سورة القصص
التريليتشا التركية
سورة النّمل
التارت الأمريكي بحشوات مختلفة
وجوب التأكد من صحة الأحاديث
تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية

حقائق عن الجهاز الهضمي

تقول أخصائية التغذية الدكتورة باربرا بولين من جامعة القديس جون : مثل معظم الأشياء المتعلقة بأجسامنا، فإننا نولي اهتماما فقط لنظامنا الهضمي عندما نشعر بمشكلة، خلاف ذلك، فإننا نميل إلى التغاضي عنه ووضع كل أنواع الأشياء فيه دون تفكير في أي شيء آخر.
إن معرفة كيفية عمل الجهاز الهضمي المفترض أن تساعد بشكل كبير من حيث الصحة العامة في الجهاز الهضمي، وتساعد على العناية به، وعلى سرعة التعرف على أي مشاكل في الجهاز الهضمي، وتساعد على التواصل بشكل أكثر فعالية مع الطبيب.

اقرأ أيضا : مرض التهاب الأمعاء
1. الطول : يبلغ طول الجهاز الهضمي بالكامل من الفم إلى الشرج حوالي 30 قدما.
الجهاز الهضمي هو المسؤول عن تحطيم الأطعمة التي نتناولها، ويمتص العناصر الغذائية الحيوية، يتم تقسيم الطعام ميكانيكيا من خلال المضغ، ومن خلال استخدام الإنزيمات، في شكل جزيئات يمكن امتصاصها وتحريكها من خلال الدم.
2. اللعاب : أفواهنا تفرز حوالي لتر واحد من اللعاب في اليوم.
إنتاج اللعاب من خلال الغدد اللعابية لدينا هو الخطوة الأولى في عملية الهضم. يتكون اللعاب في الغالب من الماء، ولكنه يحتوي على مواد أخرى، ويمكن تحفيزه بمجرد التفكير أو شمّ الطعام، واللعاب يُزَيِّت الطعام لسهولة مروره بالمريء ويغطي الطعام لحماية الأسنان وبطانة الفم والمريء.
3. البلع هو عملية معقدة جدا :
يعتبر البلع إجراء معقدا يتم فيه نقل الأكل إلى البلعوم حيث يتم تغطية الحنجرة، وتوسيع فتحة المريء لقبول البلعة، ثم يتم نقل البلعة إلى الأسفل من خلال المريء، عن طريق حركات العضلات المنسقة المعروفة باسم التمعج.
يرتبط المريء في كل طرف بعضلة، وهي المسؤولة عن الفتح للسماح للبلعة بالمرور. يمكن أن تحدث الحموضة المعوية عندما تفشل العضلة العاصرة السفلية في الإغلاق تماما، مما يسمح لحمض المعدة بالتنقل إلى أعلى وتهيج الأنسجة في المريء والحلق.

اقرأ أيضا : الأمعاء الغليظة .. حجمها ووظائفها

4. المعدة تنتج حمض الهيدروكلوريك : نفس المود التي يستخدمها البنّاء لتنظيف الطوب.
لحسن الحظ، ينتج البطن طبقة سميكة من المخاط لحمايتنا من الحمض وإنزيم البيبسين الذي ينتجه، حركة الخلط في المعدة، مع الحمض وتكسير البروتين بواسطة البيبسين، تحول البلعة إلى مادة سائلة، والتي بدورها تطلق ببطء إلى الأمعاء الدقيقة، للإنهاء على وجبة كاملة، تستغرق هذه العملية ما يقرب من ساعتين إلى ثلاث ساعات، لا يتم امتصاص سوى عدد قليل من الأشياء في مجرى الدم عن طريق المعدة،

5. البنكرياس والكبد :
الدور الأساسي لكل من البنكرياس والكبد هو إنتاج المواد التي تكسر الأطعمة التي نتناولها، نتج الكبد العصارة الصفراوية، التي يتم تخزينها في المرارة ثم تنطلق إلى الأمعاء الدقيقة لتكسير الدهون، بينما يفرز البنكرياس الإنزيمات في الأمعاء الدقيقة التي تكسر البروتين والكربوهيدرات والدهون، كما يقوم البنكرياس بإطلاق مادة تسمى بيكربونات تحيّد أي حمض يخرج من المعدة.
6. الأمعاء الدقيقة :
الأمعاء الدقيقة هي المكان الذي يحدث فيه كل امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة التي نتناولها، وهي المكان الذي يتم فيه عمل الهضم الأكثر أهمية، وهو المزيد من تحطيم الطعام الذي نأكله إلى مكونات جزيئية يمكن امتصاصها في مجرى الدم. يتم خلط الصفراء من المرارة والأنزيمات الهضمية من البنكرياس في الإثني عشر، ويحدث الانهيار النهائي وامتصاص العناصر الغذائية في الجزء الثاني منها.

اقرأ أيضا : ما هو الانسداد المعوي الزائف ؟
يتم إجراء امتصاص العناصر الغذائية بواسطة الإسقاطات المجهرية على طول بطانة الأمعاء الدقيقة تسمى الزغابات، ومرض الاضطرابات الهضمية هو اضطراب يؤدي فيه تناول الغلوتين إلى تلف الزوائد، مما يؤدي بدوره إلى مشاكل صحية ناجمة عن عدم امتصاص العناصر الغذائية الحيوية.

الكلمات الدلالية:, , , , ,