سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية

الانسداد المعوي الزائف هو حالة غير شائعة حيث يكون للأمعاء كل علامات الانسداد، ولكن لا يوجد عائق ميكانيكي حقيقي موجود، على عكس انسداد الأمعاء الحقيقي، لا يوجد انسداد فعلي في الأمعاء بل هي عرقلة زائفة. هذا هو السبب في أنه يعرف باسم انسداد “زائف” : الزائف يعني مصطنع أو وهمي. هذا لا يعني أنه ليس حالة حقيقية، أو أنه شيء يدّعيه المريض، بل هو مشكلة حقيقية للغاية، كما تعرّفه المتحدثة والداعمة لمرضى الانسداد المعوي، والكاتبة الطبية المتمرِّسة، آمبر تريسكا.
سببه غير مفهوم، ولكن هناك بعض عوامل الخطر المعروفة التي ترافق الانسداد الزائف، حيث لا تقوم الأمعاء الدقيقة أو الغليظة بتحريك المواد الغذائية والنفايات، من خلال عملها عندما يكون الجهاز الهضمي سليمًا، كما تقول آمبر.

اقرأ أيضا : الأمعاء الغليظة .. حجمها ووظائفها

• علامات وأعراض الانسداد المعوي الزائف :

وتضيف آمبر : كثير من علامات وأعراض الانسداد الزائف مشابهة لتلك التي تحدث مع غيرها من أمراض الجهاز الهضمي، ومن المهم زيارة الطبيب إذا لاحظ الشخص أي من العلامات أو الأعراض التالية الشديدة، أو إذا تم تشخيص المصاب بعاهة زائفة في الماضي :
1. ألم في البطن أو انتفاخ.
2. الإمساك، والذي هو أقل من 3 حركات للأمعاء في الأسبوع.
3. استفراغ وغثيان.
4. نقص غذائي.
5. فقدان الوزن غير المقصود.

اقرأ أيضا : أعراض الارتجاع المِعَدي المريئي

• عوامل الخطر للانسداد المعوي الزائف :

العائق الزائف هو أكثر شيوعا عند صغار السن والشيخوخة، ولكنه قد يحدث لأي شخص. عندما يأتي الأمر فجأة، يُعرف بأنه “حادٌّ”، وعندما يحدث ببطء أو تكرار، يطلق عليه “مزمن”. هناك عدد قليل من عوامل الخطر المعروفة للانسداد الزائف:
1. مرض الجهاز العصبي : يمكن لمرض مثل الشلل الدماغي الذي يؤثر على الجهاز العصبي أن يتداخل مع حركية الجهاز الهضمي.
2. الجمود : عدم القدرة على الخروج من السرير والتحرك هو عامل خطر آخر للعرقلة الزائفة.
3. أدوية الألم : يمكن لبعض الأدوية المضادة للألم، وعلى وجه التحديد المخدرات، تغيير أداء الأمعاء.
تشخيص النسداد المعوي الزائف :
أولاً، يجب على الطبيب استبعاد أكثر الاسباب شيوعا لشرح الأعراض، مثل الانسداد بسبب مرض جسدي أو ورم. يبدأ الاختبار عادة باختبارات الدم وقد ينتقل بعد ذلك إلى الأشعة السينية، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT)، واعتمادا على الأعراض والنتائج المحددة، يكون من الضروري إجراء المزيد من الاختبارات بعد ذلك، ولكن كما يوحي اسمها، لا يرتبط الانسداد الوهمي بأسباب أكثر اعتيادية للأعراض.

اقرأ أيضا : الدودة الشريطية .. الأعراض والعلاج

• العلاج :

يمكن أن يشمل العلاج الطبي للانسداد الزائف الأدوية التي تحفز القولون على نقل المادة المهضومة، مثل مضادات حيوية معينة، ومضادات الدوبامين، ونظائر السوماتوستاتين. يمكن إعطاء أدوية أخرى للمساعدة في تخفيف الأعراض المرتبطة بالغثيان والقيء والألم، كما يتطلب أي نقص أساسي في الفيتامينات والمعادن بسبب العائق الزائف العلاج أيضا.
في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى التغذية المعوية، أي المغذيات التي تعطى عن طريق أنبوب أنفي مِعَديّ، حتى يتمكن المريض من تناول الطعام الصلب مرة أخرى.
في بعض الحالات النادرة، قد تكون الجراحة ضرورية، والجراحة تشمل عادة إزالة جزء من الأمعاء، هذا قد لا يعالج المشكلة، لأن الانسداد الزائف يؤثر عادة على الأمعاء الصغيرة بأكملها أو الكبيرة، هذا هو السبب في أن الجراحة لا تستخدم عادة.

الكلمات الدلالية:, , ,