سورة الزّمر
سورة ص
سورة الصّافات
سورة يس
سورة فاطر
سورة سبأ
سورة الأحزاب
أصابع السيدة (ليدي فنجرز) بطريقة سهلة ومع التيراميسو
سورة السّجدة
سورة لقمان
سورة الرّوم
عن رواية الحارس في حقل الشّوفان

6 حقائق عن كوكب نبتون القزم

يعرّف كوكب نبتون علميًا على أنه الكوكب الثّامن في المجموعة الشّمسية، والكوكب الرّابع من حيث القطر، ونبتون أصغر في القطر من أورانوس، ولكنه أكبر في الكتلة. يذكر المتخصص في العلوم من جامعة أستراليا الغربية، وأمين متحف عالم اليوم للفضاء، ومؤلف الخيال العلمي، مات ويليامز، حقائق عن كوكب نبتون القزم :

اقرأ أيضا : أين يبدأ الفضاء ؟
1. عندما تم اكتشافه لأول مرة عام 1846، أصبح نبتون أكثر كوكب بعيد في النظام الشمسي، ولكن في عام 1930، تم اكتشاف بلوتو، وأصبح نبتون ثاني أبعد كوكب. وذلك لأن دورة كوكب بلوتو بيضوية الشكل للغاية. وهكذا يدور كوكب بلوتو بالفعل حول الشمس أكثر من نبتون. آخر دورة حدثت في عام 1979، والتي استمرت حتى عام 1999.
2. نبتون أصغر من جميع الكواكب الغازية العملاقة الأخرى في النظام الشمسي : المشتري، وزحل، وأورانوس، ونصف قطر دائرته الاستوائية 24.764 كم. ولكن في الواقع يبدو نبتون أكبر من أورانوس بنحو 18٪. نظرا لكونه أصغر حجما ولكنه أكبر كتلة، يتمتع نبتون بكثافة أعلى بكثير من أورانوس. ويعتبر نبتون أكبر منتج عملاق للغاز في النظام الشمسي.
3. نبتون كرة من الغاز والجليد، ربما بنواة صخرية. ولا توجد طريقة للوقوف على سطح نبتون بدون غرق. ومع ذلك، إن قوة الجاذبية التي عليه تقارب قوة قوة الجاذبية التي على الأرض.

اقرأ أيضا : ما فائدة استكشاف الفضاء ؟
جاذبية نبتون أقوى من جاذبية الأرض بـ 17%، هذا هو في الواقع أقرب جاذبية إلى جاذبية الأرض في النظام الشمسي. لدى نبتون 17 ضعفا من كتلة الأرض، ولكن الارض أكبر منه بأربع مرّات. وهذا يعني أن كتلتها الأكبر منتشرة على حجم أكبر، وأسفل السطح فإن سحب الجاذبية سيكون متطابقا تقريبا.
4. أول شخص شاهد نبتون كان من المحتمل أن يكون غاليليو، الذي صنفه كنجم في إحدى رسوماته. ومع ذلك، وبما أنه لم يعرِّفه على أنه كوكب، فإنه لا يُعزى إليه هذا الاكتشاف. يذهب هذا الفضل إلى عالم الرياضيات الفرنسي أوربان لوفيرييه، وعالم الرياضيات الإنجليزي جون كوتش آدمز، اللذان توقعا أن يتم اكتشاف كوكب جديد يعرف باسم الكوكب إكس، في منطقة معينة من السماء.
عندما وجد عالِم الفلك يوهان جوتفريد جالي الكوكب في عام 1846، اعترف كلاهما بالاكتشاف، اشتبك علماء الفلك الإنكليز والفرنسيين حول من قام بالاكتشاف أولا، وما زال هناك مدافعون عن كل طرف حتى يومنا هذا.
اليوم، فإن الإجماع بين علماء الفلك هو أن أوربان لوفيرييه وجون كوتش آدمز يستحقان تقديرا مساويا للاكتشاف.

5. في الجزء العلوي من الغيوم، يمكن أن تنخفض درجات الحرارة على نبتون إلى -221.45 درجة مئوية، هذا ما يقرب من ثلاثة أضعاف أبرد درجة حرارة تم تسجيلها هنا على الأرض وهي (-89.2 درجة مئوية)، مما يعني أن الإنسان غير المحمي سوف يتجمد في ثانية.

اقرأ أيضا : حقائق مذهلة عن كوكب المشتري

6. عندما يفكر الناس في الأنظمة الحلقية، يكون كوكب زحل عادة هو الكوكب الذي يتبادر إلى الذهن، لسوء الحظ، من الصعب ملاحظتها مقارنة بحلقات زحل الساطعة. هذا هو السبب في أنها ليست معروفة جدا، ولدى بلوتو 5 حلقات، تم تسميتها جميعا على اسم علماء فلك قاموا باكتشافات مهمة حول نبتون.

الكلمات الدلالية:, , ,