوية التي يتم توصيلها بعقار يسمى مثبط مضخة البروتون، والذي يقلل بشكل مؤقت من إفراز الحمض في المعدة.
واكتشافهم أن معظم السرطانات المعدية التي تسببها بكتيريا (الملوية البوابية) كشفت عن طريقة لمنع هذا المرض الرهيب. في هذه الأيام، يتم علاج العدوى من الأشخاص المصابين بالملوية البوابية، مما يقلل بشكل كبير من فرص الإصابة بهذا السرطان.

الكلمات الدلالية:, , ,