تحضير خبز البريوش الهش
معلومات عن مسلسل طريق
ملخص عن رواية منزل الأشجار النّحاسيّة
سورة الشّعراء
الأبلما اللبنانية بطريقة سهلة وسريعة
سورة الفرقان
كيفية علاج سرطان الليمفوما الهامشية
عمل لحم بتلو مع الخضار
سورة النّور
تحضير سلطة الدّجاج مع النودلز
عن فيلم الأرض ليوسف شاهين
قصة المثل الشّعبي .. اللي بدري بدري واللي ما بدري بقول كف عدس

4 حقائق عن كوكب الزهرة

الزهرة هو كوكب خافت من الحرارة الشديدة والنشاط البركاني. وكما هو الحال في بنية وحجم الأرض، فإن الغلاف الجوي السميك والغليظ للزهرة يحبس الحرارة في تأثير الدفيئة الجامح. ودرجات حرارته عالية بما يكفي لإذابة الرصاص، واللمحات تحت غيومه تكشف عن البراكين والجبال المشوهة، ويدور الزهرة ببطء في الاتجاه المعاكس لمعظم الكواكب، بحسب تعريف وكالة ناسا.
الزهرة يشبه الأرض الى حد بعيد، ولكنه مختلف جدا عنها. وإذا كان لدى الأرض توأم في النظام الشمسي، فسيكون الزهرة. يظهر كوكب الزهرة (نجم المساء) متألقا في السماء الغربية فوق المحيط الهادي بعد غروب الشمس، على حد تعبير دكتور الفضاء من جامعة تكساس إريك غريغسين.

اقرأ أيضا : حقائق عن مجرة درب التّبانة
حجم كتلة كوكب الزهرة هي حوالي 0.81 من كتلة الأرض، ويبلغ نصف قطره 6.052 كم، والأرض 6378 كم. لأن كتلهما وحجمها قابلان للمقارنة، هذا يعني أن لهما نفس الكثافة تقريبا، وبالتالي، نفس التكوين، كما يقول غريغسين.
مع ذلك، هناك اختلافات، حيث تبلغ درجة حرارة سطح كوكب الزهرة حوالي 482 درجة مئوية، ويبلغ ضغط الغلاف الجوي لغاز ثاني أكسيد الكربون 95 مرة أكثر من الغلاف الجوي للأرض. وسُحُبُه هي من حامض الكبريتيك، وسطح الزهرة أرض قاحلة غير مضيافة.

اقرأ أيضا : 6 حقائق عن كوكب نبتون القزم

1. كوكب الزهرة حار جدًا بسبب غازات الدفيئة :

لأن الغلاف الجوي للكوكب سميك جدا، يتعرض كوكب الأرض لظاهرة الاحتباس الحراري الهائلة التي تسخن كوكب الأرض، على الرغم من أن كوكب الزهرة أقرب إلى الشمس من الأرض، إلا أنه يمتص أشعة الشمس أقل بسبب سحبه السميكة.
يتم امتصاص أشعة الشمس هذه ويتم إعادة إشعاعها كإشعاعات تحت الحمراء. على الأرض، تعود الأشعة تحت الحمراء إلى الفضاء، أما على كوكب الزهرة، تغرق سحب ثاني أكسيد الكربون السميكة في الأشعة تحت الحمراء، وتسخِّن الكوكب.

اقرأ أيضا : حقائق مذهلة عن كوكب المشتري

2. الزهرة يدور عكس عقارب الساعة :

بالنظر إلى النظام الشمسي من مكان ما فوق القطب الشمالي للشمس، سيلاحظ المشاهد أن الشمس تدور في عكس اتجاه عقارب الساعة، وكل الكواكب تدور مع عقارب الساعة، أما كوكب الزهرة فدورانه في اتجاه عقارب الساعة يكون حول محوره، ويومه طويل جدا يعادل 243 يوما من أيام الأرض، وهو أطول من عامه الذي يساوي 225 يوما من أيام الأرض.
ما زال السؤال مفتوحا حول لماذا تدور الزهرة في الاتجاه المعاكس ؟ ويشتبه في حدوث المد والجزر الشمسية التي تؤثر على الغلاف الجوي الكثيف للغاية في الزهرة، أو قد يكون تصادم مع أجسام كبيرة في الماضي.

اقرأ أيضا : حقائق غريبة عن القمر

3. الغلاف الجوي يدور اسرع من كوكب الزهرة :


وجهة النظر هذه تعتمد على الملاحظات التي قدمتها سفينة الفضاء ماجلان، التابعة لوكالة ناسا. في حين يدور الزهرة ببطء شديد حول محوره كل 243 يوما، فإن الغلاف الجوي العلوي يدور حول الكوكب كل 4 أيام.
والتكهنات حول هذا الخرق، كما يطلق عليه، له علاقة بالمدافع الحرارية التي تسببها الشمس، ولكن السبب النهائي غير معروف.

اقرأ أيضا : الإسطرلاب استخدام النجوم للملاحة وضبط الوقت

4. يمكن ان يحتوي جوّه على الحياة :

تلاحظ حول الزهرة شرائط الضوء فوق البنفسجي، وأحد الاحتمالات هو أن هذه الخطوط هي دليل على الحياة الميكروبية.

الكلمات الدلالية:, , , , ,