شوربة .. الدشيشة اللّيبية
اللبلابي التونسي مع البيض
الباوند كيك المالح ( الكيكة الإنجليزية)
فطيرة التفاح أو الأبل باي بطريقة سهلة
من المطبخ المغربي .. أصابع التمر المقلية
تريس ليتشيس كيك المكسيكية
بسبوسة جوز الهند على الطريقة المغربية
حلى بارد .. بودينغ الشكولاتة المكسيكي
من المطبخ الأمريكي .. ريش الغنم المشوية
بسبوسة القشطة الليبية
شرح الحديث النبوي كل عمل ابن آدم له إلا الصيام
اللازانيا المكسيكية

مراحل الأدب الأمريكي

يمتد تاريخ الأدب الأمريكي عبر أكثر من 400 عام، يمكن تقسيمها إلى خمس فترات رئيسية، لكل منها خصائص فريدة، ومؤلفين بارزين، وأعمال تمثيلية، كما يقول جي لوبرينج، الحاصل على درجات علمية في الأدب من كلية كينيون وجامعة شيكاغو، ويذكر فترتين باختصار من هذا الأدب الزاخر :

اقرأ أيضا : موسوعة الأدب .. علي الجارم
1. الفترة الاستعمارية والوطنية المبكرة (القرن 17 حتى 1830) :
كتب المستوطنون الأوروبيون الأوائل في أمريكا الشمالية عن تجاربهم ابتداءً من القرن السابع عشر، كان هذا هو الأدب الأمريكي الأقدم، وكان عمليا ومباشرا ومشتقا في كثير من الأحيان من الأدب في بريطانيا العظمى، ويركز على المستقبل.
في أوائل أيامه، خلال القرن السابع عشر، كان الأدب الأمريكي يتألف في معظمه من قصص واقعية غير كتابية، كتبها المستوطنون البريطانيون الذين سكنوا المستعمرات التي أصبحت الولايات المتحدة.
كتب جون سميث تاريخ ولاية فرجينيا استنادا إلى تجاربه كمستكشف للغة الإنجليزية ورئيس مستعمرة جيمستاون، ونشرت في 1608 و 1624، هي من بين أقدم الأعمال في الأدب الأمريكي.
كتب ناثانيل وارد وجون وينثروب كتبا عن الدين، وهو موضوع ذو أهمية مركزية في أمريكا الاستعمارية، وكتب آن برادستريت أقدم مجموعة شعرية مكتوبة في أمريكا وحولها، على الرغم من أنها نشرت في إنجلترا.
لقد بدأت حقبة جديدة عندما أعلنت الولايات المتحدة استقلالها في عام 1776، فتمّ تصميم الشعر والخيال الأمريكي بشكل كبير على ما كان يجري نشره في الخارج في بريطانيا العظمى، والكثير من ما استهلكه القراء الأمريكيين جاء أيضا من بريطانيا العظمى.

اقرأ أيضا : 5 حقائق عن الأمريكان الأوائل
شكّلت الأوراق الفدرالية (1787-1788)، من تأليف ألكسندر هاملتون وجيمس ماديسون وجون جاي، التوجيه السياسي للولايات المتحدة، وكتب السيرة الذاتية لبنجامين فرانكلين، التي كتبها خلال السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، شكّلت قصة حياة أميركية جوهرية.
وكتبت فيليز ويلثي، وكانت مستعبدة في بوسطن، أول كتاب أمريكي من أصل أفريقي، عن مواضيع مختلفة، دينية وأخلاقية (1773)، وكان فيليب فرينو شاعرا بارزا آخر في تلك الحقبة، ونُشرت أول رواية أمريكية بعنوان قوة التعاطف لويليام براون عام 1789.
كانت السيرة الذاتية لألوداه إكويانو، الرواية المثيرة للاهتمام (1789)، من بين أقدم قصص الرقيق وكانت حجة قوية لإلغائها.
بحلول العقود الأولى من القرن التاسع عشر، بدأ ظهور أدب أمريكي حقيقي، على الرغم من من كونه لا يزال مشتقا من التقاليد الأدبية البريطانية، إلا أن القصص القصيرة والروايات التي نشرت في الفترة من 1800 إلى 1820 بدأت في تصوير المجتمع الأمريكي واستكشاف المشهد الأمريكي بطريقة غير مسبوقة.
نشر واشنطن ايرفينغ، مجموعة من القصص القصيرة والمقالات في 1819-1820. وظهرت “أسطورة النوم الفارغة ” و “ريب فان وينكل”،في كتابه المصوّر، وهما من أوائل القصص القصيرة الأمريكية.
كتب جيمس فينيمور روايات المغامرة، تصور هذه الروايات، تجاربه في الحياة البرية الأمريكية بطرق واقعية وقليلة الرومانسية.

اقرأ أيضا : تواريخ مهمة في عصر النهضة
2. الفترة الرومانسية (1830 حتى 1870) :
الرومانسية هي طريقة تفكير تقدّر الفرد على المجموعة، والذاكرة الذاتية على الهدف، وتجربة الشخص العاطفية على العقل، كما أنها تقدر طبيعة الطبيعة على النظام البشري. بدأت الرومانسية في العالم الغربي في أواخر القرن الثامن عشر، واعتنقها الكتاب الأميركيون في أوائل القرن التاسع عشر.
ومن الكتاب الرومانسيين في هذه الفترة : إدغار آلان بو، وناثانيال هوثورن، وهيرمان ميلفيل، ووالت ويتمان.

الكلمات الدلالية:, , ,